تعرف قصة الشاب 19 سنة وأصبح بالأمس مساعد لوزير التعليم طارق شوقي

تعرف قصة الشاب 19 سنة وأصبح بالأمس مساعد لوزير التعليم طارق شوقي
    اعلن السيد وزير التربية والتعليم في مؤتمر تطوير التعليم عن تغيير منظومة التعليم ومن ضمن هذا التغيير تغيير الفريق المساعد للدكتور طارق شوقي ولكن من ضمن الأشياء الملفته في التغيير اعتماد طارق شوقي علي الشباب حيث التفتت أنظار الجميع، إلى الشاب الجالس في دائرة مساعدي وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، على منصة قاعة الاحتفالات الكبرى بوزارة التربية والتعليم، خلال مؤتمر الوزير أمس للإعلان عن خططه لإصلاح المنظومة التعليمية القائمة وتدشين منظومة جديدة.

     وحينما جاء دوره ليقدمه الدكتور طارق شوقي، قال عنه إنه "مصطفى مجدي" أصغر عضو في فريقه الجديد الذين كونه لينطلق في خطته لتطوير التعليم

    من هو مصطفي مجدي الذي ظهر مع الرئيس ؟!

    مصطفي مجدي هو الطالب صاحب الـ 19 عامًا الذي يعمل كمتطوع في فريق تطوير منظومة التربية والتعليم وذلك ايمانا منه بأهمية التعليم لرقي المجتمع .

    ما هي مؤهلات مصطفي مجدي مساعد وزير التربية والتعليم  

     مصطفى مجدي، طالب بكلية الإدارة والتكنولوجيا بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، عمل رئيسًا لاتحاد طلاب مدارس القاهرة، وعضوًا بالمكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مدارس مصر. كما كان عضوًا باللجنة التنفيذية العليا لوزارة التربية والتعليم، وعضو بالمجلس الوطني المصري للتنافسية، وشارك في فريق عمل إعداد رؤية مصر 2030، وشارك في صياغة عدد من الخطط الاستراتيجية لتطوير التعليم.

    هل لمصطفي مجدي أي ظهور سابق علي التلفاز 

    ظهور مصطفى مجدي على شاشة التليفزيون بجواز وزير التربية والتعليم، ليس جديدًا، فقد جلس من قبل بجوار الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال فعاليات مؤتمر الشباب المنعقد في أكتوبر 2016 بشرم الشيخ. "مواطن مصري وافتخر"، هكذا يقدم مصطفى نفسه بصفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يحب الرئيس السيسي ويضع صورته بجانبه كـ"صورة شخصية "، يتابع تصريحات الرئيس بشغف ويشارك قدر استطاعته في أبرز الفعاليات الوطنية. شارك مصطفى في جولة الرئيس لافتتاح مشروع غيط العنب، ونش صورته بجواز الفريق مهاب مميش أثناء عبور أكبر سفينة حاويات في العالم صديقة للبيئة بقناة السويس، وعادة ما يشارك أصدقائه صوره مشيرين إلى فخرهم بصداقته.


    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق