تصريحات اجتماع اليوم بخصوص الميد تيرم وكنترول الصف السادس وتوزيع المعلمين علي المدارس

تصريحات اجتماع اليوم بخصوص الميد تيرم  وكنترول الصف السادس وتوزيع المعلمين علي المدارس
    فى إطار اهتمام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بالاستعداد الجيد للعام الدراسى2018/2017، وفى ضوء ماورد بالكتاب الدورى رقم (18) لسنة 2017، عقدت الإدارة المركزية لرياض الأطفال و التعليم الأساسى والإدارات التابعة لها وبحضور الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام، والأستاذة أسماء الديب معاون الوزير، اجتماعًا مع المديريات التعليمية على مستوى الجمهورية؛ لتفعيل المتابعات الميدانية للقيادات أسبوعيًا.

    أعرب الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام فى كلمته فى بداية الاجتماع عن تقديره للجهود المبذولة من مسئولى التعليم الأساسى بجميع محافظات الجمهورية، موجهًا بضرورة الاهتمام بالصفوف الأولى خاصة فى مجال إتقان القراءة والكتابة، مشيرًا إلى أن الصف السادس الابتدائى لا تعد شهادة، وأن الامتحان سيعقد على مستوى الإدراة، والكنترول يكون داخل المدرسة مثل باقى صفوف النقل، وأن الإشراف والتصحيح سيكون من معلمين من خارج المدرسة، موضحًا أنه تم إلغاء (midterm exam)، وتضاف الدرجة إلى نهاية الفصل الدراسى.

    أشادت الأستاذة أسماء الديب معاون الوزير بكفاءة قادة التعليم الأساسى بكافة المحافظات، مؤكدة على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد (teamwork)، وأن يكون الرابط بين كل العاملين فى ميدان التعليم هو الحب والاحترام، مشددة على ضرورة اختيار العاملين بالكفاءة وليس الأهواء؛ من أجل تحقيق الارتقاء بمنظومة التعليم ككل.

    أضافت الديب أن فكر الوزارة فى العام الحالى هو التركيز على الأنشطة، وليس التلقين والحفظ، تمهيدًا للعام الدراسى القادم القائم على المهارات؛ لتخريج طالب قادر على التفكير والإبداع والابتكار.

    رحبت الدكتورة هناء قاسم رئيس الإدارة المركزية لرياض الأطفال والتعليم الأساسى بقادة سفينة التعليم الأساسى، مؤكدة على العمل كأسرة واحدة تحت مظلة التعليم الأساسى؛ من أجل رفعة التعليم فى مصر.

    قامت قاسم خلال الاجتماع بعرض خطط الإدارات التابعة للمركزية فى تفعيل المتابعة الجادة من حيث الوقوف على مستوى تحصيل الطلاب فى المواد الدراسية وخاصة القراءة والكتابة، وكفاءة المعلمين وإدارة المدرسة، ومدى تحقيق المحاسبية للجميع، بالإضافة إلى تفعيل دور المجتمع المدنى فى دعم العملية التعليمية.

    أكدت قاسم على ضرورة تفعيل ما جاء فى الكتاب الدورى رقم (18) لسنة 2017 من عدة نقاط منها: تشجيع المعلمين والطلاب على مهارات الابتكار والإبداع، توزيع جميع المعلمين على المدارس بما يضمن سد العجز، تفعيل خطة الأنشطة التربوية بالمدارس، وكذا تشجيع الطلاب على العمل التطوعى.

           وفى نفس السياق، وجهت قاسم بضرورة عقد اجتماع أسبوعى على مستوى الوزارة والمديرية والإدارة لكل مديرى التعليم الأساسى؛ للتنسيق لوضع خطة المتابعات الجماعية بالتناوب، وكذا ترسل كل إدارة بالمديرية صورة من خطتها للوزارة أسبوعيًا، وتوفر المديرية وسيلة انتقال جماعية للفريق المتابع.

           وأشارت قاسم إلى ضرورة تحقيق التحفيز من خلال إبراز نماذج النجاح من مديرى المدارس والمعلمين والطلاب ووكلاء المدارس، والتحفيز لأحسن التطبيقات والممارسات على مستوى الأشخاص والمؤسسات التعليمية، وأيضا يحدد فى نهاية كل فصل دراسى وقت لإثابة أحسن التطبيقات والممارسات معنويًا.

           جدير بالذكر، تم عرض مقترح تعديل القرار الوزارى 313 لسنة 2011  مثل : عقد امتحان الصف السادس الابتدائى مثل باقى صفوف النقل، تدريس مادة اللغة الأجنبية الثانية كمادة نشاط للمرحلة الإعدادية لجميع المحافظات، اعتبار الحاسب الآلى والتربية الفنية نجاح ورسوب ولاتضاف للمجموع، وكذلك توفير معلم شامل للصفوف الثلاثة الأولى بالمرحلة الابتدائية. 

    إرسال تعليق