بالفيديو : تعرف قصة الدكتور ياسين لاشين صاحب فيديو اغتصاب طالبة داخل مقر حزب 30 يونيو

بالفيديو : تعرف قصة الدكتور ياسين لاشين صاحب فيديو اغتصاب طالبة داخل مقر حزب 30 يونيو
    انتشرت علي مواقع التواصل الاجتماعي الساعات الماضية فيديو مسرب لدكتور جامعة يبتز طالبة جنسيا داخل مقر حزب علي حد التسريبات وانتشرت الأخبار عن أن هذا الدكتور هو ياسين لاشين دكتور الإعلام بجامعة القاهرة .

    نص تسريبات الدكتور ياسين لاشين :

    دارت تسريبات الصوت للدكتور ياسين لاشين حول تهديد الفتاة وبكاءها والشخص داخل الفيديو يقوم بمحاولة تعريتها لكي يصورها بدون ملابس فيما يبدو أنه ابتزاز جنسي وأيضا قيام هذا الشخص باملاها صيغة معينة لحمايته من مطالبتها له قانونيا أو اتهامها بالاعتداء عليه حيث قال لها صيغة تؤكد أنها عرضت نفسها عليه وهو رفض وقام بطردها .

    ردود أفعال طلاب الجامعات علي موقع التواصل لفضيحة دكتور ياسين لاشين :

    أدت التسريبات  إلى غضب عارم وسط طلاب جامعة القاهرة بل وطلاب جامعات مصر رفضا لهذا السلوك المشين من بعض أساتذة الجامعات ولاقي غضب شديد في المجتمع المصري ومواقع التواصل الإجتماعي على وجه عام من هذا السلوك المريض


    دكتور جامعي يتحرش بطالبة تحت التهديد

    اما عن سر فعل الدكتور هذا فقد اعلن بعض الطلاب أن هذا الدكتور مشهور بانه سيء السمعة وأنه يحاول القيام بعلاقات جنسية مع الطلبة مقابل النجاح في مادته ويحاول بعد ذلك ابتزازهم جنسيا بتصويرهم كما حدث مع الطالبة المسرب لها المقطع الصوتي وهي تستغيث منه ومما كان يفعله لها .

    احدى طالبات كلية الإعلام الدكتور سيء ومرتشي

    أكدت إحدى الطالبات بكلية الإعلام في قسم الصحافة بجامعة القاهرة أن الدكتور ياسين لاشين مشهورا بسوء خلقه وسط قسم العلاقات العامة بالجامعة، وأضافت الطالبة أن ياسين لاشين يقوم دوما بابتزاز الطلبة والطالبات تحت تهديد الرسوب سواء بمطالب جنسية أو هدايا لمكتبه حيث كان يقول " انا فتحت مكتبي وعايزه يتملي هدايا وانتيكات.


    وتابعت الطالبة في حالة من الاستنكار قائلة كيف تصل الجامعة بسمعتها الطيبة بين باقي الجامعات المصرية إلى هذا الانحدار الأخلاقي بسبب وجود عنصر فاسد فيها وكيف يتجرأ دكتور جامعي على طلبات جنسية وهدايا من الطلاب تحت ضغط الرسوب وليس فقط الرسوب فوصل به الحال للتهديد بالقتل، فهذا النموذج السيئ لابد من إزالته من الجامعة لعدم تلويث سمعة الجامعة.
    موقف رئيس جامعة القاهرة من قضية ياسين لاشين


    رئيس جامعة القاهرة يفتح تحقيق عاجل مع الدكتور المنحل

    صرح رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت أن الجامعة ستقوم بفتح تحقيقا عاجلا مع أستاذ الإعلام بالجامعة الدكتور ياسين لاشين، وذلك بعد انتشار واقعة المقطع الصوتي الذي يدينه بابتزاز الطالبة بخلع ملابسها تحت تهديد القتل، مؤكداً على دعوة بعض الطالبات لأخذ أقوالهم ومعرفة سلوكه ليسهل معرفة الحقيقة، وفي حالة ثبوت تلك الواقعة عليه وانحراف سلوكه الأخلاقي سيكون عقابه الفصل النهائي من الكلية، لأن أولويات الجامعة هي الحفاظ على طالبات الجامعة ومنعهن من التعرض لأي نوع من الابتزاز، وحتى تظل جامعة القاهرة هي المنارة العلمية والأخلاقية لجميع الطلاب.


    أول رد من ياسين لاشين على الفضيحة الجنسية

    أعلن الدكتور ياسين لاشين أن ما يحدث علي مواقع التواصل لا أساس له من الصحة ويرفض تماما توجيه أي تهم إليه مؤكدا أنه لم ولن يقم بمثل هذه الأفعال وأنها كلها موجهة لشخصه في محاولة لهدمه اجتماعيا وأنه يعامل طلبته بكل احترام وفي حدود تلقي العلم
    أما عن التسجيل الصوتي فقد أعلن الدكتور انه كان طريح الفراش حيث أصيب بجلطات ثلاث أرقده في المشفى ولن يرد علي أي اتهام له إلا إذا تم توجيه اتهام رسمي من النيابة


    تدشين هاشتاج حاكموا ياسين لاشين yassin lasheen :

    دشن طلاب الجامعات علي مستوي جمهورية مصر العربية هاشتاج لعقاب الدكتور المنحل بعنوان حاكموا ياسين لاشين في محاولة منهم للقصاص العادل من هذا الشخص المنحل الذي يتاجر بأحلام فتياتنا ويقتلها بغرائزه الجنسية والتي تسبب آثارا نفسية طويلة الأمد في حق من يقوم بابتزازها

    فيديو دكتور ياسين لاشين لاغتصاب طالبة داخل مقر حزب مشهور



    عقوبات قد تطال الدكتور ياسين لاشين

    نصت المادة 103 من قانون العقوبات على "أن كل موظف عمومى طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعداً أو عطية لأداء أعمال وظيفته يعد مرتشياً ويعاقب بالأشغال الشاقة المؤبدة، وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه، ولا تزيد على ما أعطى أو وعد به".


    هتك العرض = من 3 لـ7 سنوات سجن
    كما أن النيابة العامة ستحقق فى واقعة الفيديوهات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى، والتى نسبت إلى الدكتور ياسين لاشين، والتى تحمل فى طياتها اتهامات بـ هتك عرض أنثى


    وتنص المادة 268 من قانون العقوبات على "أن هتك عرض إنسان بالقوة أو بالتهديد أو شرع فى ذلك يعاقب بالأشغال الشاقة من 3 لـ7 سنوات، وإذا كان عمر من وقعت عليه الجريمة المذكورة لم يبلغ ستة عشرة عاما كاملة، أو كان مرتكبها ممن نص عنهم فى الفقرة الثانية من المادة 267 وهم "الفاعل من أصول المجني عليها، أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها، أو ممن لهم سلطة على المجني عليها سواء كانت سلطة قانونية أو غير قانونية مثل سلطة رب العمل على العاملات أو رئيس العمل على مرؤوسيه من الإناث أو المخدوم على خادمته أو على مخدومه، أو سلطة غير قانونية كمن يفرض الإتاوات على الغير أو من يرهب إناث له عليهم سلطان تنفيذ أوامره يجوز تغليظ العقوبة".


    التحرش باستخدام السلطة = السجن 5 سنوات
    وهناك اتهامات متعددة قد يواجها دكتور ياسين لاشين بالتحرش وتكون العقوبة مشددة فى تلك الحالة، حيث إنه ذو سلطة على طلابه وطالباته.


    ونص قانون العقوبات على تغليظ عقوبة المتحرشين بعدة عقوبات حسب كل حالة، حيث نصت المادة 306 مكرر (أ) من قانون العقوبات على "أنه يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعرض للغير فى مكان عام أو خاص بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة بما فى ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية".


    كما أن العقوبة تكون "الحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، إذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجني عليه، وحال العودة تضاعف عقوبتا الحبس والغرامة فى حديها الأدنى والأقصى".


    كما تنص المادة 306 مكرر (أ) من قانون العقوبات على أنه "إذا كان الجاني ممن له سلطة وظيفية أو له علاقة أسرية أو دراسية بالمجني عليه أو مارس عليه أى ضغط تسمح له الظروف بممارسته عليه أو ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو كان أحدهم على الأقل يحمل سلاحا، تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنين والغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تزيد على خمسين ألف جنيه".


    الابتزاز
    ومن المرجح توجيه تهمة الابتزاز لـ الدكتور ياسين لاشين، والتى عرفها القانون باستخدام قوة ما بتهديد ما يخيف الطرف الموجه إليه الابتزاز، ليستجيب لما يطلبه المبتز، وبمعنى آخر، فهو القيام بالتهديد بكشف معلومات معينة أو فعل شىء يسىء إلى سمعة الشخص المهدد إن لم يقم الشخص المهدد بالاستجابة لطلبات المبتز.

    ونجد المادة 327 من قانون العقوبات تنص على أنه "كل من هدد غيره كتابة بارتكاب جريمة ضد النفس أو المال معاقب عليها بالقتل أو الأشغال الشاقة المؤبدة أو المؤقتة أو بإفشاء أمور أو نسبة أمور مخدوشة بالشرف وكان التهديد مصحوبا بطلب أو بتكليف بأمر يعاقب بالسجن، ويعاقب بالحبس إذا لم يكن التهديد مصحوبا بطلب أو بتكليف بأمر وكل من هدد غيره شفهيا بواسطة شخص آخر بمثل ما ذكر يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين أو بغرامة لا تزيد على خمسمائة جنيه سواء أكان التهديد مصحوبا بتكليف بأمر أم لا ، وكل تهديد سواء أكان بالكتابة أم شفهيا بواسطة شخص آخر بارتكاب جريمة لا تبلغ الجسامة المتقدمة يعاقب عليها بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بغرامة لا تزيد على مائتى جنيه".

    إرسال تعليق