المدرس بوك المدرس بوك
random

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

تعرف علي مواقف يومية تواجه المعلم مع الطلاب وكيف تتعامل معها تربويا


اعزائي رواد موقع المدرس بوك نقدم لكم في موضوع  اليوم بعض المواقف التي تواجهها المعلمة كثيراً، وتحتاج إلى التعامل المناسب ليتحقق الهدف التعليمي والتربوي المنشود

1)  يكثر في الأيام التي تسبق الاختبارات تساؤل الطالبات عن نوعية الأسئلة، وتتلمس الطالبات منك أن تكون الأسئلة سهلة، فكيف تجيبين عليهن:-
 سوف تكون الأسئلة بسيطة وسوف تنجحن جميعاً.- سوف تكون الأسئلة صعبة ولنتنجح إلا الطالبة الممتازة.- سوف تكون الأسئة منوعةلمراعاة الفروق الفردية بينكن.بإمكان المعلمة أن تريح نفسهابالرد على الطالبة بأي من تلك الإجابات السابقة، ولكن ألا ترين معي أن هناك أسلوباً أفضل من هذه الإجابات؟من الأفضل أن تجيب الطالبةبنفسها عن السؤال... كيف؟قولي لهن مثلاً: هل ترضين أن أضع أسئلة سهلة جداً، ومستواكن الدراسي ممتاز؟هل أنتن في نفس المستوى من التفوق؟هل من العدل أن تتساوى الطالبة الممتازة والمميزة مع جميع الطالبات.. هل ترين ذلك عدلاً؟يمكن أن تتوجهي بالسؤال إلى طالبة ممتازة. سوف يكون هناك حوار ونقاش بين المعلمة والطالبات وبين بعضهن البعض،وينبغي أن يكون ذلك في جو من الحرية، وإعطائهن فرصة لإبداء رأيهن. 

2) استئذان الطالبة للخروج أثناءالحصة:ينبغي أن تكون كل تصرفات المعلمة مع طالباتها نابعة من حرصها عليهن، فمن ذلك عدم إخراجها من الفصل حتى لايفوتها شيء من الدرس مهما كان السبب، كأن تستأذن لإحضار دفتر وإرساله إلى زميلةأخرى، أو الذهاب للاختبار في فصل آخر أو غير ذلك. لماذا؟ لأن هذا يفوت على الطالبةجزءاً من الدرس، فضلاً عن إحداث فوضى في المدرسة، والأهم من ذلك كله استشعارالطالبة بأن المعلمة غير ملتزمة وذات شخصية سهلة ولا يهمها مصلحة الطالبة.
3) تأخر الطالبة عن الحصة:على المعلمة عدم التغاضي عن أي تصرف خاطئ يصدر من الطالبة بهدف إرضائها. ولنضرب مثالاً لذلك: تأخرت الطالبة عن الحصة لأنها تتحدث مع زميلتها، أو لأنها كلفت بإرسال دفاتر الطالبات إلى غرفةالمعلمات، أو لأي سبب آخر.. كيف تتعاملين معها:- أدخلها الفصل وكأن شيئاً لم يحدث.- أحذرها بإنقاص درجاتها إن تكرر ذلك.- أبقيها خارجاً وأغلق الفصل.- أناقشها في الأمر لمعرفة سبب تأخرها.لنناقش هذه التصرفات: إن أدخلتها وكأن شيئاً لم يحدث أدى إلى تمادي الطالبة، ليس هذا فحسب بل يشجع الطالبات الأخريات، ويشعرهن بعدم أهمية الحصة وعدم اهتمام المعلمة بهن. إن حذرتها بإنقاص درجاتها، فإن ذلك أيضاً غير مجدٍ، لأنها ستشعر بأن ذلك ليس عدلاً، وقد يؤدي إلى تشكي الطالبة. إن أوقفتها خارجاً وأغلقت الباب، فربما كان هذا حسناً لدى الطالبة، حيث سيتيح لها أن تتمشى في المدرسة وإحداث الفوضى، وخصوصاً إذا ما كانتا طالبتين أو أكثر، كما يؤدي إلى خسارة الطالبةللدرس. إذاً، ناقشيها ولا تكثري،لأن كثرة الأخذ والرد يذهب شخصيتك ويعطي الطالبة فرصة أكبر للتمادي والتبريرات،وإذا لم يكن السبب مقنعاً توقفي عن النقاش فوراً، وتصرفي تبعاً لما خبرته عن الطالبة. فهناك الطالبة التي يجدي معها كلمة معاتبة، وهناك من ينفع معها الوقوف داخل الفصل، وإذا اضطررت إلى إيقافها خارج الفصل بسبب تكرار مخالفتها فليكن ذلك أمام الباب مباشرة، حتى يتسنى لها الاستماع للدرس ويستحسن أن تشركيها، وتكون بادرةطيبة إن شاركت الطالبة وأدخلتها المعلمة.ولكن إن استمرت الطالبة خارج الفصل فعلى المعلمة أن تضعها في الهالة الحمراء الحصة القادمة، وذلك بأن تكون محط سؤال في الدرس حتى لا تعتقد أن بقاءها خارج الفصل يلقي عنها كلفةالدرس.لماذا هذا التصرف الأخير ه والأفضل:- لا يؤدي إلى تمادي الطالبةفي الخطأ.- لا يحرم الطالبة من الدرس والاستفادة.- ينمي الشعور بالمسؤولية وحفظ النظام في المدرسة.- يربي الطالبة على ضبط النفس.ملاحظة:ليس عيباً أن تحمل المعلمةدفاتر الطالبات أو الوسيلة بنفسها بدلاً من تكليف الطالبة، مما يفوت على الطالبةبداية الحصة التالية واضطرار المعلمة إلى انتظارها حتى تعود أومناقشتها.

4) تغيب الطالبة عن الاختبارالشهري بدون عذر:- أعيد لها الاختبار حتى لاتخسر درجتها.- أرفض قطعياً إعادة الاختبار ولا أجادل في الأمر.والسؤال هنا: ما الأهم؟ أدرجةتحصل عليها الطالبة أم تربيتها على المسؤولية وعدم التهاون واحترام الكلمة. «لأن موعد الاختبار حدد بالاتفاق مع الطالبات فلماذا التغيب»
إذا أصرت المعلمة على عدم الإعادة للاختبار منذ الشهر الأول فستكون هذه الطريقة مجدية، ومن حسناتها الحد من ظاهرة التغيب. ومنها كذلك إدراك الطالبة أن هذه المعلمة صادقة في وعدها، وأن أي مبررات لا فائدة منها في إقناعها بإعادةالاختبار.وبذلك نكون حققنا هدفين:الأول: تعويد الطالبة الالتزام والجدية، واحترام الكلمة بدلاً من اللامبالاة.الثاني: أرحنا المعلمة من إعداد اختبارات بديلة.إخفاق الطالبة في الاختبارالشهري:اختبرت الطالبات ولكن بعضهن لم يقدم نتيجة طيبة؟ الشيء الطبيعي أن تبدي المعلمة استياءها من هذه النتيجة، وتشعرهن بأنها لم تتوقع هذه النتيجة منهن «حتى وإن لم تكن الحقيقة» وقد قيل: لا شيء يدفع إلى النجاح إلا النجاح نفسه.في مثل تلك الحالة قد تطلب بعض الطالبات إعادة الاختبار فماذا يكون موقفك؟.- أعيد الاختبار للطالبة التي لم تحصل على نتيجة طيبة.- أرفض إعادة الاختبار رفضاً باتاً.- أعيد الاختبار لكل الفصل وأهمل الاختبار الأول.- أعد اختباراً آخر لكل الفصل،مع الأخذ بالاعتبار الاختبار الأول (المتوسط من الاختبارين).تحليلالموقف:لأننا نهتم أولاً بشخصيةالطالبة ثم بمستواها الدراسي فيجب أن يكون التصرف مراعياً للجانبين.أوضحي للطالبات استحالة إعادةالاختبار للبعض دون الآخر، لأن ذلك ليس عدلاً، ويعني عدم تكافؤ الفرص بينهن. إن بالإمكان تحسين درجاتهن بعمل اختبار آخر. ويؤخذ المتوسط من الاختبارين بشرط أن يقمن بأنفسهن بإقناع جميع طالبات الفصل وخصوصاً اللاتي حصلن على درجات ممتازة.حسناته:- لا يلقي عن الطالبةمسؤوليتها في الاختبار الأول.- في الاختبار الشهري الذي يليه تأخذ الطالبة في حسابها بأنه ليس هناك أمل في اختبار بديل، فعليها بالتالي الجد والمثابرة.- نقاش الطالبات الراغبات في إعادة الاختبار مع بقية طالبات الفصل ومحاولة إقناعهن باختبار آخر تضامناً معهن،ينمي فيهن الروح الجماعية والمشاركة والتعاون والإيثار


5) طالبة تفتح الكتاب أثناء شرح الدرس:تعد إحدى المشكلات المتفشيةبين الطالبات، ولعل السبب في ترسيخها لدى الطالبات عدم مبالاة الكثير من المعلمات،بل إن البعض منهن يرغبن في ذلك بحجة أنها تبعث في الفصل النشاط والحيوية، وتساعدالمعلمة في شرح الدرس.ما موقفك حيال ذلك:- أتغاضى عنها وكأني لم أرهاحتى لا أحرجها.- أوقفها وأصرخ في وجهها واتهمها بالغش.- أعلن رفضي لذلك وأمتنع عن مشاركتها في الدرس.تحليل الموقف:من المفترض أن المعلمة أعطت الطالبة انطباعاً عاماً، كونها ترفض الغش وتفضل الأدب والأخلاق على التفوق، كمايفترض أنها أعطت الطالبة فكرة عن أسلوبها فهي لا تعطي أي درجة للطالبة التي تحفظ الدرس الجديد رغم أن هناك اعتباراً شخصياً لتلك الطالبة «لأنها تحب أن تكون مع المعلمة في كل خطوات الدرس».قولي لهن مثلاً: إني أقدر ت الطالبة ولكني لا أعطيها درجة، كما لا أنقص من درجات الطالبة التي لا تجيب في الدرس الجديد قبل شرحه.فإذا ما فوجئت بعد ذلك بأن طالبة تتحين الفرصة لفتح الكتاب، والغش فعليك بكل هدوء سحب الكتاب، ولا تصرخي أثناءالدرس؛ لأن ذلك يؤدي إلى تشتيت أذهان الطالبات، ثم تحاشي مشاركتها في الدرس عقاباً لها، وبلا تجريح. إن من شأن هذا أن يكسبك احترامها وحبها حتى وإن حرمتها من المشاركة لحصة أو حصتين، تأكدي أن الطالبة سوف تأتي للاعتذار عما بدر منها، وهنا تحيني الفرصة للتحدث معها في الموقف حديثاً لا يخلو من الأخوة والحرص على مصلحتها.

6) طالبة تنظ رإليك باحتقار (من فوق لتحت دون مبالاة!) فأنت إما أن:- تبادليها النظرةنفسها.- تصرخي فيها وتتهميها بقلة الأدب.- تتغاضي عنها حتى لا يتصعد الموقف.- تتجاهليها وكأنك لم تريها.تحليل الموقف:  إذا بادلتها النظرة نفسهافإنك تؤكدين أن هذا الأسلوب صحيح في النيل من الآخرين.. وهذا أمرخاطئ. وإن صرخت فيها واتهمتهابقلة الأدب (وإن كان هذا صحيحاً) فإن ذلك لا يحل المشكلة بل يزيدها تعقيداً. قد يكون مجدياً أن تتغاضي عنها، ولكن ليس مع جميع الطالبات. وقد ينفع أنتبتسمي لها وكأنك لم تفهميها، فربما أدى ذلك إلى تراجعها وإعادة النظر فيتصرفها.  أما تلك الطالبة المكابرة فيمكنك الاقتراب منها حتى تكوني شبه ملاصقة لها، ثم حدثيها بأسلوب قوي لا يخلو من الثقة والأخوة في الوقت نفسه مما يشعرها بالتقزم أمام نفسها، قولي لها مثلاً: هل يعني هذا أنك غير قادرة على احترام الكبير أم يعني أنك مازلت صغيرة وبحاجة إلى توجيه.. لم تتعلمي بعد؟وغير ذلك مما تستطيع المعلمةإيجاده بالأسلوب التربوي

7) طالبة كثيرة الحركةوالمشاكسة:حاولي بقدر الإمكان فهم الدافع وراء هذا السلوك فلعله يكون:- رغبة الطالبة للفت انتباه المعلمة، لأنها تحبها أو معجبة بها.- شعور الطالبةبالإهمال في أسرتها فتعوض ذلك في المدرسة.- رغبة الطالبةفي إضحاك زميلاتها.تحليل الموقف:إذا أدركت المعلمة دوافع الطالبة تصرفت بناء عليه:  فإن كانت ترغب في لفت نظرك فعليك إشعارها بعدم الاهتمام، وهنا سوف تدرك أن هذه الطريقة غير مجدية وعليهاأن تلجأ إلى أسلوب آخر أفضل، كالجد والمشاركة في الدرس والأنشطة وغيرذلك.  أما إذا كانت تعاني إهمالاً في أسرتها (لظرف ما) فهنا يجب على المعلمة الاهتمام بهذه الطالبة بصفة خاصة؛ لتجد الطالبة مجالاً لنمو شخصيتها فلا تشعر بالإحباط (إهمال في الأسرة + إهمال في المدرسة) مما يدفعها إلى الانضمام لشلة من الطالبات تشعر بينهن بالمكانة. أما إذا كان هدفها مجرد إضحاك زميلاتها فبإمكانك بأسلوب قوي وصارم إيقافها عن هذا السلوك، وإذا اضطررت إلىإخراجها من الفصل فلتكن لوحدها وعدم إخراج الطالبات اللاتي شاركن في الضحك حتى لايشعرها ذلك بالقوة والانتصار. وفي أثناء ذلك تحدثي مع بقية الطالبات الأخريات.

8) الطالبةالغائبة:إذا تغيبت الطالبة عن الدرس كيف تتصرفين معها اليوم التالي:- أقبل عذرها لأنها غائبة.- لا أوجه لها السؤال أصلاً.- أسألها وأحاسبها.تحليل الموقف:الصحيح أن غيابها ليس عذراً بل على العكس ينبغي أن تكون موضع سؤال في الحصة القادمة، ويفترض أن تسجل المعلمة أسماءالمتغيبات يومياً.إذا ما شعرت الطالبة بأنها موضع سؤال الحصة القادمة فإنها ستذاكر الدرس، فالغياب ليس عذراً، كما سيساعد هذاالتعامل في الحد من ظاهرة الغياب
شارك لتعم الفائدة

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

المدرس بوك

2016