محمد صبحي يهاجم المعلمين:المنظومة التعليمية متصدعة و متهاوية بسبب المعلمين

صرح الفنان محمد صبحي رئيس مجلس إدارة مــؤسســة "مـعًا لتــطويـــر العشــوائيــات"، بأنه يحلم أن تكون الثلاث مدارس التي يتم بناؤها بمدينة معا لساكني المناطق العشوائية، مدارس نموذجية لباقي المدارس في مصر، وأن يتم تأسيسها من البداية علي معايير الجودة لتبدأ بداية صحيحة من حيث المعلم والمناخ والإدارة والمباني وخلافه.

وأضاف صبحي أن مشكلة التعليم في مصر ليست في المدارس ولا الجدران ولا المناهج، وإنما المشكلة الحقيقة في المعلم هو العمود والقدوة، فيجب أن يتم اختيار المعلمين بعناية فائقة وتنميتهم والاهتمام بهم واعتبارهم هم الفئة الأولى في المجتمع، ويجب أن نعيد تثمين قيمة العمل مثل الدول الخارجية،  وأن نغرس في أطفالنا من الصغر قيمة العمل وليس بعد التخرج من الجامعة.




وطالب صبحي بان يكون هناك مشروع لإقامة 50 مدرسة موزعة على كل محافظات مصر تكون نموذجا رائدا في التعليم، ويكون المعلمون بها من أساتذة الجامعات ليعيدوا احياء التعليم المصري ونبني نموذجا جيدا للتعليم.

وأوضح صبحي، أنه تم الانتهاء من بناء نصف مدينة معًا والتي سوف تستوعب 5000 أسرة من ساكني المناطق العشوائية، وتم دراسة جميع التجارب العالمية في القضاء علي العشوائيات قبل بنائها، وتم بناء مسرح و3 سينمات و3 مدارس تم تصميمها والتخطيط لها لتكون مدارس غير تقليدية تماما، وإنما تساعد علي اطلاق الابداع والفكر لأننا نبني المشروع على أساس أن "بناء الإنسان أهم من بناء الحجر".

جاء ذلك خلال البروتوكول الذي أبرمته مؤسسة "معا لتطوير المناطق العشوائية" ممثلا عنها الفنان القدير محمد صبحي رئيس مجلس إدارة المؤسسة والهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد ممثلا عنها الدكتورة يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة، وذلك للمساهمة في تحقيق جودة التعليم في المدارس التي تنشئها مؤسسة معا لقاطني المناطق العشوائية، ونص البروتوكول على أن تقوم الهيئة بوضع خطة تدريبية لنشر مفاهيم الجودة والاعتماد بمدارس العشوائيات، تأهيل الإداريين والمدرسين التابعين للمدارس المشار اليها لتطبيق مفاهيم الجودة والتقويم والاعتماد من خلال عقد دورات تدريبية متخصصة، تقديم الدعم الفني لهذه المدارس وإنشائها علي نظم ومعايير الجودة.

وصرحت يوهانسن عيد رئيس الهيئة، بأن الاتفاقية المبرمة مع مؤسسة معا تأتي ضمن مبادرة تطلقها الهيئة لدعم الجودة بمدارس المناطق العشوائية من خلال التعاون مع المؤسسات العاملة في تطوير المناطق العشوائية، ودعم الجهود المجتمعية لمساعدة الدولة بالنهوض بالمناطق العشوائية والفقيرة والدعم الفني لمدارس العشوائيات لاعتبار التعليم احد أهم سبل النهوض بهذا المناطق وتطويرها وذلك من خلال عمل دعم فني للمدارس وتأهيلها للاعتماد واستيفاء معايير الجودة وتدريب العاملين بها بناء علي المعايير الدولية لجودة التعليم.

المصدر
http://www.elbalad.news/2722308

  • ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    ملازم جميع المراحل

    لايك لصفحة الفيس بوك

    انضم لجروب المدرس بوك

    قرارات وزارية هامة