هل يعاني طفلك من الضعف الاملائي ؟ اليك الحل ..




يشكو كثير من الأمهات من مشكلة الضعف الإملائي عند الأطفال. وتعود المشكلة لعدد من الأسباب، فقد تعاني ذاكرة طفلك البصرية من الضعف؛ فلا يحفظ تتبع الحروف في الكلمات، كما قد تتداخل عليه بعض الحروف المتشابهة مثل (ع، غ، ص، ض) أو الكلمات المتشابهة مثل (عمر، عمرو).



لكن لا تقلقي؛ فمن الممكن مساعدة طفلك على تقوية مهارة الإملاء باتباع التالي:

في البداية، على طفلك أن يفهم العلاقة بين الأصوات والحروف، وأن يتعلم أصوات الحروف؛ بالتالي يستطيع استدعاء الحرف وكتابته عند سماعه، فتأكدي من تعلمه النطق والسمع الصحيحين.

تأكدي من رؤية طفلك السليمة للحروف والكلمات، وأنه لا يعاني من مشاكل في النظر.


علّميه بالتدريج القواعد والكلمات الشاذة عنها، وحاولي أن يمارسها يوميًا.

احرصي على كتابة الكلمة الصحيحة عندما يكتب كلمة خاطئة؛ حتى يساعده ذلك على معرفة الخطأ وتذكّره.


شجعي طفلك أن يكتب باستمرار عن الأشياء التي يحبها مثلًا، أو أن يكتب رسائل بسيطة لكِ كل يوم، الأمر الذي يجعله تدريبًا مستمرًا له، واكتبي إليه أيضًا رسائل بسيطة يوميًا.

شجعي طفلك على كتابة الحروف؛ باستخدام ألوان الأصابع لتكون لعبة محببة يمارس من خلالها حفظ الحروف جيدًا، وذلك إن كان يختلط عليه بعض الأحرف.

دربي طفلك على نطق الكلمة جيدًا قبل أن يبدأ كتابتها؛ ليحاول معرفة أصوات حروفها، ثم يبدأ في كتابتها.

اجعلي طفلكِ ينظر إلى الكلمة عند تعلم كلمات جديدة، اجعليه ينطقها ثم يحاول تهجئتها ويغطيها بيده ويحاول استدعاءها من ذاكرته وكتابتها.

اكتبي الكلمات التي تختلط على طفلك على عدة أوراق بألوان وأشكال مختلفة والصقيها في أنحاء مختلفة من المنزل.

اكتبي لطفلك جملًا بسيطة تحتوي على كلمة خاطئة، واطلبي منه أن يحدد الكلمة غير الصحيحة.