مسابقة جديدة للقبول بالمدارس اليابانية وعودة الطلاب المقبولين لمدارسهم القديمة

مسابقة جديدة للقبول بالمدارس اليابانية وعودة الطلاب المقبولين لمدارسهم القديمة
    بعد انتهاء التقديم للمدارس اليابانية ، وقبول عدد كبير من الطلاب بها ، اعلن الدكتور طارق شوقي خبر صادم ، وهو عودة الطلاب المقبولين إلي مدارسهم القديمة ، وأعلن هدم كل ما مضي من قرارات بخصوص المدارس اليابانية المصرية .

    وبالنسبة للطلاب المقبولين في مسابقة التقديم للمدارس اليابانية المصرية أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، عن عودة كل الطلاب المقبولين في المدارس اليابانية إلي المدارس القديمة التي كانوا بها قبل التقديم للمدارس اليابانية ، سواء تجريبي أو رسمي وذلك في أطار الدولة علي الحرص علي شفافية القبول بها بعد أزمات مع أولياء الأمور ، نظرا لوجود العديد من الشكاوي من المحسوبية والواسطة في القبول بها .

    وعن المصاريف المدرسية للمدارس اليابانية أكد السيد الوزير أنه لم يتحصل تحصيل مليم واحد في خزانة الدولة من أولياء أمور الطلاب المقبولين في المدارس اليابانية ، وأضاف أنه سوف يتم استلام عدد عشر مدارس أخري مع الثمان مدارس التي تم دخولها للعمل الأسابيع الماضية ليصبح أجمالي المدارس هذا العام هو ثماني عشر مدرسة ، لن يتم القبول فيها إلا بعد وضع أسس وقوانين جديدة صارمة للدخول ، ولن يكون هناك مجالا للمحسوبية أوالواسطة ولو بنسبة 1 % ،لافتا أن الهدف من المشروع ليس بناء مئات المدارس،  ولكن الهدف في المضمون  وقال :" الرئيس قال لي مش هفتح المدارس وهي مش كاملة " .

    وأوضح أنه سوف يتم اختيارالطلاب بطريقة جديدة،  سيتم الإعلان عنها خلال مؤتمر صحفي، وإذا كان هناك استثناء واحد في الاختيار سوف أحاسب عليه

     أشارشوقي إلي أن الوزراة والرئاسة، متفقان تماما  علي عدم ، إطلاق مشروع المدارس اليابانية وهو يحتوي علي أي أخطاء ، قائلا" الرئيس مش هيقبل بحاجة أقل من ١٠٠٪؜ كفاءة".

    إرسال تعليق