بيان من رئاسة الجمهورية التفاصيل من هنا

بيان من رئاسة الجمهورية التفاصيل من هنا
    بيان عاجل من رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي
    صرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه الدعوة للرئيس الفلسطيني محمود عباس لعقد قمة ثنائية تشاورية في القاهرة غداً الاثنين 11 ديسمبر.

    جاءت هذه القمة لتناول التطورات الخاصة باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، وسبل التعامل مع الأزمة بما يحفظ حقوق الشعب الفلسطيني ومقدساته الوطنية وحقه المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

    هذا وقد سبب تصريح ترمب بعاصفة استهجان كبيرة في البلاد العربية وانطلق علي اثره عاصفة كبيرة من المظاهرات المعادية ، وامتلأت صفحات الفيس بوك بكثير من الشجب والتنديد بقرار الرئيس الأمريكي باعتباره قام بنفس ما قام به بلفور باعطاء من لايملك ما لا يستحق.

    ومن جانب آخر رفض شيخ الأزهر لقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال "شومان" وكيل مشيخة الأزهر الشريف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "خط أحمر" المذاع على قناة "العاصمة" مساء الجمعة، إن الأزهر ليس  مؤسسة سياسية ولكنه يستقبل الساسة من منطلق البحث عن سلام عالمي ولإيصال صوت الدين الإسلامي.

     لافتًا إلى أن الدكتور أحمد الطيب كان سيقابل مايك بينس لبحث إمكانية وجود ضغط أمريكي على إسرائيل للدخول في مفاوضات حقيقية للسلام. وأضاف وكيل الأزهر الشريف أن الرئيس الأمريكي ترامب بقراره الأخير حول القدس نسف عملية السلام وأن شيخ الأزهر لا يمكنه أن يقابل نائبه في هذا التوقيت ليقر إنشاء سفارة أمريكية بالقدس، مشيرًا إلى أن موقف الأزهر واضح بالتعامل مع هذه السفارة حال إنشائها كمستوطنة أمريكية على الأراضي الفلسطينية العربية.
    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق