التعليم تطمئن أولياء الأمور في بيان رسمي لها بعد قرارات الدكتور طارق شوقي

التعليم تطمئن أولياء الأمور في بيان رسمي لها بعد قرارات الدكتور طارق شوقي
    ردت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، برئاسة الدكتور طارق شوقي، على مخاوف أولياء الأمور والمعلمين والطلاب الخاصة ببعض الأفكار والقرارات التي طرحها وزير التربية والتعليم خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء الماضي لإعلان فريق المساعدين والمعاونين والمستشارين، حول اعتبار الصف السادس ابتدائى سنة نقل عادية، تخفيف المناهج فى العام الدراسى الجديد، المشروع القومى لتعليم مصرى جديد ، تطبيق النظام الجديد فى التعليم فى العام الدراسى 2018/2019، بالإضافة إلى  إدراج القيم والأخلاق والمواطنة فى السنوات الثلاث الأولى، تقنين حالة (11464) معلم مساعد مغترب من مسابقة الـ30 ألف معلم.

    عدم تطبيق نظام الثانوية قبل عمل حوار مجتمعي

    في البداية رد أحمد خيري المتحدث الرسمي لوزير التربية والتعليم على تخوف أولياء أمور والطلاب من  النظام الجديد للثانوية العامة، قال خيري أنه لم يتم تطبيق النظام الجديد قبل عرضه للحوار المجتمعي علي كل المستويات من حيث الإعلاميين، الصحفيين،مجلس النواب واولياء الامور والطلاب.

    وأشار إلى أن فكرة المؤتمر في الأساس كانت للطرح على الرأى العام للمناقشة والحوار حولها ولم يتم إقرار النظام، مؤكدا للمرة الثانية أن النظام لم يتم تطبيقه إلا بعد عرضه للحوار المجتمعي.

    معاونو الوزير يحتكون بالواقع

    وعن ما يتردد أن المعاونين ليس لهم علاقة بالميدان، قال خيري إن المعاونين سيضيفون إلى العملية التعليمية بالتعاون مع القيادات الحالية، مؤكدا فى تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن جميع المعاونين سوف يختلطون بأرض الواقع قائلا :" هينزلوا على أرض الواقع وهيشوفوا كل حاجة بس شوية وقت.. الناس بتدور على النتيجة ومش شايفين إننا لسه بنبدأ".

    وأكد أن النجاح ليس متوقف على أن يكون أحد المعاونين من المنظومة أو المعلمين، وأن كثيرا من المجالات قد نجحت من بهذا المبدأ مؤكدا أنه لا يوجد أى شئ يدعو الي القلق أو التخوف.

    وقال خيري لـ" صوت الأمة" أن نجاح المنظومة التعليمية مرتبطا بكثير من الأمور والأطراف جميعها متماسكة مع بعض، قائلا أن نظام الثانوية العامة الجديد يتطلب أيضا نجاح للتعليم الفني قائلا أن الوزارة الآن تسير فى جميع الإتجاهات، قائلا أن نجاح المنظومة يتطلب التدريب الجيد للمعلمين،والإعتماد فى الدراسة على الأبحاث والتقيمات والحضوروالمهارات حتى نتخلص من فكرة المجموع مع الوقت.

    لم يتم إلغاء الميدتيرم ولكنه أصبح «تدريبي»

    وفى السياق ذاته قال خيري أن كثيرمن الناس قد إعتقدت أن ما قاله وزير التربية والتعليم بالمؤتمر الصحفي عن الميد تيرم أنه تم إلغاؤه رغم أن الحقيقة غير ذلك تماما لأن هدف الوزارة هو جعل الميد تيرم للتدريب والتخلص أيضا من فكرة الدرجات قائلا في تصريح خاص لـ" صوت الأمة" أن منهج الدكتور طارق هو الخروج بالأسرة والطفل من فكرة الامتحانات وعمل تقييمات وسلوكيات معينة بالدراسة وليس متوقفة فقط على الأمتحانات والدرجات قائلا :" لازم نذاكر بجد ونتعلم بجد ونشيل الخوف اللى مزروع جوانا.. والناس يوجد لديها خوف من التغير ولذلك يجب أن نتخلص من هذا الخوف ونتقبل الجديد ".

    إلغاء شهادة «سادسة ابتدائي» لا تدعو للفشل

    وقال خيري إن إلغاء شهادة الصف السادس الابتدائي لا يدعو للفشل كما يعتقد البعض قائلا إن الصف السادس الإبتدائي تم الغاؤه من قبل ولم يتم تطوير التعليم حينها، مؤكدا أن الغاء الشهادة الخاصة بالصف السادس الابتدائي غرضه تخفيف الضغوط من على الطلاب  وعدم ترسيخ فكرة الشهادة فى ذهنه بالاضافة الى أن تخفيف المناهج الدراسية كان هدفها أيضا عدم الضغط على الطالب.

    وفى النهاية أكد خيري أن يوجد أطراف عديدة تعمل حاليا فى جميع الإتجاهات مطالبا بعدم الخوف أو القلق وأن يتقبل الرأى العام التغير قائلا :" إحنا مش بنجرب، توجد منظومة كاملة مضفرة جميعها وسوف تحقق نجاح".
    المصدر : جريدة  صوت الأمة 
    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق