تفاصيل وفاة الفنانة شادية عن عمر يناهز 86 عامًا

تفاصيل وفاة الفنانة شادية عن عمر يناهز 86 عامًا
    وفاة الفنانة شادية | تفاصيل وفاة شادية | سر اعتزال شادية
    بعد اشاعة انطلقت منذ شهور عن وفاة الفنانة شادية ، ونفي أسرتها هذه الأشاعة ، أفادت مصادر وثيقة الصلة من داخل الوسط العائلي للفنانة القديرة شادية ، عن رحيل نجم فني قدير رغم غيابه عنا لفترة طويلة بعد اعتزاله ، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 86 عاما.


    سبب وفاة الفنانة شادية

    وقد كان السبب الرئيسي لوفاة الفنانة القديرة هو اصابتها منذ أشهر بجلطة في المخ ، وذهبت للمشفي لتلقي العلاج اللازم ، وتوفت علي أثرها بعد صراع مع المرض.

    نشاة الفنانة شادية

    أما عن مولد الفنانة شادية فقد ولدت في الثامن من شهر فبراير لسنة 1931 ، وانتشرت في الوسط الفني بلقب "دلوعة السينما" أما عن الأسم الحقيقي للفنانة شادية فهو فاطمة أحمد شاكر، وقد أبهرتنا الفنانة القديرة بـمائة واثني عشر فيلما وعشر مسلسلات إذاعية ، وتمتعت الفنانة الراحلة بقدر رائع من الحب بين الجمهور لخفة ظلها واتقانها للتمثيل.

    سر اعتزال الفنانة شادية

    اعتزلت شادية عندما أكملت عامها الخمسين، ومن مقولتها الشهيرة عندما قررت الاعتزال وارتداء الحجاب وتبريرها كانت هذه الكلمات الصادقة النابعة من تصميم وإرادة منقطعة النظير:

    «لأننى في عز مجدي أفكر في الأعتزال لا أريد أن أنتظر حتى تهجرني الأضواء بعد أن تنحسر عنى رويدًا رويدًا...لا أحب أن أقوم بدور الأمهات العجائز في الأفلام في المستقبل بعد أن تعود الناس أن يروني في دور البطلة الشابة، لا أحب أن يرى الناس التجاعيد في وجهي ويقارنون بين صورة الشابة التي عرفوها والعجوز التي سوف يشاهدونها، أريد أن يظل الناس محتفظين بأجمل صورة لي عندهم ولهذا فلن أنتظر حتى تعتزلني الأضواء وإنما سوف أهجرها في الوقت المناسب قبل أن تهتز صورتى في خيال الناس» كرست حياتها بعد الاعتزال لرعاية الأطفال الأيتام خاصة لا سيّما وأنّها لم تُرزق بأطفال وكانت تتوقُ أن تكون أمًّا وأن تسمع كلمة "ماما" من طفلها

    حدث ذلك منتصف ثمانينيات القرن الماضي، بعد أن كان فيلم "لا تسألني من أنا" هو آخر ما قدمته شادية في السينما، ومنذ ذلك الحين لم تعد شادية تظهر للجمهور سوى من خلال صور تسرب بين الحين والآخر.

    ذلك الاعتزال المفاجئ لم يأت بالصدفة مثلما ذكر نجل شقيقتها السيد خالد شاكر في برنامج تلفزيوني سابق، حيث أكد أن شادية في تلك الفترة دخلت في حالة كانت تقربها من الاعتزال.

    حتى جاءت أغنية "وآدي حالي وحال جميع المؤمنين" لتكون الأغنية الأخيرة في مشوارها، حيث قررت بعدها الاعتزال بعدما تأثرت بالأغنية بشكل كبير.

    وأوضح شاكر أن الراحلة كانت تمر بمرحلة ابتلاءات شديدة في تلك الفترة، وصارت تنظر للأمور بمنظور آخر، لتقرر بعد أداء الأغنية أن تبتعد.

    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق

     
    ‏مدرس بوك‏
    مجموعة فيسبوك · ‏١١٦٬٨٢٤‏ عضوًا
    انضمام إلى المجموعة
    مجموعة تعليمية تهتم بكل ما يخص التعليم من اخبار وكتب ومذكرات ومناهج