شوقي للمعلمين أنتم خط الإصلاح الأول وقرار الحاسب الآلي للتخفيف علي الطالب وولي الأمر

شوقي للمعلمين أنتم خط الإصلاح الأول وقرار الحاسب الآلي للتخفيف علي الطالب وولي الأمر
    أكد د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم أنه يكن كل الاحترام والتقدير لمعلمي مصر لأنهم هم الخط الأول لإصلاح المنظومة التعليمية. مشيراً إلى أنه حاول خلال الفترة الماضية منذ توليه مهام الوزارة فتح جسر تواصل معهم وإشراكهم في التطوير المنشود وأنه بصدد إصدار حزمة من القرارات هدفها تطوير الأداء وتحفيز المجتهدين في الإدارات والمديريات والمدارس وديوان الوزارة.

    شوقي حزين لما يراه من محاولات هدم

    قال وزير التربية والتعليم في تصريحات خاصة لـ "الجمهورية" انه حزين جداً لما يراه من محاولات لهدم كل ما نبنيه رغم أننا فعلنا الكثير للمنظومة وبالأخص للمعلمين وتقديري لهم لا يحتاج إلى إثبات.

    يجب أن نحكم علي الأشخاص من خلال الأفعال لا الكلام

    أضاف أنه يجب أن نحكم علي الأشخاص من خلال أفعالهم وليس من خلال ما يكتب عنه خاصة أني أسابق الزمن لحل مشاكل المعلمين وأولياء الأمور وموظفي الوزارة قائلاً: لقد فعلنا الكثير ونحلم بما هو أكبر وتظل قناعتي أن "المعلمون أولاً" كما قلت مرارا وتكرارا.

    وأوضح أنه يتمنى أن يحقق خطته لتطوير التعليم وأن كافة مساعيه من الاستعانة بفريق من المساعدين والمعاونين والمستشارين لتنفيذ ما يسمى بمنظومة التعليم رقم "2" وهي بناء هيكل تعليمي مختلف عن المنظومة الحالية لتحقيق أهداف رؤية مصر 2020 - 2030 بتأسيس مجتمع يفكر ويبدع.

    حققنا في صمت مشاريع هامة للمعلمين

    قال انه تحقق خلال الـ6 شهور الماضية وبدون ضجيج إعلامي وفي صمت إطلاق المرحلة الثانية من مشروع "المعلمون أولاً" بتدريب نصف مليون معلم وتعديل مواعيد الترقي للترقيات بالأكاديمية المهنية للمعلمين واستفاد منها 516 ألف معلم.

    قرار الحاسب الآلي للتخفيف عن الطالب وولي الأمر

    أكد أن قرار اعتبار مادتي الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات والتربية الفنية للمرحلة الإعدادية الأول والثاني والثالث الإعدادي والأول والثاني الثانوي مواد دراسية نجاح ورسوب ولا تضاف للمجموع للتخفيف علي الطالب وولي الأمر وأيضاً إلغاء التعريب في مدارس اللغات من العام الدراسي المقبل كما تم تخفيف المناهج في العام الدراسي الجديد بنسبة وصلت إلى 40% وتطبيق النظام الجديد في التعليم العام الدراسي 2019/2018.

    حزمة قرارات جادة للسيد الوزير

    أشار إلي إدراج القيم والأخلاق والمواطنة في السنوات الثلاث الأولى ومواجهة مافيا المدارس الخاصة والدولية واستبدال عقوبة سحب التراخيص بالنسبة للمدارس الخاصة التي ترتكب مخالفة والغرامة ودفع الطالب بالمدارس الخاصة المصروفات عن طريق البنوك واعتبار امتحان الميد تيرم لصفوف النقل امتحانات دورية ولا يمنح الطالب درجة عليها هي قرارات تصب في صالح العملية التعليمية.

    نقابة المعلمين شريك أساسي في العملية التعليمية

    أكد أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن نقابة المهن التعليمية شريك أساسي في العملية التعليمية وتقدر الوزارة جهودها ومساندتها ودعمها للوزير د. طارق شوقي الذي يقدر ويحترم دور المعلم ويعتبره أساس العملية التعليمية ويعمل جاهدا من أجل تنميتها وتوفير حياة كريمة له وتذليل كافة المشكلات التي تواجهه.

    قدم خيري الشكر للنقابة علي دعمها الكامل للوزير والمنظومة التعليمية الجديدة ومحاربة أصحاب المصالح وعلى تفهمها لحقيقة الوضع.

    نقابة المهن التعليمية تؤكد كرامة المعلم خط أحمر

    من جانبها أرسلت نقابة المهن التعليمية بياناً أكدت فيها أنها لا تقبل المساس بكرامة المعلمين وان كرامة المعلم خط أحمر مشددة علي أهمية وقيمة المعلم وأنه حجر الزاوية والركن الأساسي للعملية التعليمية ولا تطوير دون معلم يتمتع بالكفاءة والقدرة الفعلية علي إدارة المؤسسة التعليمية بما يضمن تحقيق نواتج التعلم المرجوة بما يتلاءم مع تطلعاتنا لمستوي تعليمي راق يتوافق مع طموحاتنا ويحقق نقلة نوعية في المجتمع لأنه لا تغيير حقيقيا بدون تعليم جيد معربة عن ثقتها في شخص الوزير ومدى احترامه للمعلمين وقيمتهم.

    الوزير دائما ما يقف في صف المعلمين ولا داعي لفهم العبارات المسيئة بالخطأ

    وفيما يتعلق بالتصريحات الأخيرة المنسوبة لوزير التعليم والتي تتضمن بعض العبارات التي يفهم منها أن بها إساءات للمعلمين. وتؤكد النقابة أن عهدها بالوزير الحالي منذ توليه المسئولية انه دائم الوقوف بجانب المعلمين وأنه من أكثر المساندين لقضايا المعلمين والنقابة وقد خاض الوزير الحالي ومازال يخوض مع النقابة معركة ضخمة من أجل تحسين أجور المعلمين وتطبيق جدول الأجور المقترح من قبل النقابة.

    الزناتي مصالح القيادات وراء المعركة

    ومن جهته قال خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب أن الدكتور طارق شوقي يقود معركة تغيير حقيقية في ديوان عام الوزارة والمديريات وان مشروع إعادة هيكلة الوزارة وقطاعاتها يواجه تحديات ضخمة بسبب تهديده لمصالح بعض القيادات الذين ظنوا في وقت من الأوقات أنهم تحولوا إلى مراكز قوي.

    تابع الزناتي أن بعض هؤلاء يحاول الوقيعة بين الوزير و المعلمين والنقابة ويسعون إلى إحداث حالة من البلبلة باقتناص بعض الكلمات وأجزائها عن سياقها وإظهارها في شكل سيئ.  

    إرسال تعليق