التعليم توضح بنود القرار الخاص بإعادة تنظيم التقويم التربوى الشامل المطبق على مرحلة التعليم الأساسى

التعليم توضح بنود القرار الخاص بإعادة تنظيم التقويم التربوى الشامل المطبق على مرحلة التعليم الأساسى
    عقد الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام اليوم مؤتمرًا صحفيًا لتوضيح بنود القرار رقم (377) بشأن تعديل بعض مواد القرار الوزارى رقم (313) لسنة 2011 الخاص بإعادة تنظيم التقويم التربوى الشامل المطبق على مرحلة التعليم الأساسى بحلقتيها الابتدائية والإعدادية، بحضور أحمد خيرى المتحدث الرسمى للوزارة، ويسرى سويرس مدير عام تنمية مادة العلوم، وجوزال فتحى مدير عام التعليم الإعدادى.

    أكد حجازى أن هدف الوزارة الأول هو تعليم الطلاب وفق رؤية مصر 2030، والتى تهدف إلى إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون التمييز، وفى إطار نظام مؤسسى، وكفء وعال، ومستدام، ومرن، وأن يكون مرتكزًا على المتعلم والمتدرب القادرعلى التفكير، والمتمكن فنيًا وتقنيًا وتكنولوجيًا، وأن يساهم أيضًا فى بناء الشخصية المتكاملة، وإطلاق إمكانياتها إلى أقصى مدى، لمواطن معتز بذاته، ومستنير، ومبدع، ومسئول وقابل للتعددية، يحترم الاختلاف وفخور بتاريخ بلاده وشغوف ببناء مستقبلها، وقادر على التعامل تنافسيًا مع الكيانات الإقليمية والعالمية.

    وأشار حجازى إلى أن هذه الرؤية هى التى تحرك الوزارة فى إجراءات التعديل فى القرارات الوزارية الخاصة بالعملية التعليمية، وليست من أجل التعديل فقط، مشيرًا إلى أن هناك تعديلات فى القرار الوزارى رقم (377) ومنها "الميدتيرم " وشدد على أنه لا يوجد امتحان "ميدتيرم" منتهى تمامًا، إنما كان هناك استجابة لرغبة أولياء الأمور لجعل جزء من المنهج للاطلاع فقط دون اجراء الامتحانات فيه، وقد كان هذا من خلال مديرى عموم تنمية المواد لتحديد هذه الأجزاء، ولا يوجد حذف للمناهج لأنها مبنية، على مصفوفة المدى والتتابع، مشيرًا إلى أنه استجابة أيضا لأولياء الأمور قد تم هذا العام تخفيف بعض الكتب الدراسية، وخاصة للصف الرابع الابتدائى بنسبة 30%.

    وأوضح حجازى أنه بالنسبة لتوزيع الدرجات فى الصف الأول والثانى والثالث الابتدائى كالتالى: 50 درجة اختبار نهاية الفصل الدراسى ، و 50 درجة أعمال سنة، موزعة كالآتى: 10 حضور وسلوك، و10 شفوى، و 30 أنشطة تعاونية مصاحبة، ليصبح لكل فصل دراسى (100) درجة .

    أما بالنسبة للصفوف الرابع، والخامس، والسادس من المرحلة الابتدائية توزع الدرجات كالتالى، 40 درجة أعمال سنة، و60 درجة نهاية الفصل، موزعة كالتالى: (20 درجة أنشطة تعاونية، و10 شفوى، و10 سلوك، و60 درجة نهاية فصل، وبالنسبة للصفين الأول والثانى من المرحلة الإعدادية توزع الدرجات كالتالى: 30 درجة أعمال سنة، و70 درجة امتحان نهاية الفصل، موزعة كالتالى: 10 درجات أنشطة تعاونية، و10 شفهى، و10 حضور، و70 امتحان نهاية الفصل.

    وأضاف حجازي أنه تم التوجيه بضرورة إجادة التلاميذ القراءة والكتابة بعد اجتيازه الثلاث صفوف الأولى من التعليم الأساسي، مشيرًا إلى أن هذه مسئولية معلم الفصل الذى يتم التركيز على عودته مرة أخرى، وطمأن حجازى أولياء الأمور بأنهم شركاء فى تنمية الطلاب مع الوزارة، وأن الهدف الأساسى هو التعلم، وليس الحصول على الدرجات.

    كما أكد على أن العام القادم سيشهد طفرة فى تغيير المناهج، ونظام التعليم، ونستهدف طالب قادر على المنافسة، والتعددية ويحصل على المعلومة من خلال بنك المعرفة والبحث والمراجع والمكتبات وأمهات الكتب التى يتم توفيرها فى المكتبات المدرسية .
    أما بالنسبة للصف السادس الابتدائى فهي سنة نقل عادية والامتحان على مستوى الإدارة، والكنترول داخل المدرسة، وتعامل معاملة صفوف النقل، والمصححين من مدارس أخرى لضمان الجدية والشفافية فى التصحيح.

    أما بالنسبة لموضوع التظلمات، أنه يتم بحث وجود تظلمات لجميع الطلاب ويكون الحق مكفول لهم، وبالنسبة لمادة التربية الرياضية في مرحلة التعليم الأساسي فهي مادة نجاح ورسوب وتضاف للمجموع، وفقًا للقرار الوزارى (313) لعام 2011، وهى أساسية فى المرحلة الابتدائية، وذلك لأن ما تسعى إليه الوزارة النمو البدنى للطفل، و ذوي الإعاقة ، فى المرحلة الابتدائية لأنها تعد مرحلة التنشئة الجسمية في هذه المرحلة، أما في المرحلة الإعدادية فهي مادة اختيارية ضمن مجموعة من الأنشطة التي من حق الطالب أن يختار فيها النشاط الذي يرغبه، كما أشار حجازى إلى أنه يتم دراسة وبحث هذا القرار مرة أخرى.

    ومن جهة أخرى أكد أن اللغات الأجنبية الثانية تقرر أن تكون مادة نشاط ضمن مجموعة انشطة اختيارية يتسني للطالب اختيار اللغة التي يرغب في دراستها في المرحلة الإعدادية (الفرنسية، الإيطالية، الأسبانية، الألمانية) .

    أما بالنسبة لمادة الكمبيوتر في جميع مراحل التعليم الأساسي فهي مادة نجاح ورسوب لكن لا تضاف للمجموع وأن الهدف العام من تطوير نظام التعليم الجديد هو دمج التكنولوجيا فى المناهج، لمواكبة التطور التكنولوجي ، أما بالنسبة لمادة التربية الفنية في مرحلة التعليم الأساسي، تقرر أن تكون مادة نجاح ورسوب، ولا تضاف للمجموع.
    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق