التعليم العمل بنظام الـ6 فصول دراسية عام 2019

التعليم العمل بنظام الـ6 فصول دراسية عام 2019
    نظام الـ 6 فصول دراسية
    نظام الـ 6 فصول دراسية
    استعرض الدكتور أحمد الجيوشى، نائب وزير التربية والتعليم، الموقف التنافسى لمصر بالنسبة لدول العالم فى مجال التعليم الفنى، ورؤية التنمية المستدامة لمصر 2030 فى هذا المجال، مؤكدا أن مصر تعمل على إتاحة تعليم فنى وفق معايير الجودة العالمية، ليحقق تنافسية للخريجين محليًا وإقليميًا وعالميًا، مع العمل على تطوير المناهج والبرامج الدراسية وفق مفهوم الجدارات المهنية المرجعية، وسيبدأ تطبيق ذلك خلال العام الدراسى 2018- 2019، بحيث يتضمن برامج دراسية تعادل 90 ساعة معتمدة تشمل 6 فصول دراسية على 3 سنوات.

    وأضاف الجيوشى خلال مؤتمر حضرته الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتور طارق شوقى وزير التربية التعليم: "نحن الآن فى بداية المستوى الثاني emerging ويجب أن يكون لدينا إطار استراتيجى، و تقوية التنسيق مع الجهات الدولية والربط بين التعليم وسوق العمل، والأهداف الرئيسية الثلاثة التى نسعى من أجلها جودة المدارس، وجودة المعلمين، وجودة التعاون مع كافة الجهات المعنية عن التعليم الفنى، وجودة المناهج التى تلبى احتياجات سوق العمل"،  موضحًا أن هناك مشروعات يتم العمل عليها مع الشركاء الدوليين، من تطوير المناهج وفتح تخصصات جديدة تأهيل المدارس تدريب المدرسين، وكذلك شراكة مع القطاع الخاص (التعليم المزدوج) فى دعم المهارات تيسير الانتقال إلى سوق العمل، و دعم جودة التعليم الفنى.

    من جانبها أكدت حبيبة عز، مستشار وزير التربية والتعليم لشؤون التعليم الفنى أنه بناء على أهمية الوصول للمنح والاستفادة المثلى منها تم إعداد دراسة استمرت 3 أشهر؛  للوقوف على الإيجابيات والسلبيات السابقة؛ لتحسين مخرجات دعم العملية التعليمية، وأنه بناء على نتيجة الدراسة والاستفادة من الدروس السابقة تم تحليل أوجه الدعم الحالية وتحديد الاحتياجات الحقيقة للعملية التعليمية بالتعليم الفنى، وجاء على رأس أولوياتها "المعلم الفنى"، بالتنسيق مع المنظمات الدو موضحة أن الوزارة تعمل على تغيير نظام الالتحاق بالتعليم الفني بعد المرحلة الإعدادية، وإنشاء نظام جديد للتقييم بين التعليم العام والتعليم الفنى، مع التركيز على المهارات الفنية وتغيير السلوك وتدريب المعلمين، مشيرة إلى أن هناك بعض المنظمات التي تعمل على موضوعات مشتركة وموضوعات أخرى تم تجاهلها وأنه تأتى علي رأس أولويات الوزارة التنمية المهنية للمعلم حجر اساس قوي العمل اللازمة لتقدم مصر ورخاءها.

    وقد أشادت عدد من المنظمات الدولية العامة فى مجال التعليم الفنى فى مصر، برؤية مصر فى تطوير التعليم الفنى، مؤكدين حرصهم على الاستثمار فى هذا القطاع بالتنسيق مع وزارتى الاستثمار والتعاون الدولى والتربية والتعليم والتعليم الفنى.

    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق