لقاء وزير التعليم بنقيب المعلمين " جدول مرتبات للمعلمين وحافز اثابة 200% والغاء تثبيت المرتبات على اساسى 2014 "

لقاء وزير التعليم بنقيب المعلمين " جدول مرتبات للمعلمين وحافز اثابة 200% والغاء تثبيت المرتبات على اساسى 2014 "
    التقى نقيب المعلمين خلف الزناتي بالسيد الدكتور وزير التربية والتعليم والتعليم الفني  الدكتور طارق شوقى وذلك من أجل النظر في مطالب النقابة الخاصة بالمعلمين والتي تقدمت بها الزناتي للوزارة في وقت سابق

    جاء من أول هذه المطالب القضايا المتعلقة برفع رواتب المعلمين والعمل علي أن يعيشوا حياة كريمة وفي مقدمة هذه المطالب جدول الأجور الجديد والذي سبق تقديمه إلى وزارة التربية والتعليم ومجلس الوزراء.

    وكان رد السيد وزير التربية والتعليم هو أن النقابة هي بيت المعلمين وقناتهم الشرعية لعرض مطالبهم والمطالبة بحقوقهم ولن يتم التخلي عن أي مطلب مشروع أو حق مسلوب لأى معلم
    وتضمن اللقاء مناقضة المحاور التالية :
    - جدول المرتبات
    - حافز الإثابة 200%
    - عدم تثبيت مرتبات المعلمين على اساسي 2014

    وكشف إبراهيم شاهين،أن الدكتور طارق شوقي،  وعد بحل بعض المطالب التى لا تحتاج إلي اعتمادات مالية، أو العرض على مجلس الوزراء، مثل اعتماد لائحة النقابة الداخلية، وعضوية النقيب على كافة المستويات بلجان اختيار القيادات، وإتاحة الفرصة لتعديل المسميات الوظيفية للمعلمين على حسب مؤهلاتهم، وإتاحة الفرصة لحملة دبلوم المعلمين للترقية، وعدم تنزيلهم من وظائفهم لحين تعديل القانون، لافتا إلي أن تلك مطالب بسيطة لكنها تشعر المعلمين بتعاون الوزير مع نقابتهم.

    وأضاف"شاهين"، أن المطالب التي ستحتاج إلي فترة طويلة، كجدول المرتبات أو حافز الإثابة 200%، وعدم تثبيت مرتبات المعلمين على لوائح 30/12/2014، فوعد الوزير بتطبيقها على مراحل خلال عامين أو ثلاثة.

    وأكد الدكتور طارق شوقي على عمق العلاقات التي تجميع بين النقابة والوزارة باعتبارهما جناحين لمنظومة التعليم لا غنى لأحدهما عن الآخر في النهوض بالعملية التعليمة وتحقيق مطالب التعليم

    ووعد "شوقي" بتنفيذ تلك المطالب الواقعة تحت اختصاص ديوان عام الوزارة على وجه السرعة مشيراً إلى أن المطالب الأخرى التي لا تملك الوزارة إصدار قرارات بشأنها سوف يتم التواصل مع الجهات المسئولة للتوصل الى حلول سريعة وعاجلة
    وتوجه شوقي بالشكر للجهد المبذول من نقابة المعلمين برئاسة الزناتي على كل الأصعدة سواء المحلية أو الدولية في ظل رئاسة نقابة المعلمين المصرية لاتحاد المعلمين العرب آملاً أن تؤتي ثمارها في نهضة المعلم ورفعة التعليم

    إرسال تعليق