البرلمان يكشف سرعدم الأطاحة بطارق شوقي وزير العليم في التعديل الجديد

البرلمان يكشف سرعدم الأطاحة بطارق شوقي وزير العليم في التعديل الجديد

    كشف اللواء هانى أباظة، وكيل لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، السبب الرئيسي، عدم الإطاحة بالدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى.

    وقال  اللواء هاني أباظة، أن البرلمان لم يصوت علي الإطاحة بالدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني خلال التغير الوزاري الحالى.

    وأضاف "أباظة"،  أن الوزير لم يكمل حتي الآن عامه الأول داخل وزارة التربية والتعليم قائلا:" لازم نديله الفرصة ومش هنحكم عليه من سنة واحدة لأن تغير المنظومة إلي الأفضل يحتاج الى سنوات عديدة ".

     وقال أباظة أن البرلمان مازال فى إنتظار وعد الوزير بتنفيذ المنظومة التعليمية الجديدة الخاصة بمرحلتي رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي بداية من العام الدراسي 2018/2019 .

     وقال أباظة أن أفكار الوزير جيدة ولكن المشكلة الحقيقة هي أن فكر الوزير لم يصل الي الشارع وهذه هي المشكلة الإعلامية الكبيرة التي يقع فيها البرلمان ووزارة التربية والتعليم، وقال أن "شوقي" بدأ بالتنفيذ بالفعل علي أرض الواقع حيث تم التعاون مع الإنتاج الحربي للعمل علي صناعة التابلت.

    وحول ما أثير في الأونة الأخيرة عن أن البرلمان يعلن عدم وجود ثانوية عامة جديدة، قال أباظة أن هذا رأى شخصي للدكتور جمال شيحة رئيس اللجنة ولم يصدر عن الوزير أو الوزارة أي كلام بهذا الشأن وأن الوزارة مازالت مستمرة فى إعداد نظام الثانوية العامة الجديدة.
    وكان قد وافق مجلس النواب على الوزراء الجدد المرشحين لحكومة المهندس شريف إسماعيل، بعدما أعلن الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أسماءهم بشكل رسمى خلال الجلسة العامة للمجلس المنعقدة الآن.

    وتضمن التعديل اختيار كل من: اللواء أبو بكر الجندى وزيرا للتنمية المحلية، والدكتورة إيناس عبد الدايم للثقافة، ورانيا المشاط للسياحة، وخالد بدوى لقطاع الأعمال، إضافة لاختيار عاصم الجزار نائبا لوزير الإسكان، وطارق توفيق نائبا لوزير الصحة.     

    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق