نقابة المعلمين تصدر بيانا هاما بخصوص رواتب المعلمين في اجتماعها اليوم السبت

نقابة المعلمين تصدر بيانا هاما بخصوص رواتب المعلمين في اجتماعها اليوم السبت
    اجتماع نقابة المعلمين خلف الزناتي


    أكد خلف الزناتي نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن نقابة المهن التعليمية أولى الجهات التي سعت لزيادة رواتب المعلمين، وذلك بإعداد جدول لأجور المعلمين للعرض على الجهات المختصة بالدولة لتطبيقه على أرض الواقع .

    وأوضح "الزناتي" أن البداية كانت بلقاء جمع وفد من النقابة والدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم الأسبق، ولجنة التعليم بمجلس النواب برئاسة الدكتور جمال شيحة، وممثلين عن وزارة المالية ، وذلك لطرح جدول أجور المعلمين الذي أعدته النقابة للنقاش والسعي للحصول على تأييده من حضور اللقاء، وبالفعل كان هناك تأييد من لجنة التعليم بالبرلمان، والدكتور الهلالي الشربيني، لهذا الجدول، إلا أنه لم يتم إرساله لمجلس النواب بالشكل الذي تم الإتفاق عليه خلال تلك الجلسة النقاشية .

    وأشار نقيب المعلمين إلى أن النقابة ظلت تعمل بلا هوادة ولم تستسلم من أجل الحصول على الموافقة على جدول أجور المعلمين، مضيفاً: "التقيت المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء لعرض مطالب المعلمين والمشكلات التي تؤرق النقابة وأعضائها، وتفهم رئيس مجلس الوزراء وضع المعلمين ونقابتهم، ووجه بأن يتم لقاء بييني وبين الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وبالفعل التقيت الوزير وعرضت عليه مطالب المعلمين وجدول الأجور الذي تم مناقشته في عهد الدكتور الهلالي الشربيني، وكان هناك إقتراح على تطبيق المبالغ المذكورة في جدول الأجور على ثلاث سنوات، ووافقنا على ذلك مراعاةً لظروف الدولة، ومع ذلك لم يتم التطبيق إلى الآن".

    وتابع الزناتي : "لم نتوقف عند هذا الحد، بل توجهنا إلى لجنة التعليم بمجلس النواب مرة أخرى، لإعادة عرض الموضوع وإحياء الأمر من جديد، واللجنة مشكورة وعدتنا بالوقوف بجانب المعلمين، وبالفعل عقدنا جلسة نقاشية مع المعلمين داخل مقر النقابة العامة في حضور الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم بالبرلمان، والدكتور مصطفى كمال الدين حسين عضو لجنة التعليم بالبرلمان، اللذين أكدا أنهما سيسعان لزيادة رواتب المعلمين ".

    واستطرد نقيب المعلمين قائلاً : "بالفعل ظهر الدكتور جمال شيحة ضيفاً في أحد البرامج التليفزيونية ، وأعلن أنه حصل على توقيع 300 عضو في البرلمان بالموافقة على إضافة 62 مليار جنيه لميزانية التعليم طبقاً للإستحقاق الدستوري لتصبح 151 مليار بدلاً من 89 مليار جنيه ، وتم عرض الإقتراح على لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان ووافقت عليه، وهو ما سيتم عرضه بشكل رسمي على المجلس بالكامل في جلسة نقاشية ".

    وأعرب "الزناتي" عن شكره لكل من ساند المعلمين في هذا الأمر وغيره من المطالب، مطالباً كافة الجهات المعنية بالإستمرار في مساندة المعلمين لتحقيق مطالبهم كاملة، ومتوجهاً بالشكر للجنة التعليم بالبرلمان على جهودهم المبذولة في سبيل إنصاف المعلمين والحصول على حقوقهم.
    شارك لتعم الفائدة
    1. المهم فيه زيادة ولا كله كلام زى كل مرة

      ردحذف
    2. حسبنا اللة ونعم الوكيل فى الزين يبيعون الاوهام

      ردحذف
    3. وهم وهم وهم لحد ما تخلص الامتحانات اوهااااااااااااااااااااام للبيع

      ردحذف