طالب ثانوي يطعن معلمته حتي الموت أثناء درس خصوصي بمنزلها

طالب ثانوي يطعن معلمته حتي الموت أثناء درس خصوصي بمنزلها

    تجرأ طالب في الصف الأول الثانوي واقدم علي طعن  معلمته بسكين حتى الموت، أثناء تلقيه درسا خصوصيا داخل منزلها في منطقة ميامي شرقي الإسكندرية، وقال الطالب إن سبب الجريمة "ألعاب إلكترونية على الإنترنت".

    تعود الواقعة حين تلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة أول المنتزه، يفيد بالعثور على جثة مدرسة داخل الشقة سكنها بعقار بمنطقة ميامي.

    وتبين من المعاينة وجود جثة "هانم. م"، 59 سنة، مدرسة كيمياء للمرحلة الثانوية، داخل شقتها وبها طعنات بمختلف أنحاء الجسم.

    ووجه مدير أمن الإسكندرية بتشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء شريف زكي، مدير إدارة البحث الجنائي لسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه.

    وتوصلت جهود البحث إلى أن مرتكب الحادث هو "سيف. س" 16 سنة، طالب في الصف الأول الثانوي، وجرى ضبطه واعترف بارتكابه الواقعة.

    وقال الطالب في اعترفاته أمام التحقيقات إنه توجه إلى منزل المجني عليها لتلقي درس خصوصي في مادة الكيمياء، وطلب منها إحضار كوب مياه، قبل أن يستل "سكينًا" من حقيبته، وسدد لها طعنات أودت بحياتها، معللًا ذلك لخوضه ألعاب إلكترونية على الإنترنت.

    ونقلت الجثة إلى مشرحة الإسعاف، وتحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة أول المنتزه.

    وأمر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية، بإخطار قسم الأدلة الجنائية، وكلف إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة.

    إرسال تعليق