توقعات بإقالة طارق شوقي قبل تطبيق جدول الأجور الجديد

توقعات بإقالة طارق شوقي قبل تطبيق جدول الأجور الجديد
    اقالة شوقي وجدول الأجور الجديد
    اقالة شوقي وجدول الأجور الجديد
    تغييرات حكومية لأربعة وزراء خلال أيام والبرلمان يستجوب التعليم والصحة بسبب سوء الإدارة وكثرة الأزمات ، حيث كشفت مصادر مطلعة بمجلس الوزراء أن جهات سيادية تقوم حاليا بتقييم أداء الوزراء وذلك بعد حالة الغضب البرلمانية من سوء إدارة عدد من الملفات علي رأسها ملف التعليم والصحة والخدمات المقدمة للمواطنين.

    وقد أوصي السيسي علي ضرورة الشفافية في التقييم والبعد عن كل مجاملة أو محسوبية ، والموضوعية في التقارير المقدمة ، حيث لا مجامله في تقييم أداء وزراء الحكومة وأن الجميع يخضع لنفس معايير المحاسبة فلا وزراء مقربين أو غير مقربين سوف يتم استثناءهم من المحاسبة.

    كان وكيل مجلس النواب سليمان وهدان قد أعلن عن أن البرلمان يترقب إجراء تغيير وزاري خلال شهرين مؤكدا أن عدد من الاستجوابات قد تقدمت من النواب ضد وزراء التعليم والصحة في حكومة شريف إسماعيل.

    كان مجلس النواب قد قدم مجموعة طلبات إحاطة لوزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، الأسبوع الماضي وهجم النواب بكل ضراوة علي وزير التربية والتعليم بخصوص قضايا أهمها العجز في المدارس ، وملف المدارس اليابانية الذي أغلق منذ أيام ، وتم إرجاع التلاميذ إلي مدارسهم الأصلية بعد كشف تلاعب في التقديم للمدارس.

    وعلي صعيد آخر قدم الزناتي نقيب المعلمين جدول أجور جديد ، يرفع من شأن المعلمين ماديا ، في ظل ارتفاع الأسعار بعد تعويم الجنيه المصري ، وقد حصل علي موافقة رئاسة الوزراء عليه ، ووعد الدكتور طارق شوقي بتطبيقه خلال ثلاث سنوات نظرا للحالة المادية للبلاد ، ولكن يبقي السؤال : هل سيستمر شوقي حتي يطبق جدول الأجور الجديد ؟! أم سيرحل ويرحل معه حلم المعلمين بحياة كريمة بدون أعمال اضافية بعد المدرسة لسد احتياجات اسرهم.

    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق