هجوم 30 نائب علي وزير التعليم ، والوزير يكفي بوضع يده علي خده وعبد العال "خفوا شوية عن وزير التعليم"

هجوم 30 نائب علي وزير التعليم ، والوزير يكفي بوضع يده علي خده وعبد العال "خفوا شوية عن وزير التعليم"
    قدم أكثر من 30 نائب من نواب مجلس النواب ، العديد من المطالبات ، والاحاطات لوزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي ، وذلك بعد أن جاء للمجلس منذ الصباح للأستماع لأحاطات النواب ، وقد ظل السيد الوزير أكثر من 3 ساعات ونصف، من سماع الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في ظل هجوم أعضاء مجلس النواب له بسبب سياسات الوزارة منذ توليه مهام منصبه منذ 9 أشهر، فوجئ النواب بوضع الوزير ليده على خده الأيمن وهو في حالة إعياء مستمعًا بكل هدوء وحكمة لأراء النواب ولم يقاطع أي نائبا رغم أن المعترضين ممكن تكلموا حتى الأن يتجاوز الـ30 نائبا ونائبة في كافة المحافظات والتيارات السياسية.

    كان الدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس، ومن بعده السيد الشريف وكيل المجلس، أكدوا على النواب عدم التحامل على وزير التعليم لأنه في حالة إعياء شديدة بسبب إصابة بالبرد وتناوله أدوية حتى يتمكن من الحضور للبرلمان والاستمتاع والرد على استفسارات النواب.
    انفعل الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، على بعض النواب أثناء إلقائهم البيانات العاجلة على الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، خلال الجلسة العامة، اليوم الاثنين، وذلك نظرًا لمرض الأخير وارتفاع درجة حرارته.

    واشتدت الوعكة الصحية على وزير التربية والتعليم، بارتفاع درجة حرارته، خلال الجلسة العامة، مما حدا به التوجه إلى العيادة للحصول على الأدوية اللازمة.

    وطالب "عبدالعال" أعضاء مجلس النواب، منذ بداية الجلسة بعدم التحامل على وزير التربية والتعليم الذي تواجد منذ صباح باكر، بمجلس النواب، نظرًا لمرضه.
    ومع استمرار التفاف النواب حول الوزير، انفعل رئيس المجلس على النواب: "قولنا أكثر من مرة الوزير تعبان، على الأقل من الناحية الإنسانية".

    إرسال تعليق