التعليم تحسم الجدل حول حذف الوحدة الأخيرة من مناهج الترم الأول 2018

التعليم تحسم الجدل حول حذف الوحدة الأخيرة من مناهج  الترم الأول 2018

    بعد انتشار الجدل خلال الفترة الأخيرة الماضية، حول حذف وزارة التربية والتعليم، الوحدة الأخيرة من المناهج الدراسية لجميع الصفوف بكل المحافظات بعد مطالبات عديدة من أولياء الأمور بتخفيف المناهج، وردًا على الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تشير إلى تعميم وزارة التربية والتعليم قرارها بحذف منهج شهر ديسمبر من مراحل النقل المختلفة بكافة مدارس منطقة بئر العبد بشمال سيناء، والتي تأثرت بالحادث الإرهابي الاخير.

    وحسم مركز معلومات مجلس الوزراء، الجدل حول حذف وزارة التربية والتعليم الوحدة الأخيرة وكشف حقيقة حذف الوحدة الأخيرة من المناهج.

    ومن جانبه، أعلن مركز نظم المعلومات التابع لرئاسة مجلس الوزراء المصري، عن التواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي أكدت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، وأنها مجرد شائعات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية، وليست لها أي أساس من الصحة.

    كما أوضحت وزارة التربية والتعليم، بأن قرارها الأخير بشأن حذف الوحدة الأخيرة من امتحانات نهاية الفصل الدراسى الأول للعام الحالى أو منهج ديسمبر، إنما هو قرار خاص لطلاب صفوف النقل فقط بمدارس إدارة بئر العبد التعليمية بشمال سيناء عقب تعرضها لحادث مسجد الروضة الإرهابى، والذي أحدث أزمة بين الطلاب والمعلمين وحركة سير الدراسة بها، مؤكدةً أنه لم يصدر أى قرار خاص بتعميم حذف الوحدة على باقى محافظات الجمهورية، وغير ذلك هو إشاعات مغرضة.

    لجان من المتابعة للتأكد من شرح المقررات

    وتقوم التعليم في كل عام بالتأكد من شرح المقررات من خلال تعهد كتابي من كل معلم بشرح المقرر ن ، ولكن هذا العام سوف تقوم وزارة التربية والتعليم بالتأكد من ذلك من خلال ارسال لجان للمتابعة ، والتي سوف تقوم بعمل فحص لكل الفصول للتأكد من القيام بشرح جميع أجزاء المنهج في كل المواد ، وذلك لمعرفة مدي ما تم شرح والمعلمين المقصرين ومحاسبتهم.


    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق