العاب تعليمية للقرائية مع اسس تعلم القراءة والقضاء علي الضعف القرائي

نقدم لكم في هذا المقال اعزائي رواد مدونة المدرس بوك 

كيفية تعلم القراءة والكتابة بالمستوي الأول مع ماهية الضعف القرائي وطرق القضاء عليه ودور المعلم والطالب والمدرسه في ذلك 
وبعدها نقدم لكم مجموعة كبيره من الالعاب التربوية المفيده في هذا الصدد 



تعلم القراءة والكتابة بالمستوى الأول
في محاولة لتجميع معطيات حلول تقارب مختلف المشكلات التي يعاني منها المتعلمون فيمايخص القراءة والكتابة بالسنة الأولى ابتدائي
وحسما لأي تردد أو لبس يكتنف تعليم هذه الوحدة نؤكد بداية على الأهمية الإستراتيجية لتعليم القراءة والكتابة كمدخل لأي تعلم، ولذلك
نوجه عناية السادة المعلمين إلى استزادة معارفهم وخبراتهم في الموضوع نظريا وتطبيقيا بالإطلاع الواسع على ما يتوفر من مراجع؛
بالإضافة إلى الاسترشاد بما قاربناه سابقا والذي نعود فنجمله في :
 ضرورة الانطلاق من الأسس التي شكلت الخبرة اللغوية الأولى للطفل)اللغة الدارجة( من حيث أنها حاجة ووسيلة للتواصل لتحقيق
الحاجيات الحياتية الملحة من طعام وشراب ونظافة وطمأنينة ودفء… هذه الحاجة التي يجب أن تنتقل إلى مستوى أرقى، لتكون اللغة
العربية الفصيحة ضرورة اجتماعية للتواصل الثقافي والحضاري؛ حيث تجعل التخاطب بواسطتها يزيد الرأي حصافة، والفكر عمقاً وغنىً،
كما أنها وسيلتنا إلى المعرفة والعلم، وخزان تراثنا الفكري والأدبي ومستودع قيمنا وتاريخنا… وبواسطتها مشافهة وقراءة
واستعمالا يوميا، يتم نقل المعرفة وتهذيب الذوق وتحسين الأداء التربوي .  الانتقال التدريجي من الشفوي إلى القرائي، )تعبيرثم قراءة(وذلك بجعل بداية تعلم العربية الفصيحة تقتدي بكيفية تعلم
النسق الدارج، مع مراعاة التقارب بين القاموسين، حتى لا يكون الانتقال مفاجئا ولا غريبا؛ والانطلاق من التعبير الشفوي
كمقدمة للفهم واكتساب الأنساق اللغوية والمعاني التي سيتم اعتمادها في نص الانطلاق في القراءة والكتابة.
وأحسن النصوص ما ساهم في إنتاجه التلاميذ .  الاستجابة لحاجيات التلميذ التعليمية في بناء تعلمه على المحسوسات، واستغلال قابلية التلقي الإيجابي لديه، ورفضه
للغموض بتقديم نصوص مشوقة ومفيدة ومتجددة من خلال أساليب القص والسرد والحوار والوصف لتكون نصوصا
متنوعة البناء ومثيرة بمعانيها المشوقة، مع اعتماد الشرح بالسياق تحقيقا لوظيفة اللغة .  اعتماد الطريقة الكلية التي تنطلق من مجموعة أبحاث ودراسات وتجارب بيداغوجية استندت إلى مرجعيات علمية متعددة
أعطت تطبيقاتها إمكانيات غنية لامتلاك ناصية القراءة والكتابة في مدد قياسية، باعتبار التخطيط والوسائل، أي المنهجيات
التي يسلكها المعلم في كل ملف من الملفات المٌدرسة. على أساس أن كل ملف يشمل عدة أصوات تروجها نصوص وجمل
وكلمات بغض النظر عن التحليل؛ الذي يتم فقط عند الكتابة التي لا تنفصل عن
القراءة، بل تلازمها



أهداف الطريقة الكلية النسقية في تعليم القراءة والكتابة :

  تعليم المتعلمين قراءة الحروف العربية نطق اً وشكلاً ضمن كلمات وجمل ونصوص حيث يصبح النص بجمله
وكلماته هو وحدة الانطلاق في تعليم القراءة وصولا إلى الكلمة بالأصوات المستهدفة؛ بحيث يتم التدريس على
أساس ملف يشمل عدة أصوات متناسقة ومتكاملة ومحددة المعجم …  تدريب المتعلمين على القراءة بالفهم قراءة سليمة وفق القواعد المتعارف عليها .  مساعدة المتعلمين على امتلاك ناصية القراءة والكتابة ومهاراتهما في مدة قياسية بتدريبهم وتمهيرهم
ليتجاوزوا مختلف الصعوبات القرائية والكتابية .  اكتساب مهارة القراءة السريعة وتوسيع مجال الرؤية القرائية بواسطة تداريب الاسترسال؛ مع تجنب الحفظ
لأن أشد أعداء هذه الطريقة هو الحفظ
 اكتساب المتعلم مهارة الكتابة باكراً بحيث يقرأ ويعبر ويكتب في آن .  اكتساب رصيد لغوي غني وثروة معرفية مناسبة لتحفز المتعلم على القراءة الحرة والتذوق. إذ يقرأ ليتعلم
ويتعلم ليعرف ويعرف لينتج. فهو يفهم ويقرأ ويفكر ويقارن ويحكم .



أ-مفهوم الضعف القرائي

يعني الضعف القرائي : " القصور في تحقيق الأهداف المقصودة بالقراءة . ومن ثم فهو يشمل : القصور في فهم المقروء أو التعبير عنه ، أو البطء في القراءة ، أو التلفظ الخاطئ للكلمة ، أو الخطأ في ضبط الألفاظ وشكلها . . . إلى آخر ما يتصل بأهداف القراءة .


مظاهر الضعف في القراءة

 1-  إضافة أصوات غير موجودة أساسًا ونطقها( رأيت بدلاً من رأت ) .
2- انتقال العين بشكل خاطئ على السطر الواحد .
3- حذف بعض الأصوات من الكلمة ( فُتان بدلاً من فستان )
 4- عدم القدرة على التمييز بين الأصوات المتشابهة للحروف ) س ، ص ( ، ) ص ، ض ) . 
5- عدم القدرة على التمييز بين الهاء والتاء المربوطة والتاء المفتوحة . 
6- عدم القدرة على التمييز بين اللام الشمسية واللام القمرية . 
7- استبدال كلمة بأخرى .
8-  تكرار الكلمات بعد قراءتها لأول مرة ، سواءً بالطريقة الصحيحة أم الخاطئة . 
9- إضافة كلمة أو أكثر في الجملة .
10- حذف كلمة أو أكثر من الجملة .
11- قراءة الجملة كلمةً كلمة . 
12- عدم الالتزام بمتطلبات علامات الترقيم . 
13- التوقف الخاطئ قبل نهاية الجملة . 
14- الخطأ في نطق الحركات المتعلقة ببنية الكلمة .
15- البطء في القراءة .


ج-أساليب تشخيص الضعف القرائي

الملاحظة :
 وفيها تتم ملاحظة سلوك التلميذ وعاداته أثناء القراءة . السجلات المدرسية : ويقصد بها السجلات بكافة أنواعها ، والتي تساعد على متابعة كل تلميذ واكتشاف الضعف لديه)أوراق عمل ). الاختبارات : فهنالك الاختبارات المقننة والخاصة بالقراءة الجهرية ويمكن من خلالها استكشاف مستوى التلميذ في القراءة

اختبارات التشخيص التقديرية :
 وهي التي يقوم بها المعلم بين الحين والآخر لمعرفة مستوى تلاميذه في القراءة . دراسة الحالة : ويقصد بها بحث كل حالة تخلُّف قرائي على حدة من جميع النواحي


حلول مقترحة لعلاج الضعفالقرائي

1- حلول متعلقة بالمتعلم

تشجيع التلميذعلى المشاركة في الأنشطة اللغوية غير الصفية . تشجيع التلميذ على القراءة الحرة بصفة مستمرة . تصنيف التلاميذالضعاف قرائيًا ، ووضع خطط علاجية خاصة بهم . استخدام أسلوب التعلم الفردي للتغلب على مشكلة كل تلميذ . إجراء عمليات تقويم مستمرة للتلاميذ ؛ لتقويم مدى اكتسابهم لمهارات القراءة . إجراء دراسات حالة لكل تلميذ ؛ للوقوف على طبيعة ظروف معيشته ، ومدى تأقلمه في
أجواء المدرسة . الاهتمام بالجانب الصحي والنفسي له، ومتابعة ظروفه أول بأول . تخصيص مرشد نفسي واجتماعي للطلبة داخل المدرسة ؛ للمساهمة في علاج مشكلات
التلميذ المؤثرة على تحصيله


2- حلول متعلقة بالكتاب المدرسي

تكوين لجان تربوية متخصصة في إعداد كتب القراءة ، بحيث تنظَّم
تنظيمًا يقبل الدراسة بواسطة التعلم الذاتي . اختيار موضوعات قرائية تراعي اهتمامات التلميذ وميوله . الاهتمام بالجانب الفني للكتاب . إشراك المتخصصين في علم النفس في تأليف كتب القراءة . تطوير كتب القراءة باستمرار ، بالاستفادة من ملاحظات الميدان . الإكثار من الأنشطة والتدريبات القرائية داخل الكتاب الواحد . توفير الكتاب المدرسي لكل تلميذمنذ بداية العام الدراسي


3- حلول متعلقة بالمعلم

إعداد التقويم التشخيصي للتلاميذ للتعرف على أوجه القصور لديهم . تحديد المهارات المطلوب تقويتها ونوع الضعف المطلوب علاجه لكل تلميذ . الحرص على وجود مذكرة صغيرة خاصة بكل تلميذ يكتب فيها الصور الصحيحة للكلمات التي يخطئ فيها . تدريب التلاميذ على ربط التحليل الصوتي للكلمة بالتحليل الكتابي في نفس الوقت . الحرص على إعداد قوائم للكلمات المتماثلة وتدوينها في مجموعات بها سمة مشتركة مثل : التماثل السمعي ، أوالبصري ، أو التجانس في الحروف ، أو الحروف الساكنة من المشتركة . الحرص على وجود تدريبات إثرائية وعلاجية من خلال الواجبات الصفية والمنزلية . الحرص على إعداد تقويمات أسبوعية لقياس مدى تحسن التلميذ في مهارات القراءة . وضع بطاقة تشجيعية له . إنشاء ركن للتعلم داخل الصف ، يتم فيه التعلم على شكل مجموعات ، وتدريب التلميذ الضعيف على المهارات
المطلوبة من خلال مهام وأنشطة تخدم المهارات المطلوبة . توظيف السطر الإملائي بكراسة صغيرة يتم فيها إملاء التلاميذ مجموعة كلمات تخدم مهارة واحدة أو عدة مهارات
أو كلمات تشتمل على نمط واحد . الحرص على تصويب أخطاء التلميذ مباشرةً في حصص الإملاء)وهنا نخص بالذكر الكلمات الثلاثية فقط( . الحرص على اشتراك التلميذ في عملية التصويب والبحث عن خطئه وعن الصورة الصحيحة للكلمة التي أخطأ فيها . .توظيف التسجيلات الصوتية في معالجة الضعف في القراءة بتسجيل صوت التلميذ أثناء القراءة في الصف أوالمنزل لتشجيعه على القراءة وتعلُّمها . الحرص على إثارة ميول التلاميذ وجذب اهتمامهم للقراءة بأساليب متنوعة . .تعزيز ثقة التلميذ بنفسه ، وتشجيعه باستمرار على إحراز النجاح في قراءة الكلمات وكتابتها

أفكاروالعاب رائعة مفيدة من شأنها أن تسهم في تحسين مردودالتلاميذ

-يمثل اللعب وسيلة تعليميةتقرب المفاهيم وتساعدفي إدراك معانيالأشياء
-يعتبر أداةفعالة في تفريدالتعلم وتنظيمه لمواجهة الفروق الفرديةوتعليم الأطفال وفقاً لإمكاناتهم وقدراتهم
-يعتبر اللعب طريقة علاجية يلجأ إليهاالمربون لمساعدتهم في حل
الأطفال منها الضعف القرائي والكتابي المشكلات التي يعاني منها
- يشكل اللعب أداة تعبير وتواصل بين الأطفال 
-تعمل الألعاب على تنشيط القدرات العقليةوتحسن الموهبة الإبداعية
لدى الأطفال

كيف يستخدم المعلم اللعبة اللغوية في معالجة الضعفالقرائي والكتابي ؟

هنالك بعض الألعاب التربوية التي يمكننا أن نطبقها لمعالجة
الضعف القرائي والكتابي ومنها كالآتي :

 لعبة الكلمات :

من أهداف هذه اللعبة تنمية النطق السليموقراءة الكلمات حيث تقوم بتوزيع التلاميذ إلى مجموعتين ،المجموعة الأولى تذكر شفويا كلمات مثل " تفاحة " "شجرة " بينما المجموعة الثانية تبرز الكلمات المطابقة ،والتلميذ الذي بحوزته الكلمة ولا يبرزها حين لفظها منزميله في المجموعة الأخرى يعتبر خاسرا ويخرج من اللعب

لعبة الهاتف أو الهمس

القدرة على التحدث حيث تهمس المعلمة الكلمة
الأولى في أذن التلميذ الأول ثم يقوم بنقلها همسا
إلى التلميذ المجاور له وهكذا إلى حين الوصول
إلى التلميذ الأخير الذي يلفظها بصوت عال
يسمعه الجميع ويخرج من اللعبة الذي لا يتمكن
من سماع الكلمة ونقلها إلى رفيقه


لعبة السلم
والهدف منها زيادة المحصول اللغوي
للتلاميذ ، وفي هذه اللعبة يضع المعلم سلما في مقدمة
الفصل ثم على درجة من درجاته بطاقة عليها كلمة على
أن يبدأ من أسفل بالكلمات الأسهل ويتدرج في الصعوبة
حتى تكون أصعب الكلمات في أعلى السلم ثم يطلب من
التلميذ أن يصعد هذا السلم أي يقرأ الكلمات المكتوبة
من أسفل إلى أعلى ، والتلميذ الذي يقرأ كلمات أكثر من
غيره يكون هو الفائز في صعود السلم 


لعبة ما اسم هذا 
الهدف منها تعزيز فهم
الأحرف واستخدامها في كلمات تبدأ بها حيث تضع
المعلمة الحروف في قبعة وتقف مقابل التلاميذ ،
تخرج الحرف من القبعة وتعرضه على التلاميذ كي
يروه وتبدأ بالسؤال : سم حيوان يبدأ بالحرف .. ثم
تخرج حرفا آخر وآخر إلى أن تنتهي الحروف ..
والذي يعرف الاسم قبل غيره يأخذ قصاصات الورق
والذي يجمع قصاصات أكثر يعتبر الفائز


لعبة النهايات المتشابهة
ومن أهدافها التدريب على نطق الكلمات وتعزيز
مفهوم التشابه والاختلاف حيث توزع المعلمة التلاميذ إلى مجموعتين
متقابلتين وتعطي تلاميذ المجموعة الأولى بطاقات كلمات ، والمجموعة الثانية
بطاقات الكلمات المتشابهة والمختلفة معها بشكل مقابل .. وتطلب من التلميذ
الأول أن يذكر بطاقته ) بطة ( والتلميذ في المجموعة الثانية يجيب ) قطة
(ون الأفضل للمعلم أن يبدأ بالحروف المتقاربة نطقا مثل
)دال,ذال(,)باء,تاء(,)صاد,ضاد(وهكذا, أو مثلا ) نخلة / نخلة ( ) بطريق /
إبريق ( والذي يخطئ في القراءة يخرج من اللعبة . وإليكم بعض
الأمثلة:)تعب,لعب(,)لحم,فحم(,بيت,زيت(,)موز,لوز(,)فأس,كاس(,)حائر,زائر
(,)زار,صار(,)مات,بات(ثم ينتقل إلى كلمات صعبة نوعاما
مثل:)مسمار,مزمار(,)مفتاح,مصباح(,)مفاتيح,مصابيح(...........وهكذا


لعبة ساعي البريد
 حيث تشرح المعلمة للتلاميذ مهمة
ساعي البريد فهو يقوم بتوصيل الرسائل إلى أصحابها
على عناوينهم ولأن من يحمل حقيبة الخطابات يقوم
بتوزيع الخطابات على أصحابها فإذا وزع الخطابات
بطريقة غير صحيحة فإنه سيخسر المباراة وهنا تعطي
التلميذ 4 بطاقات على الأكثر مكتوب عليها كلمات
,تنطق المعلمة بالكلمة وتطلب منه أن يوصلها لأحمد
مثلا تراقب إن أخطأ تخرجه من اللعبة


لعبة أحرف الجر
الهدف من هذه اللعبة تدريب التلاميذ
على استعمال حروف الجر والنطق السليم ، مواد اللعبة
دمية ، بحيث تطلب المعلمة من الأطفال استعمال حروف
الجر في المكان المناسب ثم تبدأ في سرد قصة تنقصها
حروف الجر كأن تقول جلست العروس .... الكرسي ، بعد
قليل ذهبت ....المطبخ ، شعرت .... الجوع ، وضعت الطعام
....الصحن ، وتستمر اللعبة حتى يشارك الأطفال جميعهم
وتستكمل حروف الجر ملاحظة:توزع المعلمة حروف الجر
مكتوبة على بطاقات بألوان جذابة قبل سرد القصة الحروف
في هذا المثال هي: على-إلى-ب-في-


وإليكم 28 ورقة عمل توزع على مدار 28
أسبوع على أن يكون إنجازها خارج الصف
وهذا طبعا بعد شرح المطلوب
وأرجو أن تنال رضاكم


صور من الالعاب والتحميل بالاسفل 





تستطيع تحميلها 








اشترك في صفحتنا علي الفيس بوك لجديد من الشروحات والوسائل التعليمية :
 انضم لجروبنا علي الفيس بوك من خلال الرابط :



  • ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    ملازم جميع المراحل

    لايك لصفحة الفيس بوك

    انضم لجروب المدرس بوك

    قرارات وزارية هامة