ثوابت اعرابية للمراحل الثانوية




ملزمة الثوابت الاعرابية للثانوية العامة :-
1. الاسم المعرف بأل :- إذا جاء بعد أيها أو أيتها يعرب نعتاً مرفوعاً 
مثل : ( أيها الطالب اجتهد ) إذا كان مشتقاً أو كان جامداً فيعرب بدلاً مرفوعاً مثل : أيها الجندي استعد للمعركة ) فكلمة الطالب نعت مرفوع وكلمة الجندي بدل مرفوع.
2. الاسم المعرف بأل :- إذا جاء بعد اسم إشارة يعرب بدلاً مطابقاً ويتبع المبدل منه في الإعراب مثل : (  هذه الزهرة جميلة – هؤلاء الطلاب مجتهدون ) فكلمة الزهرة والطلاب بدل مرفوع وأسماء الإشارة هي ( هذا – هذه – هاتان – هذان - هؤلاء - ذاك - ذلك – تلك – أولئك ) وإذا كانت الكلمة مشتقة فإنها تعرب نعتا.
3. المعرفان اللذان يدلان على علم واحد :- إذا جاء ا وراء بعضهما على أن يكون الثاني علماً فالثاني يعرب  بدلاً مطابقاً مثل ( الفاروق عمر عرف بالعدل ) وإذا عكس الترتيب يعرب الثاني نعتاً مثل : ( عمر الفاروق عرف بالعدل ) . 
4. الاسم الموصول الذي يأتي بعد اسم معرفة :- يعرف نعتاً أو بدلاً والجملة بعده لا محل لها من الإعراب  صلة الموصول مثل : ( كافأ الناظر الطالب الذي تفوق ) وان جاء بعد نكرة يعرب مضافاً إليه مثل : ( أخذت كتاب الذي حضر ) . 
5. الاسم الذي يأتي بعد لولا :- يعرب مبتدأ خبره محذوف وجوباً تقديره ( موجود ) مثل ( لولا العلم ما  تقدمت البشرية ) . 
6. الاسم النكرة الذي يأتي بعد اسم تفضيل :- يعرب تمييزاً ملحوظاً منصوباً . مثل : ( العلم أكثر نفعاً من المال ) . بشرط أن يقع موقع المبتدأ ( نفع العلم أكثر من نفع المال ) فإن لم يصلح تعرب مضافاً إليه مثل : ( هند اهدأ طالبة ) . 
7. الاسم النكرة الذي يأتي بعد لا النافية :- يعرب اسم لا النافية للجنس مبنياً على الفتح . مثل : (لا  شك – لا بد – لا مفر – لا ضير – لا ضرار – لا جدال – لا ريب ) . 
8. إذا سبقت لا النافية للجنس بحرف جر :- ألغي عملها ويجر الاسم الذي بعدها بحرف الجر . مثل (  الامتحان سهل بلا شك ) الباء حرف جر لا النافية ملغي عملها زائدة . شك : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة . 
9. الاسم الذي يأتي بعد ( كل – بعض – جميع – غير – سوى – كلا – كلتا – والظرف ) يعرب مضافاً إليه مجرور بالكسرة . 

10. أبداً : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة 
وسط : ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة . 
الآن : ظرف زمان مبني على الفتح في محل نصب . 
أمس : ظرف زمان مبني على الكسر في محل نصب . 
حيث : ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب . 
منذ : ظرف زمان مبني على الضم في محل نصب . 
ثم : بفتح الثاء ظرف مكان مبني على الفتح في محل نصب . 
إذاً : ظرف زمان مبني على السكون في محل نصب . 
قط : ظرف زمان مبني على الضم في محل نصب . 
والظرف إذا قطع عن الإضافة يبنى مثل ( قبل – بعد ) .
11. ( مذ – منذ ) :- إذا جاء بعدها فعل تعرب كل منها ظرف زمان وإذا جاء بعدها اسم تعرب كل منهما حرف جر مثل : ( لم أقابلك منذ التقينا في الجامعة – لم نشرح النحو منذ المحاضرة السابقة ) والجمل التي تقع بعد الظروف تكون في محل جر مضاف إليه . 

12. المفعول لأجله :- هو مصدر منصوب يبين سبب حدوث الفعل . مثل : ( أذهب إلى المدرسة رغبة في العلم ) ويأتي منوناً كالمثال السابق / أو مضافاً مثل : أذهب إلى المدرسة رغبة العلم ) أو مجرور باللام مثل : تقام المعارض لتشجيع الصناعة ) 

13. المفعول به :- اسم منصوب يقع عليه فعل الفاعل مثل : كافأ المدير المتفوقين . 

14. الأفعال المتعدية لمفعولين نوعان :- 
أ ) أفعال متعدية لمفعولين أصلهما المبتدأ والخبر : مثل : ( وجد – علم – رأى ) بمعنى علم ( ظن – حسب – زعم - - خال – جعل ) 
ب) أفعال متعدية لمفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر : ( أعطى – منج – كسا – منع – سأل – ألبس ) مثل ( منح المدير المتفوقين جوائز ) 

15. المفعول معه :- اسم منصوب يأتي بعد واو بمعنى ( مع ) مسبوقة بفعل : مثل ( سار الطالب وسور  الجامعة – سافرت وأذان الفجر ) 

16. المفعول المطلق :- مصدر منصوب مشتق من لفظ الفعل ويأتي لتوكيد الفعل مثل : ( اجتهدت  اجتهاداً ) أو لبيان نوعه . مثل ( انتصرنا انتصاراً كبيراً ) او لبيان عدده مثل انتصرنا إنتصارين ) 

17. أيضاً  تعرب :- مفعول مطلقاً منصوباً وعلامة النصب الفتحة لفعل محذوف وجوباً تقديره آض وكذلك كل  هذه الكلمات تعرب مفعولاً مطلقاً لفعل محذوف ( عامة – حقاً – خاصة – شرعاً – تبعاً – البتة ) 

18. النائب عن المفعول الطلق :- ( كل- غاية – شطر – جزء ) وما نحوها مضافة إلى المصدر مثل (  حفظت النصوص كل الحفظ ) أو مرادف المصدر مثل ( جلس الطالب قعوداً ) أو نوعه مثل سعى الحجاج بين الصفاء والمروة الهرولة ) أو صفته مثل ( تقدمت الصناعة كثيراً ) أو عدده مثل ( سجد المصلي أربعاً – كافأتك مرتين ) أو الإشارة إليه مثل ( احترمتك ذلك الاحترام ) أو آلته مثل ( ضرب الأب ابنه عصا ) 

19. الحال :- نكرة منصوبة مشتقة تبين هيئة صاحبها وغالباً ما يكون صاحبها الفاعل أو المفعول او كلاهما معاً مثل ( حضر الطالب الحصة مسروراً – حضر الطلاب الحصة مسرورين ) 

20. ( جميعاً – معاً – وحيداً – وحده – أولاً – ثانياً – دائماً – قاطبة ) كل منها تعرب دائماً حالاً منصوبة وعلامة النصب الفتحة . 

21. الجمل وأشباه الجمل بعد المعارف أحوال : مثل :
شاهدت الطالب يذاكر دروسه : جملة فعلية في محل نصب حال .
شاهدت العصفور فوق الغصن : شبه جملة في محل نصب حال .
شاهدت الطالب ثيابه نظيفة : جملة اسمية في محال نصب حال . 

22- الجمل وأشباه الجمل بعد النكرات صفات : مثل : 
شاهدت طالباً يذاكر دروسه : جملة فعلية في محل نصب نعت . 
شاهدت عصفوراً ريشه طويل : جملة اسمية في محل نصب نعت . 
شاهدت رجلاً فوق الجبل : شبه جملة في محل نصب نعت . 

23- أدوات نصب الفعل المضارع : ( أن – لن – كي – لام التعليل – حتى – فاء السببية – واو المعية – لام الجحود – إذن ) 

24- الأدوات التي تجزم فعلاً مضارعاً واحداً : لم – لا الناهية – لام الأمر – لما 

25- الأدوات التي تجزم فعلين : تسمى أدوات الشرط الجازمة وهي : ( إن – ما – متى – أين – من –  مهما – حيثما – أنى – أينما – أيان – كيفما ) أي بحسب ما تضاف إليه . 

26- أدوات الشرط غير الجازمة هي ( إذا – لولا – كلما – لما – لو ) مثل ( إذا أقبل الربيع تفتحت الأزهار-  لو سرت على شاطئ النيل لامتلأت نفسك )

27- كلمة ( ابن ) إذا جاءت بين علمين تحذف ألفها وتعرب نعتاً وما بعدها يعرب مضافاً إليه مجروراً مثل : (  أقدر عمر بن الخطاب ) ابن : نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة والخطاب : مضاف إليه مجرور .

28- ألفاظ التوكيد المعنوي : ( نفس – عين – كلا – كلتا – كل – جميع ) بشرط إضافتها إلى ضمير وتسبق  بالمؤكد وإذا حذفت لا يختل المعنى . فإن لم تسبق بالمؤكد تعرب حسب الموقع في الجملة مثل ( الصبور من يملك عند الغضب ) وتعرب مفعولاً مثل : ( الطالبان كلاهما متفوق ) تعرب مبتدأ ثانيا. 

29- إعراب كلا وكلتا : إذا أضيفتا إلى الضمير أعربت إعراب المثنى بالألف رفعاً وبالياء نصباً وجراً . أما إذا  أضيفتا إلى اسم ظاهر مثل ( كلتا الجنتين آتت أكلها ) فإنهما تعربان بحركات مقدرة على الألف رفعاً نصباً وجراً وتكونان بحسب موقعهما في الجملة.

30- الأسماء المبنية هي ( الضمائر – أسماء الإشارة ) ما عدا ( هذان – هاتان – هذين – هاتين ) الأسماء  الموصولة ما عدا ( اللذان – اللتان – اللذين - اللتين ) وأسماء الشرط ما عدا ( أي ) وبعض الظروف وأسماء الاستفهام مثل ) من - ما – أين – متى – حيث – الآن- أمس – مذ – منذ )

31- الملحق بجمع المذكر السالم : ( سنون – اهلون – بنون – عالمون – أولو – أرضون – عليون – ذوو –  ألفاظ العقود من عشرين – إلى تسعين ) 

32- الملحق بالمثنى : ( كلاهما – كلتاهما – اثنان – اثنتان ) تعرب الأولى والثانية توكيداً إذا أضيفت إلى ضمير مثل ( الفريقان كلاهما نشيطان ) وتعرب حسب الموقع في الجملة بحركات مقدرة إذا خلت من الضمير مثل ( كلتا العاملتين نشيطتان ) 

33- كم الخبرية : تأتي للإخبار عن الكثرة وتمييزها ( مفرد أو جمع ) مجرور بمن أو بالإضافة مثل : ( كم من  طالب – كم طالب – كم من طلاب – كم طلاب ) 

34- كم الاستفهامية : وتمييزها مفرد منصوب ( كم طالباً ؟ ) إلا إذا سبقت بحرف جر فيجوز لتمييزها  حالتان من الإعراب النصب أو الجر بالإضافة ( بكم جنيهاً اشتريت الكتاب ؟ ) أو ( بكم جنيه اشتريت الكتاب ؟ ) . 

35- اسم الفاعل : يصاغ من الفعل الثلاثي على وزن فاعل مثل : ( ضارب – كاتب ) ويصاغ من الفعل غير الثلاثي على وزن مضارعه مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل آخره ( مخرج ) . 

36- اسم المفعول : يصاغ من الفعل الثلاثي المبني للمجهول على وزن ( مفعول ) مثل ( مكتوب ) ومن الفعل غير الثلاثي على وزن مضارعه مع إبدال حرف المضارعة بميم مضمومة وفتح ما قبل آخره مثل ( مستخرج ) .

37- أشهر أوزان صيغ المبالغة : هي ( فعال- مفعال – فعول – فعيل – فعل ) 

38- اسم المرة : يأتي على وزن ( فعلة ) مثل ( أكلة ) اسم الهيئة : يأتي على وزن ( فعلة ) مثل ( جلسة ) من الثلاثي ومن غير الثلاثي بإضافة تاء على المصدر الصريح مثل : انطلاق – انطلاقة . 

39- المنادى : اسم ظاهر يسبق بأداة نداء ويكون : 
أ ) معرباً منصوباً إذا كان مضافاً مثل : ( يا طالب العلم اجتهد ) أو شبيهاً بالمضاف مثل ( يا طالبا للعلم اجتهد ) أو نكرة غير مقصودة مثل ( يا غافلاً تنبه ) 
ب) ويكون مبنياً على ما يرفع به إذا كان علماً مفرداً مثل ( يا فاطمة انتبهي ) أو نكرة مقصودة مثل ( يا صانع المعروف أتمه ) وإذا أريد نداء ما فيه ( أل ) فإننا نسبقه بـ : ( أيها للمذكر – وأيتها للمؤنث ) وتعرب كل من : ( أيها – أيتها ) منادى مبني على الضم في محل نصب لحرف نداء محذوف وتقديره ( يا ) وما بعدها يعرب نعتاً مرفوعاً إذا كان مشتقاً وبدلاً إذا كان جامداً مثل : ( أيها الجندي تقدم ) أيها الطالب اجتهد ) . 

40- المصدر المؤول : يكون من ( أن + الفعل ) مثل ( سرني أن تؤدي الواجب ) 
( وان + اسمها وخبرها ) مثل ( علمت انك مجتهد ) 
( وما + الفعل ) مثل ( يسرني ما أديت الواجب ) 
41- أسلوب الاختصاص : مثل ( نحن – المصريين – كرماء ) تعرب كلمة ( المصريين ) مفعولاً به منصوباً لفعل محذوف وجوباً تقديره ( أخص ) . 

42- الاسم المختص الذي يأتي بعد بخاصة : يعرب مبتدأ مؤخراً مرفوعاً ( وبخاصة ) جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم مثل ( أشجع الأندية وبخاصة الأهلي ) 

43- الاسم المختص الذي يأتي بعد خصوصاً : يعرب مفعولاً به منصوباً بفعل محذوف وجوباً تقديره أخص ، وأما خصوصا فتعرب مفعولاً مطلقاً منصوباً لفعل محذوف وجوباً تقديره أخص مثل ( احب اللغات وخصوصاً اللغة العربية ) 

44- من أساليب التخصيص : ( لا سيما وتفيد تخصيص وتفضيل ما بعدها على ما قبلها في الحكم ويتكون ( لاسيما ) من ( لا ) نافية للجنس تعمل عمل ان : تنصب المبتدأ ويسمى اسمها وترفع الخبر ويسمى خبرها ( سي ) اسم لا النافية لجنس منصوب وعلامة نصبه الفتحة وخبرها محذوف تقديره كائن ( وما ) تكون موصولة أو زائدة أو نكرة بمعنى شئ . 
* الاسم المختص الذي يأتي بعد لا سيما : إذا كان معرفاً يكون له حالتان من الإعراب :
أ ) خبر لمبتدأ محذوف وجوباً باعتبار ( ما موصولة ) . 
ب) مضاف إليه مجرور باعتبار ( ما ) زائدة . 
* الاسم المختص الذي يأتي بعد لا سما : إذا كان نكرة يكون له ثلاث حالات من الإعراب : 
أ ) تمييز ملحوظ منصوب باعتبار ( ما ) نكرة .
ب) خبر لمبتدأ محذوف وجوباً باعتبار ( ما ) موصولة . 
ج ) مضاف إليه مجرور باعتبار ( ما ) زائدة . 

45- الممنوع من الصرف : 
أ ) العلم الأعجمي الزائد على ثلاثة أحرف مثل ( إبراهيم – إسماعيل – يعقوب ) . 
ب) علم على وزن ( فعل ) مثل : ( عمر – حجا – هبل ) 
ج ) علم على وزن الفعل مثل ( أحمد - يزيد – ينبع ) 
د ) علم مختوم بألف ونون زائدتين مثل ( رمضان – عثمان – شعبان ) 
هـ) علم مركب تركيباً مزجياً مثل ( بور سعيد – حضرموت – بعلبك ) 
و ) علم مؤنث زائد على ثلاثة أحرف والتأنيث لفظاً ومعنى : مثل ( فاطمة ) او معنى فقط مثل ( زينب ) أو لفظاً فقط ( أسامة ) أما إذا كان علماً مؤنثاً على ثلاثة أحرف ساكن الوسط ولم تلحقه تاء التأنيث فيجوز صرفه أو منعه مثل ( مصر – هند – شمس ) . 
ز ) صفة على وزن أفعل مثل : ( احسن – أجمل – أكرم – أعظم ) 
ح ) صفة على وزن فعلان مثل ( عطشان – ظمآن – سرحان – نعسان ) 
ط ) لفظ أخر كقوله تعالى : { فعدة من أيام أخر } 
ي) صفة الأعداد من ( 1 – 10 ) على وزن مفعل أو فعال مثل ( مثنى – ثلاث ) 
ك ) الاسم المنتهي بألف التأنيث : المقصورة مثل ( بشرى - عظمى ) أو الممدودة مثل ( صحراء – خضراء – حسناء ) . 
ل) صيغة منتهى الجموع : كل جمع تكسير ثالثة ألف بعدها حرفان أو ثلاثة وسطها ياء ساكنة مثل ( مصانع - منازل ) ( تلاميذ – مصابيح ) فإن لم يكن وسط الثلاثة ياء ساكنة تصرف مثل ( تلامذة – فلاسفة ) . 
م ) الممنوع من الصرف : يكون مجروراً وعلامة جره الفتحة : إن كان مجرداً من أل والإضافة مثل ( صيت في مساجد كثيرة ) ويجر وتكن علامة جره الكسرة إذا كان معرفاً بأل أو بالإضافة مثل : ( طفت بعواصم العالم – صليت في المساجد الكبرى ) . 

46- أنواع الخبر : 
أ ) مفرد : وهو ما ليس جملة ولا شبه جملة مثل ( العلم طريق الحرية ) . 
ب) جملة : ( فعلية أو اسمية ) مثل ( العلم ينير حياتنا – العلم ثماره كثيرة ) ويجب أن يتصل بضمير يعود على المبتدأ . 
ج ) شبه جملة : ( جار ومجرور – ظرف مكان أو زمان ) مثل ( الجنة تحت أقدام الأمهات أ) ( الطير في الفضاء ) . 

47- يتقدم الخبر على المبتدأ وجوباً : 
أ ) إذا كان شبه جملة والمبتدأ نكرة مثل : ( في الحقيقة حلم ) 
ب) إذا كان الخبر من الألفاظ التي لها الصدارة في الكلام كأسماء الاستفهام مثل : ( متى السفر ؟ - أين الحقيقة الغائبة ؟ ) على أن يكون المستفهم عنه اسم . 
ج ) إذا اتصل بالمبتدأ ضمير يعود على بعض الخبر مثل : ( لكل مدرس أسلوبه ) . 

48- يحذف المبتدأ وجوباً : 
أ ) إذا كان الخبر مخصوصاً لنعم أو بئس مثل : ( نعم القول الصدق ) . فإن المخصوص بالمدح ( الصدق ) خبر لمبتدأ محذوف وجوباً تقديره ( هو ) . 
ب) إذا كان الخبر مصدراً نائباً عن فعله مثل : ( قول معروف ) . كلمة ( قول ) مصدر نائب عن فعله ( قولوا ) والمبتدأ محذوف تقديره ( قولكم ) . 
ج ) إذا كان الخبر مشعراً بالقسم وليس نصاً مثل : ( في عنقي لأجتهدن ) ( في عنقي ) جار ومجرور في محل رفع خبر المبتدأ محذوف وجوباً تقديره ( قسم أو يمين ) . 

49- يحذف الخبر وجوباً : 
أ ) إذا كان المبتدأ صريحاً في القسم مثل : ( يمين الله لأجتهدن ) . ( يمين ) مبتدأ لخبر محذوف وجوباً تقديره ( قسمي ) . 
ب) إذا عطف على المبتدأ بواو تدل على المصاحبة مثل : ( الفلاح وفأسه ) ( الفلاح ) مبتدأ خبره محذوف وجوباً تقديره متلازمان ) . 
50- المستثنى بالا يكون واجب النصب على الاستثناء إذا كان الأسلوب تاماً مثبتاً : مثل : ( حضر الطلاب إلا طالباً ) وإذا كان الأسلوب تاماً منفياً يكون للمستثنى بالا حالتان من الإعراب جواز النصب على الاستثناء أو بدل من المستثنى منه مثل : ( ما تأخر الطلاب إلا طالباً – طالب ) . وإذا كان الأسلوب ناقصاً منفياً يعرب المستثنى بالا بحسب موقعه في الجملة مثل : ( ما تأخر إلا طالب ) فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ( ما قابلت إلا طالباً ) مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة . 

51- غير وسوي : تأخذان إعراب المستثنى بالا فإذا كان الأسلوب تاماً مثبتاً يجب نصب كل من غير وسوى على الاستثناء وإذا كان الأسلوب منفياً يكون لكل من غير وسوى حالتان من الإعراب : 
أ ) وجوب النصب على الاستثناء . 
ب) بدل من المستثنى منه وإذا كان الأسلوب ناقصاً منفياً تعرب كل من غير وسوى حسب موقعها في الجملة . 

52- المستثنى بـ ( عدا – خلا – حاشا ) يكون له حالتان من الإعراب : 
أ ) مفعول به منصوب باعتبار ( عدا – خلا – حاشا ) أفعالاً ماضية . 
ب) اسم مجرور باعتبار ( عدا – خلا – حاشا ) حروف جر . المستثنى بـ ( ما عدا – ما خلا – ) يعرب مفعولاً به منصوب باعتبار ( ما عدا – ما خلا ) أفعالاً ماضية . 

53- يجب توكيد الفعل المضارع بالنون : إذا كان جواباً لقسم متصلاً باللام مثبتاً دالاً على الاستقبال مثل : ( ورب الكعبة لينشرحن صدري بالأمل ) . 

54- يجوز توكيد الفعل المضارع بالنون : إذا سبق بما يدل على الطلب ( أمر – نهي – استفهام .. الخ ) مثل ( لتصنعن المعروف – لا تهملن واجبك - هل تستسهلن الصعب ) 

55- يمتنع توكيد الفعل المضارع بالنون : فقد شرط من شروط الوجوب أو الجواز مثل ( لم نخضع للذل ) أو يستمر المدرس في الشرح ) .

56- يجوز توكيد الفعل الأمر بالنون لأنه يدل على الطلب مثل : ( اصنعن المعروف – أصنع المعروف ) 
57- استعمالات من : 
أ ) من الاستفهامية : مثل ( من الطارق ؟ )
ب) من الموصولة مثل ( قابلت من نال الجائزة ) ( لا حياة لمن يتهاون في حقه ) 
ج ) من الشرطية مثل ( من يزرع الخير يجني الخير ) 

58- استعمالات ( ما ) : 
أ ) ما الاستفهامية : مثل : ( ما بيدك ؟ ) إذا سبقت ما الاستفهامية بحرف جر حذفت ألفها مثل ( بم تتحرر الأوطان ؟ ) 
ب) ما الموصولة مثل : (يبلغ المجتهد ما يريد ) . 
ج ) ما الشرطية مثل : ( ما تقدمه من خير يعد نفعه عليك ) . 
د ) ما التعجبية : مثل : ( ما أعظم آثار مصر ! ) 
هـ ) ما النافية مثل : ( ما قصر الطالب فى واجباته ) إذا دخلت ما النافية على الاسم قد تعمل عمل ليس مثل ( ما أمل محققاً للمهمل ) وقد لا تعمل مثل ( ما أمل محقق للمهمل ) 
و ) وما الزائدة مثل : ( إذا ما عزمت فتوكل ) أو ( عما قريب يتحقق الأمل ) وتأتي كافة إذا دخلت على ان وأخواتها مثل قوله تعالى : { إنما المؤمنون أخوة } وتدخل على الأفعال الآتية فتكفها مثل : ( قل – طال – كثر ) فتصير ( قلما – طالما – كثرما ) مثل ( قلما تمطر السماء صيفاً ) ولكنها قد تكف عن العمل أو يبقى عملها مع ليت . مثل : ( ليتما الشجرتان مثمرتان – ليتما الشجرتين مثمرتان ) 
ز ) ما المصدرية مثل : ( يسرني ما أديت عملك ) تحول إلى مصدر صريح ( يسرني تأديتك عملك ) 

59- استعمالات لا : 
أ ) لا الناهية وهي تجزم الفعل المضارع : مثل : ( لا تتكلم مع زميلك أثناء الشرح ) .
ب) لا النافية للفعل : وتدخل على الفعل فتنفيه ولا تؤثر فيه من الناحية الإعرابية مثل ( المهمل لا يعمل إلى هدفه ) لا أحب الشر ) 
ج ) عاطفة : وهي تثبيت الحكم لما قبلها وتنفيه عما بعدها . مثل ( أقدر العالم لا الجاهل ) معطوف منصوب وعلامة نصبه الفتحة . 
د ) نافية للجنس : وتعمل عمل ان ( تنصب المبتدأ وترفع الخبر ) مثل : ( لا داعيا للسلام مكروه ) وتدخل على الاسم فتعمل عمل إن ونسمي لا النافية للجنس مثل ( الامتحان واضح لا شك ) اسم لا النافية للجنس مبني على الفتح في محل نصب . 

60- تمييز العدد : العددان ( 1 ، 2 ) يوافقان المعدود في التذكير والتأنيث أيضاً مثل : ( حضر طالب واحد وطالبة واحدة ) ( حضر طالبان اثنان وطالبتان اثنتان ) والأعداد من ( 3 : 9 ) تخالف المعدود في التذكير والتأنيث ويكون تمييزها مجروراً بالإضافة مثل : ( اشتريت ثلاثة كتب وثلاث قصص ) 
العدد ( 10 ) : يخالف المعدود إذا جاء مفرداً ويكون تمييزه جمعاً مجروراً بالإضافة مثل : ( اشتريت عشرة كتب ) ويوافق المعدود إذا جاء مركباً مثل : ( اشتريت ثلاثة عشر كتاباً – وثلاث عشرة رواية ) . 
الأعداد من ( 11 : 99 ) : يكون تمييزها مفرداً منصوباً مثل ( قرأت خمس عشرة قصيدة وخمسة عشر نصاً ) ( اشترك اثنا عشر متسابقاً اثنتا عشرة متسابقة في المسابقة وحضر خمسة وتسعون مشاهداً وخمس وأربعون مشاهدة ) 
الأعداد من ( 100 و 1000 ) ومضاعفاتها يكون تمييزها مفرداً مجروراً بالإضافة مثل : ( في مكتبتي مائة مرجع وألف كتاب ) تمييز العدد : مجرور بالإضافة وعلامة جره الكسرة 

61- النعت السببي : تابع يصف شيئاً مرتبطاً بالمنعوت مثل ( كافأت طالباً مهذبة أخلاقه نابغاً تفكيره ) 
شروط النعت السببي : 
أ ) يكون مشتقاً . ب) له معمول يطابقه في التذكير أو التأنيث . 
ج ) اقتران معموله بضمير يعود على المنعوت . د ) يطابق منعوته في التعريف أو التنكير . 

62- حروف العطف : هي ( الواو – الفاء – ثم – أو- أم – بل – لكن – لا – حتى ) مثل : ( حضر محمد وطارق )معطوف مرفوع وعلامة رفعه الضمة .

63- الفعل المجرد : هو ما خلت أصوله ( حروفه الأصلية ) من أحرف الزيادة أي ما كانت جميع حروفه أصلية مثل ( كتب – فهم – زخرف ) 

64- الفعل المزيد : هو ما يزيد على حروفه الأصلية حرف أو حرفان او ثلاثة . مثل ( أخرج – اجتمع – استخرج ) 

65- نائب الفاعل : اسم مرفوع يحل محل الفاعل بعد حذفه مثل ( كتب الطالب الدرس جملة مبنية للمعلوم تحول إلى جملة مبنية للمجهول هكذا ( كتب الدرس ) الدرس : نائب فاعل مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة . 
عند بناء الفعل الماضي للمجهول : يضم أوله ويكسر ما قبل آخره مثل : ( قرأ – قرئ ) 
عند بناء الفعل المضارع للمجهول : يضم أوله ويفتح ما قبل آخره مثل : ( يقول ( يقال ) . 
تذكر أن الأفعال الآتية تبنى للمجهول كالآتي : ( صام : صييم ) ( دعا : دعي ) ( استفاد : استفيد ) ( يقول : يقال ) ( يستفيد : يستفاد ) 

66- هناك أفعال ماضية جاءت على صورة الفعل المبني للمجهول لفظاً لا معنى : يعرب ما بعدها فاعلاً لا نائب فاعل ومن هذه الأفعال ( حم ) أصابته الحمى ( فلج ) أصيب بالفالج ) . وهو شلل يصيب أحد شقي الجسم طولاً ( امتقع أو انتفع لونه ) تغير من هم الحزن ( فلج فؤاده ) وذهب من الخوف ( جن ) ذهب عقله ( غم الهلال ) حال دون رؤيته ويقتصر في هذه الأفعال على الماضي وهو المسموع (عنى)اهتم ( استهتر ) استهان . 

67- الأفعال الناسخة ( كان وأخواتها : ( كان - أصبح – أضحى – ظل – أمسى – بات – صار – ليس – ما دام – ما زال – ما فتئ – ما برح – ما انفك ) وهذه الأفعال تدخل على الجملة الاسمية ترفع المبتدأ ويسمى اسمها وتنصب الخبر ويسمى خبرها . 
أنواع خبرها ( مفرد – جملة – شبه جملة ) ( أصبح التعليم متطوراً – ما زال التعليم يتطور – مازال التعليم مناهجه متطورة – مازال التعليم في تطوره ) .

