شوقي لأولياء الأمور " سيبكم من الفيس بوك وربوا عيالكم" والمعلمين "لاتستخدموا لغة الفيس في الفصول"

شوقي لأولياء الأمور " سيبكم من الفيس بوك وربوا عيالكم" والمعلمين "لاتستخدموا لغة الفيس في الفصول"
    دعي الدكتور طارق شوقي المعلمين وأولياء الأمور إلي الرقي في لغة الحوار ، والألتفات إلي تربية الطلاب والأبناء بشكل سليم ومربي ، حيث قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، إن لغة الحوار على مواقع التواصل الاجتماعى أصبحت متدنية للغاية، مطالباً الطلاب باعتماد النقاش كلغة للتفاهم بدلاً من الصراخ والتطاول، ودعا «شوقى» المعلمين إلى عدم استخدام لغة «الواتس آب والفيس بوك» فى الفصول، لأن ذلك غير لائق، قائلاً: «شايف إننا على مدار 24 ساعة بنتخانق ومش متقبلين بعض والتعليم وحده لا يكفى». جاء ذلك خلال مؤتمر «معاً لمصر» الذى يشارك فيه 1300 طالب بالمرحلة الثانوية، وذلك برعاية محافظة الجيزة، وبدأ المؤتمر بدقيقة حداد على أرواح شهداء الواحات.

    وتابع وزير التعليم أن الأديان السماوية تحث على القيم النبيلة، قائلاً: «مينفعش نروح نصلى وبعد كده نشتم على الفيس، فهذا ليس تديناً» مطالباً أولياء أمور الطلاب ببث القيم فى الأبناء وحسن التربية، قائلاً: «لو سابوا فيس بوك وربوا الأولاد يبقى أحسن». ودعا المعلمين لأن يكونوا قدوة للطلاب، لأن هذا أهم من دورهم فى تدريس الكيمياء والفيزياء.

    وقد أشار شوقي إلى أنه واجه رفضاً كبيراً بشأن ضم الأنشطة الرياضية للمجموع، قائلاً: هناك طلبات إحاطة ومظاهرات بسبب ضم الأنشطة للمجموع، لافتاً إلى أن الهدف من إضافة النشاط بناء الطالب، مؤكداً أن تطوير التعليم مسئولية وطن، فالتعليم يهدف لبناء الشخصية وليس الحصول على المجموع أو الحصول على مقعد فى الجامعة. وأبدى استياءه من الإعلام قائلاً: «كفاية ثقافة الفرقعة مش عارفين نشتغل بسبب هذا الجو، وأدعو لعمل أسبوع خالى من الإنترنت، ونعيش فى جو هادى».

    إرسال تعليق