النظام التعليمي الجديد للصف الثاني الأبتدائي حتي الثالث الاعدادي 2019

النظام التعليمي الجديد للصف الثاني الأبتدائي حتي الثالث الاعدادي 2019
    ما هو النظام التعليمي الجديد 2019
    في تصريحات جديدة من وزارة التربية والتلعيم بخصوص استفسارات العديد من أولياء الأمور عن مصير طلبة الصفوف غير المطبق عليها النظام التعليمي الجديد وضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، مصير المناهج الجديدة والتي أكدت أنها ستطبق فقط علي الطلاب في مراحل الحضانة والصف الأول الأبتدائي فقط في العام الدراسي المقبل 2018-2019 ،ولكن سوف تكون هناك بعض التطويرات للطلاب في باقي المراحل من الصف الثاني الأبتدائي حتي الثالث الأعدادي والتي نفصلها لكم في هذا المقال.

    كشف الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة، عن بعض التفاصيل بخصوص لجنة قد أعدت مسبقا لتحقيق ما يسمي ب"متعة التعلم" والتي درست طريقة ملائمة المنهج للزمن الدراسي ، وقال "حجازي" أن التطوير داخل الوزارة له مسارين، الأول، يتعلق بمرحلة الطفولة المبكرة " kg1، وkg2" والأول الابتدائى والمرحلة الثانوية عن طريق توظيف التابلت فى عملية التعلم، وهذا إصلاح تام.

    أما المسار الثاني فهو متمثل في باقي الصفوف التي لن يطبق عليها النظام التعليمي الجديد " الصف الثاني الأبتدائي حتي الثالث الاعدادي" فقد وضح حجازي أنه تم تشكيل لجنة تضم متخصصين من الوزراء وأساتذة الجامعات للتركيز علي وضع مناهج تعتمد علي المفاهيم الأساسية وكبري ،ويكون للطالب دور كبير في البحث عن باقي التفاصيل وهذه فلسفة رئيسية للمناهج.

    أما بخصوص تخفيض مناهج 2019 فقد أشار حجازي إلي أن يكون التخفيض في مناهج2019 حوالي 15%، فى معظم المواد، قائلا: بطمن الناس حتى لو هذا التخفيف لم يحدث فى المناهج قبل طباعتها ولكن سوف تصدر نشرة خلال العام الدراسى بتحديد نسبة التخفيف.

    ولفت رئيس قطاع التعليم العام إلى أنه ضمن برنامج وأجندة عمل اللجنة هو كيف يصبح التعلم ممتعا، لافتا إلى أن هذا الأمر يتحقق عن طريق ممارسة الأنشطة لأنها تثير اهتمام الطالب وتخاطب حواس الطالب، موضحًا أن كل مدير عام مادة سوف يقوم بعمل بنك من الأنشطة بالتنسيق مع مركز المناهج ويكون هذا البنك له علاقة بمحتوى المنهج بحيث يحقق المتعة للطالب أثناء الدراسة.

    أما بخصوص امتحان الميد تيرم فقد وضح الدكتور رضا حجازي إلي أن اللجنة تحاول رفع درجات الميد تيرم التى تم إضافتها على امتحان آخر العام، علي أن يتم قياسها فى صورة مهام فردية أو جماعية، وبخصوص وضع هذه الدرجات في يد المعلم فقد وضح حجازي أنه سيتم أخذ جميع الاحتياطات لكي يضمن ولي الأمر عدالة هذا الأمر، وعن كينونه هذه المهام فقد وضح حجازي إلي أن هذه المهام تتمثل في مشروع أو بحث أو ملخص لشئ ما، وهذا الأمر سوف يتم مع مديرى عموم المواد الدراسية حسب طبيعة كل مادة، كما أنه سيكون هناك ملاحظات شفهية للطلاب تتم عن طريق المعلم داخل الفصل.