68- من الأفعال الناسخة ( الناقصة ) : ( كاد وأخواتها ) وتسمى أفعال المقاربة والرجاء والروع وتعمل عمل كان وأخواتها ويشترط أن يكون خبرها جملة فعلية فعلها مضارع : ( كاد – أوشك – كرب ) من أفعال المقاربة مثل ( كاد القطار يصل – أوشك المنهج أن ينتهي ) يقل اقتران خبر كاد بأن ويكثر اقتران خبر ( أوشك ) بأن . 
من أفعال الرجاء : ( عسى ) مثل قوله تعالى ( عسى ربكم أن يرحمكم ) يكثر اقتران خبر عسى بأن . 
من أفعال الشروع : ( طفق – انشأ – أخذ – بدأ – جعل – شرع – هب ) مثل ( بدأ التعليم يتطور ) يمتنع اقتران خبر أفعال الشروع بان 

69- الحروف الناسخة ( إن وأخواتها ) : ( إن - أن – ليت – لعل – كان – لكن ) تدخل على الجملة الاسمية وتنصب المبتدأ ويسمى اسمها وترفع الخبر ويسمى خبرها 
أنواع خبر ( إن ) : 
أ ) مفرد مثل : إن الحق واضح . 
ب) جملة مثل : ( ليت الشباب يعود ) الخبر جملة فعلية . ( لعل القصة أفكارها واضحة ) الخبر جملة اسمية . 
ج ) شبه جملة مثل : ( عن التعليم في تطور الخبر جار ومجرور تدخل ما الكافة على ان وأخواتها فتكفها عن العمل ما عدا ( ليت ) فيجوز كفها أو عدم كفها عن العمل . 

70- مواضع كسر همزة إن : يجب كسر همزة إن في الحالات الآتية : 
أ ) إذا جاءت في أول الجملة مثل قوله تعالى { إن الله غفور رحيم } 
ب) إذا جاءت بعد القول مثل قوله تعالى : { قال إني عبد الله } 
ج ) في أول جملة الصلة مثل قوله تعالى : { وآتيناه من الكنوز ما ان مفاتحه لتنوء بالعصبة أولى القوة } 
د ) إذا جاءت في أول جملة الحال مثل ( كافأت الطالب وإنه لمجتهد ) 
هـ) بعد ألا مثل قوله تعالى ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) 
و ) بعد حيث مثل ( جلست حيث إن المكان هادئ ) 

71- اقتران جواب الشرط بالفاء : يقترن جواب الشرط بالفاء في الحالات الآتية : 
أ ) إذا جاء جواب الشرط جملة اسمية .مثل : قوله تعالى : { ومن يتوكل على الله فهو حسبه } 
ب) إذا كان جواب الشرط جملة فعلية فعلها طلبي ( أمر- نهي – استفهام – إلخ ) مثل : ( إذا وعدت فلا تخلف الوعد ) 
ج ) إذا كان جواب الشرط جملة فعلية فعلها جامد وهذه الأفعال هي ( نعم – بئس – عسى – ليس – حبذا – لا حبذا ) 
د ) إذا كان جواب الشرط جملة فعلية فعلها مسبوق بقد أو مسبوق بما النافية أو بلن او بالسين أو بسوف . 

72- حروف الجر الزائدة تأتي : للتوكيد وهي ( الباء – من – الكاف ) وتزاد الباء في : 
أ ) خبر ليس مثل قوله تعالى : ( أليس الله بأحكم الحاكمين ) 
ب) في خبر ما التي تعمل عمل ليس مثل قوله تعالى ( وما ربك بظلام للعبيد ) 
ج ) في فاعل ( كفى ) مثل قوله تعالى ( وكفى بالله شهيداً ) 
د ) في فاعل صيغة ( أفعل به ) التعجبية مثل ( أجمل بالسماء ) 
هـ) تزاد ( من ) في حالتين : 
1- إذا سبقت باستفهام مثل قوله تعالى ( هل من خالق غير الله يرزقكم ) 
2- إذا سبقت بما النافية مثل قوله تعالى ( ما جاءنا من بشير ) 
3- تزاد الكاف إذا جاءت قبل ( مثل ) كقوله تعالى ( ليس كمثله شئ ) 

73- حروف الجر الأصلية ( من – عن – في – على – إلى – حتى – الباء – اللام – الكاف – الواو – عدا – خلا – حاشا – مذ – منذ ) ولا يمكن الاستغناء عنها في سياق الجملة لذا سميت أصلية . 

74- صيغتا التعجب : 
أ ) ما أفعله : ما أقبح تخلف الأمم ! ب) أفعل به : أروع بنصائح المدرس ! 
المتعجب منه في الصيغة الأولى : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة . 
المتعجب منه في الصيغة الثانية : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة من ظهورها اشتغال المحل بحركة حرف الجر الزائد . 

75- الاسم المنقوص : كل اسم معرب آخره ياء لازمة مكسور ما قبلها مثل : ( الداني - القاصي ) يعرب المنقوص في حالتي الرفع والجر بحركات مقدرة وفي حالة النصب تكون علامة نصبه فتحة ظاهرة . يجمع المنقوص جمعاً مذكراً سالماً بحذف يائه وضم ما قبل الواو مثل ( داعون ) وكسر ما قبل الياء مثل ( داعين ) .ويثن ويجمع جمع مؤنث سالما بثبوت الياء

76- الاسم المقصور : كل اسم معرب آخره ألف لازمة مفتوح ما قبلها . مثل : ( عظمى – عليا ) يعرب المقصور بحركات مقدرة رفعاً ونصباً وجراً يجمع جمعاً مؤنثاً سالماً برد الألف إلى أصلها مثل : ( عصا – عصوات ) ( مستشفى – مستشفيات ) ويثن كذلك 

77- الجمل التي لها محل من الإعراب : 
أ ) جملة الخبر مثل : ( إننا نحترم العهود ) 
ب) جملة الحال مثل : ( أقبل الطلاب وقد غلب عليهم التعب ) 
ج ) جملة النعت مثل ( جاء طالب يسأل عن سؤال ) 
د ) جملة المضاف مثل ( قابلته حين رجع ) 
هـ) جملة المفعول به مثل ( أقول دائماً : الحمد لله رب العالمين ) 
و ) جواب الشرط المقترن بالفاء والأداة الجازمة مثل ( من يدع الله فإن الله سميع عليم ) 
ز ) الجملة التابعة لجملة لها محل من الإعراب مثل ( المدرس يصنع الرجال ويربي الأجيال ) 

78- الجمل التي لا محل لها من الإعراب : 
أ ) الجملة الابتدائية : التي تقع في أول الكلام مثل ( الأرض تتسع للجميع ) 
ب) جملة الصلة : مثل : ( أقدر الذي يحترم موعده ) 
ج ) جملة جواب القسم : ( والله إن الحياة كفاح ) 
د ) جملة جواب الشرط والأداة غير جازمة مثل : ( لو سرت على شاطئ النيل لامتلأت نفسك سعادة ) 
هـ) الجملة الاعتراضية مثل : ( أنا – حفظك الله – أدافع عن الحق ) 
و ) الجملة التابعة لجملة لا محل لها من الإعراب مثل : ( العلم أساس العمل والعلم قوام الحياة ) 
ز ) الجملة المفسرة : وهي التي تفسر حقيقة شئ قبلها مثل (ا نصحك لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ) 

79- مكونات أسلوب المدح أو الذم : فعل وفاعل ومخصوص . 
فعلا المدح : ( نعم ، حبذا ) فعلا الذم ( بئس ، لا حبذا ) 
انواع فاعل المدح او الذم : ( معرف بأل – مضاف إلى المعرف بأل – ضمير مستتر – اسم موصول – ذا في حبذا ولا حبذا ) مثل ( نعم الصديق الكتاب ) ( نعم صديق المرء الكتاب ) .
إعراب المخصوص بالمدح والذم : يعرب المخصوص مبتدأ مرفوعاً والجملة قبله خبر مثل : ( نعم الصديق الكتاب ) أو يعرب خبراً لمبتدأ محذوف تقديره هو : ( أي هو كتاب ) أو يعرب مبتدأ لخبر محذوف 

80- أحوال اسم التفضيل : 
أ ) هند أكثر من شيماء ثقافة . مجرد من أل والإضافة . حكمه : يلزم الإفراد والتذكير . 
ه هند أفضل طالبة . حالته : مضاف إلى نكرة . حكمه : يلزم الإفراد والتذكير . 
ج )هند اكثر الطالبات علماً حالته : مضاف إلى معرفة حكمه يجوز فيه الإفراد والتذكير او المطابقة . 
د ) هذا الطالب هو الأولى بالرعاية . حالته : معرف بأل حكمه : يجب مطابقته للمفضل 

81- أ ) صور الإغراء : 
1- مفرد : مثل ( العدل بين المتخاصمين ) مفعول به لفعل محذوف جوازاً تقديره ( الزم ) 
2- مكرر : مثل : ( الأمانة الأمانة ) مفعول به لفعل محذوف وجوباً وتقديره ( الزم ) 
3- معطوف : مثل : ( الصبر والتاني في المذاكرة ) مفعول به لفعل محذوف وجوباً وتقديره الزم . 
ب) صور التحذير : نفس الصور السابقة ويزاد عليها صورة المحذر منه بعد ( إيا ) يعرب المغرى به أو المحذر منه : مفعولاً به لفعل محذوف ( جوازاً ) مع المفرد ومحذوف وجوباً مع المكرر والمعطوف وحالة إيا مع التحذير . 

82- التمييز اسم منصوب يزيل إبهام ما قبله وله مواضع معينة : 
أ ) بعد أسماء المقادير : ( الوزن – الكيل – المساحة ) مثل ( شربت كوبا لبناً ) 
ب) بعد الفعل اللازم مثل ( عظمت ياسمين مكانة ) 
ج ) بعد فعل التعجب مثل ( ما أروع الحديقة منظراً ) 
د ) بعد العدد مثل ( قابلت ثلاثة ضيوف ) 
هـ) بعد المنسوب مثل ( شوقي تركي أصلاً 
و ) بعد اسم التفضيل مثل ( رفعت أفصح الطلاب بياناً ) 

83- إذا كان الفعل المضارع معتلاً بالألف تقدر على آخره الضمة عند الرفع الفتحة عند النصب نحو ( يسعى ) ( لن يسعى ) 

84- إذا كان الفعل المضارع معتلاً بالواو أو الياء تقدر على آخره الضمة عند الرفع نحو ( يسمو – يجري وتظهر على آخره الفتحة عند النصب نحو ( لن يسمو – لن يجري ) 

85- بدل الاشتمال : ضابطه أن يكون بين البدل والمبدل منه مناسبة ويتصل بضمير يعود على المبدل منه مثل ( تشكر الناس المجتهد صنعه ) 

86- يجب حذف التنوين ونون المثنى والجمع عند الإضافة فمثال الأول ( قابلت طالباً – قابلت طالب الفصل ) ومثال الثاني ( حضر عاملان – حضر عاملا المدرسة ) 

87- إذا وقعت كلمة من الكلمات المبينة في موضع من مواضع الرفع أو النصب أو الجزم أو الجر فلا تغير آخرها بل يجب أن تبقيها على حالتها التي سمعت بها مثل : ( إن فهم الطالب الشرح أجاب ) ففعل الشرط ( فهم ) وجوابه ( أجاب ) مبنيان على الفتح في محل جزم . 

88- الفعل المضارع المتصل بنون النسوة يبنى على السكون مثل : ( النساء يقمن بالعمل المنزلي على اكمل وجه ) ويبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد مثل : ( والله لأصنعن المعروف في أهله ) . 

89- يبنى الأمر على ما يجزم به مضارعه نحو ( قل : مضارعه ــــ لم يقل ) ( استعدوا مضارعه ــــ لم يستعدوا ) ( ادع ـــــ لم يدع ) فالأول مبني على السكون والثاني مبني على حذف النون والثالث مبني على حذف حرف العلة . 

90- الاسم النكرة المسبوق بالحرف ( لا ) وغير المفصول عنها بفاصل مع عدم ورود حرف جر قبل ( لا ) اسم ( لا ) النافية للجنس مبني إذا كان مفرداً ومنصوباً إذا كان مضافاً أو شبيهاً بالمضاف . 
أمثلة : 
1- لا طالب غائب : ( طالب ) : اسم لا النافية للجنس مبني في محل نصب لأنه مفرد 
2- لا طالب علم غائب ( طالب ) : اسم لا النافية للجنس منصوب لأنه مضاف . 
3- لا طالباً في المحاضرة غائب . ( طالباً ) : اسم لا النافية للجنس منصوب لأنه شبيه بالمضاف . 

91- الفعل المتصل اتصالاً مباشراً بنون التوكيد مبني على الفتح . 
مثل : والله لينجحن جميع الطلاب المجتهدين ( لينجحن ) : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد . 

92- الفعل المضارع المثبت الدال على الاستقبال المسبوق بالقسم والمتصل اتصالاً مباشراً بلام القسم واجب التوكيد بالنون 
مثل : تالله لأجتهدن في إجابةالامتحان . ( لأجتهدن ) : فعل مضارع واجب التوكيد بالنون . 

93- الفعل المضارع الدال على الطلب جائز التوكيد بالنون . 
أمثلة : 
1- لتواظبن على الصلاة . ( لتواظبن ) : فعل مضارع جائز التوكيد بالنون لأنه دل على طلب من نوع الأمر . 
2- هل تقلعن عن المعاصي وقد اقترب الامتحان . ( تقلعن ) : فعل مضارع جائز التوكيد بالنون لأنه دل على طلب من نوع الاستفهام .
3- لا تتركن الشيطان يزين لك المعاصي . ( تتركن ) فعل مضارع جائز التوكيد بالنون لأنه دل على طلب من نوع النهي 

94- الفعل المضارع المنفي أو الدال على الحال أو غير المسبوق بقسم أو المفصول بينه وبين لام القسم بفاصل ممتنع التوكيد بالنون 
أمثلة : 
1- لن يخلو الامتحان من هذه القواعد . ( يخلو ) : فعل مضارع ممتنع التوكيد بالنون لأنه منفي . 
2- احرص على هدوء الأعصاب الآن . ( احرص ) : فعل مضارع ممتنع التوكيد بالنون لأنه لم يسبق بقسم ودل على الحال بكلمة الآن . 
3- والله لسوف يندم المهملون . ( يندم ) : فعل مضارع ممتنع التوكيد بالنون لوجود فاصل بينه وبين لام القسم . 

95- معمول اسم الفاعل هو الاسم الذي يليه وتحدد وظيفته النحوية حسب الفعل المأخوذ منه اسم الفاعل فاسم الفاعل المشتق من الفعل اللازم له معمول واحد هو الفاعل . 
مثل : منتصر الجيش علي الأعداء ؟ الجيش فاعل لاسم الفاعل سد مسد الخبر . 
ويتعدد المعمول حسب تعدي فعل اسم الفاعل : متعد إلي مفعول – متعد إلي مفعولين – متعد إلي ثلاثة مفاعيل " . 
أمثلة : 
1- ما قارئ المهمل دروسه . " دروسه : مفعول به لاسم الفاعل . 
2- المهمل مانح جهده لهواه : جهده : مفعول به أول لاسم الفاعل . لهواه : مفعول به ثان لاسم الفاعل . 
3- مررت بزميل محدث أخاه الأمانة واجبه . " أخاه" : مفعول به أول لاسم الفاعل . " الأمانة" : مفعول به ثان لاسم الفاعل . " واجبه" مفعول به ثالث لاسم الفاعل . 

96- معمول اسم المفعول هو الاسم الذي يليه , وتتحدد وظيفته النحوية حسب الفعل المبني للمجهول المأخوذ منه اسم المفعول , فاسم المفعول المشتق من الفعل اللازم أو المتعدي إلي مفعول واحد له معمول واحد هو نائب الفاعل . 
مثل : 
1- أمنتفع بهذه الثوابت . " بهذه " : شبه الجملة من الجار والمجرور في محل رفع نائب فاعل لاسم المفعول . 
2- الأرض محاط سطحها بالهواء . " سطحها " : نائب فاعل لاسم المفعول ويتعدد المعمول حسب تعدي الفعل المبني للمجهول المشتق منه اسم المفعول " متعد إلي مفعولين – متعد إلي ثلاثة مفاعيل " . 
مثل : 
1- الطيار مخبر الجو هادئا . " الجو " : مفعول به ثان لاسم المفعول . " هادئا " : مفعول به ثالث لاسم المفعول , 
2- الطلاب المهملون ممنوحة جهودهم لهواهم . " جهودهم " : نائب فاعل لاسم المفعول : " لهواهم " مفعول به ثان لاسم المفعول.

97- معمول صيغة المبالغة هو الاسم الذي يليها وتحدد وظيفته النحوية حسب الفعل المأخوذة منه صيغة المبالغة , فصيغة المبالغة المشتقة من الفعل اللازم لها معمول واحد ه الفاعل . 
مثل : القاضي العادل عوان علي تحقيق العدل . " عوان " صيغة مبالغة رفعت فاعلا و الضمير المستتر وليس لها مفعول به لأنها من الفعل اللازم وترفع صيغة المبالغة فاعلا وتنصب مفعولا إذا كانت من الفعل الثلاثي المتعدي إلي مفعول واحد . 
مثل : أوصول الكريم أهله . " الكريم " فاعل لصيغة المبالغة سد مسد الخبر . 
أهله : مفعول به لصيغة المبالغة منصوب . 

98 - يعرب مفعولا به كل من : المتعجب منه مع صيغة ما أفعله – الاسم المختص – المغري به – المحذر منه " . 
أمثلة : 
1- ما أمر طعم الفشل . " طعم " : مفعول به منصوب متعجب منه . 
2- إننا طلاب الثانوية نحرص علي التفوق . " طلاب " : مفعول به منصوب " اسم مختص 
3- النجاح النجاح , فإنه نعم الهدف . " النجاح " : مفعول به منصوب : " مغرى منه " . 
4- الإهمال والفشل فطريقهما خيبة وخسران . " الإهمال " : مفعول به منصوب " محذر منه " . 
ملحوظة : المتعجب منه في صيغة " أفعل به " مجرور لفظاً بحرف الجر الزائد مرفوع محلا علي أنه فعل . 
مثل : أكرم بطلاب العلم : " بطلاب " : اسم مجرور لفظاً بحرف الجر الزائد مرفوع محلا لأنه فاعل . 

99- المخصوص بالمدح أو الذم يعرب مبتدأ مؤخر خبره جملة نعم وفاعلها أو بئس وفاعلها 
مثل : نعم الهدف التفوق : " التفوق " : مبتدأ مؤخر خبره جملة " نعم الهدف " 
بئس الطريق الإهمال . " الإهمال " : مبتدأ مؤخر خبره جملة . بئس الطريق . 

100- يرفع المضارع إذا لم يسبق بناصب ولا جازم مثل : يسعى المؤمن في الخير . " يسعى " فعل مضارع مرفوع لأنه لم يسبق بناصب ولا جازم .

101- ينصب المضارع بعد عدد من أدوات النصب ومنها " أن – لن – كي – لام التعليل – حتى – فاء السببية – لام الجحود " 
أمثلة : 
1- تركت صحبة الأشرار حتى يرضي الله عني . " يرضي " فهل مضارع منصوب بحتى 
2- ما أهملت فأعاقب " أعاقب " فعل مضارع منصوب بفاء السببية . 
3- لم أكن لأهمل والامتحان قريب . " أهمل " : فعل مضارع منصوب بلام الجحود . 

102 - يجزم المضارع جوازا في جواب الطلب من نوع الأمر أو النهي بشرط أن يترتب المضارع علي الطلب من نوع الأمر ويكون أمراً محبوباً بعد النهي . 
مثل :
1- أصغ إلي الشرح تفهم . ( تفهم ) فعل مضارع مجزوم في جواب الطلب من نوع الأمر لأنه مترتب علي الأمر قبله . 
2- لا تترك مراجعة دروسك تتفوق . ( تتفوق ) فعل مضارع مجزوم في جواب الطلب لأنه أمر محبوب بعد النهي . 

103 - يقترن جواب الشرط بالفاء إذا كان : 
1- جملة اسمية . 
2- جملة فعلية فعلها ( طلبي – جامد – مسبوق بـ " ما – لن – قد – السين – سوف )
أمثلة : 
1- من يجتهد فهو الفائز . ( فهو الفائز ) جواب شرط جملة اسمية . 
2- من يجتهد فهل تكافئه – فاكرمه – فلا تهنه : جواب شرط جملة فعلية فعلها طلبي " استفهام – أمر – نهي " . 
3- من يجتهد فعسي أن يفوز . ( فعسي ) : جواب شرط جملة فعليه سبق فعلها بما . 
4- من يجتهد فما خسر شيئا " فما خسر " جواب شرط جملة فعلية سبق فعلها بما . 
5- من يجتهد فلن يندم . فلن يندم جملة فعليه سبق فعلها بلن . 
6- من يجتهد فقد فاز " فقد فاز : جواب شرط جملة فعلية سبق فعلها بقد . 
7- من يجتهد فسوف يتفوق – فسيتفوق " فسوف يتفوق " : جواب شرط جملة فعليه سبق فعلها بسوف " فسيتفوق : جواب شرط جملة فعلية سبق فعلها بالسين . 

104- المصدر الميمي مبدوء بميم زائد بشرط ألا يكون وزن " مفاعله " ونتعرف بطريقتين . 
" الأولي " يسبق المصدر الميمي بفعل يحتوي علي نفس حروفه , ويكون في هذه الحالة مفعولا مطلقاً . 
مثل : انتصر الجيش منتصراً . " منتصراً : مصدر ميمي مفعول مطلق . 
الثانية : إذا أتينا بالمصدر الصريح مكانه يتم المعني . 
مثل : سررت بمنتصر الجيش علي الأعداء . " منتصر " مصدر ميمي يصح أن يحل محله المصدر الصريح " انتصار ويتم المعني. 

105- المصدر الصناعي يتكون من اسم + ياء مشددة + تاء التأنيث المربوطة بشرط ألا يكون صفة لما قبله . فإذا كان صفة صار اسما منسوبا لا مصدرا صناعيا . 
مثل : 
1- الانعزالية تؤخر المجتمعات الإنسانية . " الانعزالية " : مصدر صناعي 
2- الشعوب الانعزالية متأخرة " الانعزالية " اسم منسوب أو صفة دالة علي النسب . 

106- التصغير : تغيير في بنية الاسم لتحقيق أغراض معينة بعد ضم الحرف الأول وفتح الثاني والإتيان بياء ساكنه بعد الحرف الثاني . 
مثل : موهبة – مويهبه – عالم – عويلم – صفة – وصيفة . 
107- النسب : إلحاق ياء مشددة بآخر الاسم للدلالة علي نسبة الشيء إلي المجرد منه .
108- الاسم الواقع بعد { لولا } يعرب مبتدأ خبره محذوف وجوباً تقديره { موجود } لولا الماء لهلك الزرع . 
109- الاسم الواقع بعد { أيها أو أيتها } يعرب صفة مرفوعة : أنت – أيها الزعيم – محبوب . بك أيتها المعلمة يرتفع شأن الوطن .
110- الاسم المعرف { بال } الواقع بعد اسم الإشارة يعرب بدلا مطابقاً إن كان الاسم جامدا مثل مررت بهؤلاء الطلاب وان كان الاسم مشتقا فانه يعرب نعتا 
111- النكرة المنصوبة الواقعة بعد اسم التفضيل تعرب تمييزا ملحوظا مثل _ العلماء أكثر الناس إيماناً . 
112- الاسم الموصول الواقع بعد معرفة يعرب نعتاً { صفة – كافأت الطالب الذي تفوق .
113- عند توالي معرفتين – غالبا – ما تعرب الثانية نعتا للأولي مثل : المعلم الموهوب ناجح . 
114- عند توالي نكرتين منونتين تعرب الثانية نعتا للأولي مثل : مصر واحةً خضراء 
115- حب , خير , شر – أسماء تفضيل حذفت همزتها والنكرة المنصوبة بعدها تمييز – المعلم خير مربياً / فالله خير حافظا . 
116- النكرات المنصوبة بعد صيغ التعجب : ما أفعله !..... وأفعل به !.... , ولله دره !.... , وبعد النداء التعجبي ونعم وبئس , والتي استتر فاعلها – وبعد فاعل كفي وحبذا ولا حبذا , وكم الاستفهامية ولاسيما تعرب تمييزاً منصوباً 
ما أكرم محمداً نبياً / أعظم بمبارك زعيماً / لله دره معلماً / نعم قائداً صلاح الدين / كفي بالله وكيلا / حبذا كريم ابنا / كم ابنا لك ؟ 
117- خصوصا – خاصة يعربان مفعولا مطلقاً وما بعدهما مفعولاً به – وإذا جاءا في نهاية الجملة أعربتا حالا منصوبة - أحب اللغة العربية خصوصا القواعد / أحبك خاصة .
118- بخاصة – تعرب شبه جملة خبرا مقدما وما بعدها مبتدأ مؤخرا – أقدر نواب الشعب وبخاصة المخلصون . وإذا جاءت في آخر الجملة تعرب حالا شبه جمله والواو قبل خصوصا حرف عطف وقبل بخاصة واو الحال – جئت إليك بخاصة 
119- كاد وأخواتها تعمل عمل كان وأخواتها وتختلف عنها في أن خبرها لا يأتي إلا جملة فعلية فعلها مضارع – مع ملاحظة أن أفعال الشروع تأتي تامة أي أن ما بعدها فاعل إذا لم يكن الخبر جملة فعلية – كاد الجو يتحسن أخذ الطالب يكتب – أخذ الطالب قلم . 
120- تدخل { ما } الكافة علي إن وأخواتها فتبطل عملا ما عدا " ليت " فيجوز الإعمال والإهمال – إنما المؤمنون أخوة – ليتما المؤمنين أخوة – ليتما المؤمنون أخوة . 
121- الأسماء المبنية هي : .. * الضمائر * أسماء الشرط * أسماء الاستفهام * بعض الظروف { أمس – حيث – الآن } * أسماء الإشارة والموصل ما عدا المثني منها . 
122- الأفعال المبنية هي : الماضي والأمر والمضارع المتصل بنون النسوة أو نون التوكيد . 
123- كافة – قاطبة – معا – جميعا – سويا – وحدة تعرب حالا منصوبة .
124- أيضاً تعرب مفعولا مطلقا لفعل محذوف تقديره آض وكذلك حقاً فتعرب مفعولا مطلقاً لفعل محذوف تقديره أحق . 
125- دائما – أبدا – قط أو فقط – أمس – قديما – حديثا – عوض – ريثما – عند – تعرب ظروف للزمان أما دون – دونما – حيث – ثم – لدي – وسط – لدن – هنا فتعرب ظروفا للمكان . 
126- يجب توكيد الفعل المضارع بالنون إذا وقع في : جواب قسم / مثبت / مستقبل / متصل بلام القسم وإلا يمتنع توكيده – والله لينصرن العرب .
127- أهم ما ينوب عن المفعول المطلق : 
أ ) صفة المصدر المحذوف مثل ( جيد – سريعا – حثيثا – كثيرا ) أكلت كثيراً / سرت حثيثاً . 
ب) الإشارة للمصدر المعرف للفعل ( أكلت هذا الأكل ) 
ج )- بعض – كل – غاية – جميع إذا أضيفت لمصدر الفعل المعرف أحب أولادي كل الحب . 
د )طوبى تعرب مبتدأ خبره جار ومجرور – طوبى للمؤمنين . وكذلك لعمري التي تأتي في القسم تعرب اللام للابتداء وعمري مبتدأ خبره محذوف وجوبا . 
128- ثم وثمة وهنا وهناك تعرب ظروف مكان مبنية في محل رفع خبر مقدم . أما ثمت فهي حرف عطف للترتيب والتراخي ملحق بآخرها التاء المفتوحة : أصبح ثمة تباين في المواقف / هنا القدس / من نال حكم الرعية ثمت أهمل فيه الندم . 
129- يجر الممنوع من الصرف بالفتحة إذا لم يكن معرفا بال ولا مضافا وإلا جر بالكسرة تجولت في شوارع كثيرة / تجولت في الشوارع / تجولت في شوارع القاهرة , وأعلم يا بني أن العلم المؤنث الثلاثي الساكن الوسط يجوز صرفه ومنعه : نور / فوز أما الأعجمي الثلاثي الساكن الوسط فيصرف . نوح / هود / لوط . 
130- المفعول معه اسم يأتي بعد واو المعية المسبوقة بفعل لا يحدث إلا من طرف واحد : مثل ( يغني المغني والموسيقا / سرت وطلوع الشمس ) .
131- الاسم المرفوع بعد النعت السببي يعرب فاعلا أو نائب فاعل . أقدر الأمهات الصالح أبناؤهن , أقدر الزعيم المرجوة أهدافه . 
132- إعراب الاسم الواقع بعد الاسم المنسوب إذا جاء معرفا بال يعرب مضافا إليه أحمد شوقي مصري النشأة وإذا جاء نكرة يعرب تمييزاً : مبارك مصري موطنا / وإذا اتصل به ضمير يعرب نائب فاعل . عمر بن الخطاب إنساني حكمه . 
133- بحسبك تعرب الباء حرف جر زائد وحسبك مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة – بحسبك جنية . 
134- رب حرف جر بالزائد وما بعدها يعرب مبتدأ مرفوع بالضمة المقدرة ويجوز أن تحذف ويأتي قبلها واو رب ويظل عملها رب رجل مؤمن لقيته – وليل كموج البحر . ويجوز دخول ما الكافة عليها فتبطل عملها – ربما تجمع الأقدار الغرباء / ربما المعلم قادم . 
135- إعراب الاسم الواقع بعد لاسيما إذا كان نكرة يعرب – خبر لمبتدأ محذوف وجوبا أو تمييزا منصوبا أو مضافا إليه مجرورا / وإذا كان معرفة يمتنع التمييز – أقدر المصريين لاسيما وطني / وطنيا / وطني أحب اللغة العربية لاسيما القواعد – القواعد. 
136- الفعل { رأي } يتعدى لمفعول واحد – رؤية بالعين – رأيت الطائرة عالية – ويتعدى لمفعولين – الرؤية عقلية – رأيت العلم نافعاً . 
137- ألا " تتكون من " أن " المصدرية الناصبة " ولا " النافية المهملة المدمجة فيها والفعل الواقع بعدها يكون منصوبا بأن – عليك ألا تهمل مذاكرتك . 
138- " إلا " تتكون من " إن " الشرطية و " لا " النافية المدمجة فيها ويعرب ما بعدها جواب شرط لفعل الشرط المحذوف وتقديره يفعل – يجب أن يهتم زعيم الرعية بها وإلا هلك فهلك جواب شرط لفعل الشرط المحذوف وتقديره يفعل .