Ads by Google X
شوقي: مفيش فصال في دفع المصاريف والعقد شريعة المتعاقدين -->

شوقي: مفيش فصال في دفع المصاريف والعقد شريعة المتعاقدين

شوقي: مفيش فصال في دفع المصاريف والعقد شريعة المتعاقدين

     أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن الوزارة تضع حاليا ضوابط حاسمة لإنهاء أزمة دفع المصروفات المدرسية في مدارس اللغات والخاصة والدولية، وذلك بعد أن تلاحظ استغلال السوشيال ميديا بطريقة سلبية للوقائع الخاصة بهذا الشأن.

    وقال وزير التربية والتعليم إن المدارس الخاصة والدولية هي علاقة تعاقدية بين طرفين، والدولة ستحاول الاحتفاظ بحقوق الطرفين (ولي الأمر والمدرسة) مع عدم المساس بالطلاب في هذا الموضوع (فليس مسموحا بفضح أسماء الطلاب الذين لم يسددوا المصروفات أمام زملائهم وليس مسموحا بمعاقبتهك أمام زملائهم لهذا السبب)، فالعلاقة التعاقدية بين ولي الأمر والمدرسة فقط.

    وكشف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن ملامح القرار الوزاري المرتقب الذي سينظم عملية دفع مصروفات المدارس لوقف الجدل الذي يثار بين الحين والآخر على السوشيال ميديا.


    وأوضح وزير التربية والتعليم، أن الوزارة سستُعلن قريبًا عن ضوابط لإنهاء أزمات التعامل بين المدارس وأولياء الأمور فيما يخص مسألة المصروفات، لافتًا إلى أن المدرسة في حالة ثبوت عدم التزام ولي الأمر بدفع المصروفات باتخاذ إجراءات مُتدرجة تبدأ بــ الإنذار ثم منح مهلة أخيرة للدفع، ثم ينقل الطفل لأقرب مدرسة حكومية مجاورة دون أي أذى أو عقاب شخصي للطالب نفسه.


    وقال وزير التربية والتعليم، إن الضوابط الجديدة التي ستُعلنها وزارة التربية والتعليم ستُشدّد على أنه يمنع منعًا باتًا «فصال» أولياء الأمور في مصروفات المدرسة وكذلك سيُمنع منعًا باتًا على المدارس فرض أي زيادات غير قانونية على المصروفات المتعاقد عليها (يعني اللي اتمضى عليه الطرفين هايلتزموا به ولو ولي الأمر مش عاجبه يغادر المدرسة).


    وشدّد على أنه لن يتم السماح بتسليم الطالب ملفه لتقديمه في المدرسة الأخرى، إلا بعد أن يدفع ولي الأمر ما عليه من مصروفات لأن "العقد شريعة المتعاقدين".


    وأخيرًا، قال وزير التربية والتعليم: "إذا كانت مصروفات المدرسة الخاصة أو الدولية، أكبر من قدرة الأسرة، فنؤكد أن التعليم الحكومي تتيحه الدولة وتصرف عليه مليارات الجنيهات، وهو تعليم ممتاز جدًا، ويمكن اللجوء إليه بدلًا من اللجوء للمدارس الخاصة واختلاق مشاكل فيها".

    إرسال تعليق