التعليم دمج المواد الدراسية العام القادم في كتاب واحد يدرس به جميع المواد

يحتوي هذا الموضوع على:




    الشكل العام لمناهج 2018 ابتدائي واعدادي وثانوي
    الشكل العام لمناهج 2018 ابتدائي واعدادي وثانوي 
    كشفت مدير مركز المناهج والوسائل التعليمية بوزارة التربية والتعليم، عن أن المنهج الجديد سوف ينتقل من الاعتماد الكامل على المناهج الدراسية المنفصلة إلى المناهج " متداخلة التخصصات"وخاصة فى رياض الأطفال والتعليم الابتدائى، متابعة: "لن نتعامل مع مواد دراسية منفصلة ولكن وحدات أنشطة متداخلة فى التخصصات لن يظهر بها الفروق بين المواد الدراسية وبعضها قائمة على المهارات حيث أن الطالب سوف يدرس مختلف المجالات العلمية عربى ورياضة وكافة المواد فى شكل وحدة قائمة على الأنشطة والبحث لتنمية مهارات الطالب".

    لن يكون هناك كتاب علوم وعربى ولكن

    واستطردت نوال شلبى: "لن يكون هناك كتاب علوم وعربى ولكن كل المواد ستكون فى وحدات متعددة التخصصات، كما أن شكل الطباعة لم يتم الاتفاق عليه حتى الآن"، مشيرة إلى أن الطفل فى سبتمبر المقبل سوف يدرس وحدات متعددة التخصصات، مؤكدة على أن الوحدات تشمل كافة المناهج، مشددة على أن المناهج تم تأسيسها على بناء الشخصية من خلال دراسة الفنون ومجال التربية الاجتماعية والشخصية، ويتضمن الأخير التربية الرياضية والصحية بدل التربية الرياضية فقط كما يتضمن التربية المهنية " زراعية وفندقية وتجارية والاقتصاد المنزلى" حيث يدرس الطالب كافة كل هذه المواد من مرحلة رياض الأطفال وما يتفق مع المرحلة العمرية له.

    بناء المناهج يتضمن إكساب الطالب الدارس 14 مهارة

    وأوضحت مدير مركز المناهج والوسائل التعليمية بوزارة التربية والتعليم، أنه لأول مرة يتم تحديد مواصفات الخريج فى التعليم العام والفنى وهو أن يكون قائدًا فعالًا ومبدعًا وفعالًا وإيجابيًا ومحققًا لقيم ريادة الأعمال ومتعايشًا مع الآخرين، مؤكدة على أن الخريج لا بد وأن يحقق أبعاد التعلم الـ"4" وهى تعلم لتعرف وتعلم لتعمل وتعلم لتعيش وتعلم لتكون"، لافتة إلى أن الخريج سوف يكتسب 14 مهارة من خلال المناهج الدراسية، منها 12 مهارة متفق عليها من اليونسيف وتم إضافة مهارتين من قبل مركز المناهج.

    وقالت نوال شلبى، إن المهارات سوف يكتسبها الطالب من خلال ما يسمى بالمجالات الدراسية قائلة: "مفيش حاجة بقى أسمها مواد دراسية"، مضيفة، أن المجالات الدراسية هى: "اللغات وعلوم والتكنولوجيا والفنون والتربية الشخصية والبدنية"، متابعة: "سوف نتعامل مع مجالات دراسية وليست مواد دراسية منفصله لتحقيق بناء الشخصية".

    إلغاء الفواصل بين المواد الدراسية وتطبيق المجالات الدراسية

    وأشارت نوال شلبى، إلى أنه سيتم إلغاء الفواصل بين المواد الدراسية حيث يدرس الطالب فى رياض الأطفال والابتدائية، اللغة العربية والرياضيات والعلوم والدراسات والتربية الفنية والموسيقية والمسرحية والتربية الشخصية والاجتماعية، تتضمن الاقتصاد والعلوم البيئية اقتصاد منزلى قديما، إضافة إلى أنشطة زراعية وتجارية وفندقية ودينية وصحية فكل هذه المجالات سوف يدرسها الطالب فى وحدات متعددة التخصصات.

    وقالت مدير مركز المناهج والوسائل التعليمية بوزارة التربية والتعليم،  إنه تم إدخال مقررات اختيارية فى المرحلة الإعدادية لأول مرة، حيث أن للطالب أن يختار بين اللغة الثانية مثلا وأيضا التربية المهنية فى الأول والثانى الإعدادى كما يدرس فى الصف الثالث الإعداد مقررًا إجباريًا يسمى مقرر المشروعات والإبداع المهنى، بجانب مادة اختيارية من التربية المهنية أو الاجتماعية أو الصحية، مشيرة إلى أن مقرر المشروعات يدرس فيه الطالب مبادئ ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة ويقدم الطالب مشروع سواء زراعى أو تجارى أو صناعى من خلال فهمة لريادة الأعمال حتى يستطيع الطالب اجتياز الامتحان.

    4 مجالات دراسية للتعلم فى المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال

    وأكدت شلبى، على أن العام المقبل سيكون هناك مناهج عبارة عن: مجالات وهى اللغات وتنقسم إلى اللغة العربية واللغة الأجنبية والعلوم والتكنولوجيا وتشمل الرياضيات والدراسات الاجتماعية، وأيضا الفنون وتتضمن تربية فنية وموسيقية ومسرحية وإعلام وتربية مهنية والدينة والصحية والبيئية، قائلة: كل هذه المواد تبدأ من رياض الأطفال " kg1".

    واستكملت مدير مركز المناهج والوسائل التعليمية بوزارة التربية والتعليم، حديثها أنه الإطار العام للمناهج الجديدة يقدم مقررات ومفاهيم جديدة تتفق مع عصر اقتصاديات المعرفة حيث يقترح مقررات للمشروعات وريادة الأعمال، كما يؤكد الإطار على تحقيق التوازن فى بناء المواد التعليمية والانتقال من الكتاب المدرسى كمصدر وحيد للمعرفة إلى مصادر متعددة للتعلم وزيادة الاعتماد على المصادر الرقمية والكتب التفاعلية.
    شارك لتعم الفائدة
    >لايك لتصبح عضو في الصفحة وتتابع كل جديد
    >للمزيد انضم لجروب الفيس (مدرس بوك)