خروج المواد التي لا تضاف للمجموع من جدول الأمتحانات 2018

خروج المواد التي لا تضاف للمجموع من جدول الأمتحانات 2018
    في ظل العديد من مطالب أولياء الأمور بخروج المواد التي لا تضاف للمجموع من جدول الأمتحانات ، لكونها عبئا علي الطلبة وكذلك عبئا علي المعلمين وعلي وزارة التربية والتعليم في المراقبة والتصحيح وخلافه ، والتي تتطلبه هذه المواد.

    قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، بتشكيل لجنة لدراسة مقترح لإمكانية خروج المواد التى لا تضاف إلى المجموع ،”التربية الوطنية والتربية الدينية والاقتصاد والإحصاء” ، من جدول امتحانات الثانوية العامة وأدائها قبل الموعد المحدد للامتحانات يونيو المقبل.

    ويذكر أن، كان قد تقدم الكثير من أولياء الأمور والمعلمين المهتمين بالتعليم، بمقترح لخروج الـ” 3 مواد من جدول الامتحانات لعدة أسباب، أولها التوفير على الدولة لأن كراسة البوكليت مكلفة للغاية، مقارنة بالورقة العادية للامتحان.

    وكان المقترح  عبارة عن أن تعقد الامتحانات فى الثلاثة مواد قبل الامتحانات الأساسية، فى شكل امتحان موحد على مستوى الجمهورية أو تعقد كل مديرية تعليمية امتحان لوحدها فى نفس التوقيت على غرار امتحانات الشهادة الإعدادية.

    وفى ذات السياق ، قال الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، إن الوزارة تدرس المقترح من خلال لجنة، ولكن من الصعب تطبيقه لعدة أسباب، على رأسها أن الثانوية العامة ينظمها قانون وامتحاناتها عامة على مستوى الجمهورية ومن ثم يجب أن يؤدى جميع الطلاب نفس الامتحان على مستوى كافة المحافظات، حيث من الصعب أن يكون لكل مديرية امتحان، إضافة إلى صعوبة السيطرة على محاولات الغش وقد يؤدى الأمر إلى تسريب بعضها.

    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق

     
    ‏مدرس بوك‏
    مجموعة فيسبوك · ‏١١٦٬٨٢٤‏ عضوًا
    انضمام إلى المجموعة
    مجموعة تعليمية تهتم بكل ما يخص التعليم من اخبار وكتب ومذكرات ومناهج