البرلمان يعلن محاربة الدروس الخصوصية بطريقة جديدة ومبتكرة

البرلمان يعلن محاربة الدروس الخصوصية بطريقة جديدة ومبتكرة
    محاربة الدروس الخصوصية

    قال النائب مصطفى كمال الدين، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى، بمجلس النواب، إنه من الصعب فى الوقت الحالى أن نغير فكر الطلاب وأولياء الأمور نحو الدروس الخصوصية، والتى أصبحت تعتمد عليها بشكل كلى، وباتت ثقافة مترسخة فى أذهان العامة، لافتا إلى عدم جدوى البرامج التعليمية التلفزيونية فى خفض معدلات الدروس الخصوصية، لاسيما وأننا فى نهاية العام.

    وأضاف "كمال الدين" فى تصريحات ل "صدى البلد" أن التعليم يحتاج إلى خطط غير التقليدية تبدأ بتحسين وضع المعلم مرورا بتطوير المناهج إلى العمل على القضاء على الدروس الخصوصية، مؤكدا على أنه من المستحيل القضاء على الدروس الخصوصية كلية فى ظل الاعتماد الكامل عليها الآن.

    ولفت النائب إلى أن لجنة التعليم بالبرلمان تدرس عمل هيئة تسمى بـ "المفوضية العليا للتعليم" تتبعها كافة المراحل التعليمية و يكون فيها الوزير ما هو إلا منفذ لما تضعه الهئية من خطط لتطوير المناهج و تحسين الوضع التعليمى من كافة جوانبه، وهو ما قد يعمل على التقليل من الدروس الخصوصية.

    يشار إلى أن الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام كان قد أعلن عن مواعيد بث برنامج "مدرسة على الهوا"، وبرنامج "سر التفوق" الذى يتم بثه على قنوات النيل التعليمية المتخصصة، حيث يبدأ إذاعة البرنامج بداية من الساعة الثانية عشر ظهرًا وحتى الساعة العاشرة مسًاء، على مدار أيام الأسبوع ويتم تقديم البرنامجين من خلال أساتذة تربويين ومتخصصين بداية من يوم السبت وحتى يوم الجمعة، لمواجهة ظاهرة الدروس الخصوصية والتخفيف عن كاهل أولياء الأمور.

    المصدر جريدة صدي البلد

    1. البرلمان مش لاقي حاجه يشغل نفسه بيها هما عارفين انه من رابع المستحيلات منع الدروس الخصوصية المدرسين ضميرهم مات وقلوبهم من قبل مفيش شرح نهائي ف المدارس مرتبات حرام وخسايرة مليارات في مشروع فاشل اسمه التعليم حتى دكاترة الحامعات كأنه نازل من السماء وحسبنا الله ونعم الوكيل عايزين تقرير صحفي كبيييير يكشف مصايب التعليم في مصر وانشاء الله كلهم لهم يوم

      ردحذف
    2. البرلمان مش لاقي حاجه يشغل نفسه بيها هما عارفين انه من رابع المستحيلات منع الدروس الخصوصية المدرسين ضميرهم مات وقلوبهم من قبل مفيش شرح نهائي ف المدارس مرتبات حرام وخسايرة مليارات في مشروع فاشل اسمه التعليم حتى دكاترة الحامعات كأنه نازل من السماء وحسبنا الله ونعم الوكيل عايزين تقرير صحفي كبيييير يكشف مصايب التعليم في مصر وانشاء الله كلهم لهم يوم

      ردحذف
    3. استنوا منا المفأجات الغير متوقعه لنشر للعامة على التعليم المصري

      ردحذف
    4. نحتاج تغير كامل لفكر المواطن لان الدرس الخصوصي الان اصبح مثل عروق الوريد

      ردحذف