رد التعليم علي حذف الوحدة الأخيرة من المناهج بعد تقديم الأمتحانات لمدة أسبوع

رد التعليم علي حذف الوحدة الأخيرة من المناهج بعد تقديم الأمتحانات لمدة أسبوع
    انتشرت حالة من الغضب بين أولياء الأمور علي مواقع التواصل الأجتماعي الفيس بوك وذلك بعد صدور قرار من مديرية التعليم بالقاهرة ببدء امتحان الفصل الدراسي الأول يوم 23 من ديسمبر وهو الذي قدم الأمتحانات اسبوعا كاملا ، وقد انتشرت حالة من الضيق بسبب ضيق الوقت وعدم تمكن المعلمين من الأنتهاء من المناهج في هذه الفترة

    وقد بدأت وزارة التربية والتعليم الأستعداد لامتحانات الفصل الدراسي الأول وعمم رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة رضا حجازي كتابا دوريا علي جميع المديريات التعليمية بتعليمات الأمتحانات

    حجازي لا حذف والأمتحان من كامل المنهج

    وقال حجازي في الكتاب الصادر إنه يجب الالتزام بمواصفات الورقة الامتحانية بحيث تغطي أسئلة الإمتحان الأجزاء التي تم تدريسها فعليا خلال الفصل الدراسي الأول ، والأبتعاد تماما عن الأسئلة والموضوعات ذات الصبغة السياسية أو القضايا الحزبية والخلافية واعداد جداول الأمتحانات واعلانها مبكرا في المدارس بأماكن واضحة للطلاب وأولياء الأمور

    الالتزام بالخريطة الزمنية للامتحانات 2018

    وشدد حجازي علي ضرورة الألتزام بالخريطة الزمنية للعام الدراسي الحالي والقرارات الوزارية والقواعد المنظمة لأعمال الأمتحانات ومراعاة الأبتعاد عن عقد أية امتحانات خلال أيام أعياد الأقباط واليوم الذي يليه والمولد النبوي الشريف وأيام العطلات الرسمية.

    أولياء الأمور تطالب بحذف الوحدة الأخيرة

    وطالب العديد من أولياء الأمور بحذف الوحدة الأخيرة من المناهج طالما سوف تبدأ الأمتحانات باكرا حتي يستطيع الطلاب والمعلمين مراجعة المناهج قبل بدء الامتحانات الفعلية ، ولكن كما هو مذكور سابقا فالتعليم أعلنت أن امتحان الفصل الدراسي الأول سوف يكون من كامل الكتاب الدراسي ولا نية لحذف أية أجزاء من المنهج.