الأفتاء المصرية قيمة زكاة الفطر 2019 | موعد اخراج زكاة الفطر | فتوي اخراج زكاة الفطر نقدًا

الأفتاء المصرية قيمة زكاة الفطر 2019 | موعد اخراج زكاة الفطر | فتوي اخراج زكاة الفطر نقدًا
    الأفتاء تحدد قيمة زكاة الفطر وموعد اخراجها وفتوي لأخراج الزكاة نقدا
    الأفتاء تحدد قيمة زكاة الفطر وموعد اخراجها وفتوي لأخراج الزكاة نقدا
    مع بداية شهر رمضان يبحث العديد من المسلمين عن قيمة زكاة الفطر 2019 للفرد ، لكي يقوم رب كل أسرة بإخراج زكاة الفرد عن كل فرد من أفراد عائلته ،ولهذا تقوم دار الافتاء المصرية كل عام بتحديد قيمة زكاة الفطر للفرد عن شهر رمضان 1440 هجرية في هذا الموعد ،لتعريف المسلمين في جميع بقاع المعمورة بالحد الأدنى القابل للزيادة لزكاة الفطر حسب امكانيات الفرد المادية.

    قيمة زكاة الفطر رمضان 2019 في مصر

    ولهذا أعلن الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، عن تقدير دار الأفتاء لزكاة الفطر هذا العام ، بعد البحث والتنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، والذي توافق الرأي فيه علي تحديد قيمة زكاة الفطر لهذا العام بحوالي 13 جنيها عن كل فرد وذلك بأقل حد ،أي أن كل فرد مفروض عليه الزكاة هذا العام أخراج 13 جنيه فما فوق

    فتوي إخراج زكاة الفطر نقدًا

    أما عن رأي دار الأفتاء حول إخراج زكاة الفطر علي هيئة أموال ،فقد وضحت أن الإمام أبى حنيفة قد اجاز إخراج زكاة الفطر علي هيئة أموال ولا يشترط إخراجها علي هيئة حبوب كما جرت السنة المحمدية ، وذلك من أجل التيسير علي الفقراء والمحتاجين في قضاء حوائجهم في الزمن الحالي .

    زكاة عيد الفطر 2018

    طريقة إخراج زكاة الفطر 2019

    ووضح "شوقي" طريقة إخراج زكاة الفطر ،وهي إخراج ما يعادل 2 كيلو جرام ونصف من الحبوب ،وذلك لكل فرد تجب عليه الزكاة ،ويقصد بالحبوب أي محصول علي هيئة حبوب مثل القمح أو الشعير أو الأرز وخلافه من المحصولات الزراعية المختلفة ،وأيسرها سعرا هو القمح والذي يبلغ الأردب فيه في الوقت الحالي حوالي 493 جنيه.

    موعد إخراج زكاة الفطر 2019

    أما عن موعد إخراج الزكاة فقد أكد مفتى الجمهورية على جميع المسلمين أن زكاة الفطر يجب أن تخرج قبل قبل موعد صلاة عيد الفطر 2019 ،وذلك للحصول علي أجر الزكاة ،ولكي يستطيع المحتاج والفقير أن يتصرف فيها ويتمتع بالعيد مثله مثل باقي أبناء المسلمين ، وأما من أخرج زكاة عيد الفطر بعد صلاة العيد فتحال الزكاة حينها إلي صدقة ،ولهذا أكد مفتي الجمهورية ضرورة إخراج زكاة الفطر فى مصارفها الشرعية التى بيَّنها الله سبحانه وتعالى فى كتابه الكريم قبل صلاة العيد

    1. ⛔⚠️⛔طعمة للمساكين ام (ملبس و دش و تلفزيون و مروحة و تداوي و وكراسي و طبلات و اطقم مطبخ و مكياج و مواد بناء و مواد سيارات ودراجات و.... و.... و... و.......) للمساكين؟
      ⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️⬆️
      ⭕مهما لوّى (جماعة #زكاة #الفطر مالا") اعناق الادلة فالسنة الصحيحة باقية وتفسد عليهم اجتهاداتهم وسيتحملون اوزارهم واوزار الذين يضلونهم الى يوم القيامة،
      ونعوذ بالله من الخذلان والضلال ان نقدم عقولنا على قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم،

      ⭕#الحكمة الاساسية من #زكاة الفطر هو تحويل(ادارة) اكبر قدر ممكن من اموال المسلمين الى مادة الطعام من قبل افراد المسلمين انفسهم في الايام السابقة ليوم #العيد وليس الى (شيئ اخر يشتريه الفقير لنفسه ) وايصال تلك المادة الى #الفقراء من قبل افراد المسلمين انفسهم (قدر الامكان) لاحياء شعيرة #التكافل بين #الغني و #الفقير عبر الطعام وليس شيئ آخر ، اما الاحتياجات الاخرى للفقير فيمكنه فعل ذلك من مكتسبات وعطايا و #صدقات المسلمين لهم باقي ايام ال364 من السنة،
      ومعلوم ان مجرد مقدار اموال( #فريضة #الزكاة) اضعاف اضعاف اضعاف مقدار اموال سُنة(زكاة للفطر),

      ⭕وحتى في حالة عدم وصول مادة الطعام الى الفقير وبقيت في بيوت اصحابها بعذر عدم وجود فقراء في المنطقة او عدم معرفتهم اياهم او اي عذر آخر فان الحكمة باقية في زكاته (الفطر) ونُفِذت بمجرد حرص وتاكيد المسلم تحويل قدر من مال المؤمن الى طعام (ولو وصل الى الفقراء متأخرا") وبالتالي تحريك سوق الاطعمة الاساسية على حساب بقية اسواق احتياجات المسلم الفقير اليومية ، والطعام وان بقي في البيت فانه سيسلم للفقير في الاخير ولو بعد عدة ايام او اسابيع من العيد وهذا زخم اضافي لادارة الاطعمة في تلك الفترة من العام والمخصص ل (طعمة للمساكين)
      كما قال النبي صلى الله عليه وسلم،

      ⭕من النقاط التي يقوم جماعة (زكاة الفطر نقدا) بالاستناد عليه لجعله نقدا"(والذي هو بذاتها حكمة عظيمة من حكم سُنة زكاة الفطر طعاما فيبطلونها بسبب قصر نظرهم) هو رخص ثمن بيع الطعام المستلم من قبل الفقير في الاسواق لو اراد بيعه لينتفع به في اشياء اخرى!
      والجواب عليه سهل جدا وهو ان هذا من مقاصد سُنة زكاة الفطر، اي #الزيادة #المفاجئة في نسبة العرض للاطعمة الاساسية في الايام السابقة لموعد زكاة الفطر من قبل #التجار وفي الايام اللاحقة من قبل الفقراء انفسهم عن طريق بيعها وبهذا يُتأكد من وصول الاطعمة الى اوسع عدد ممكن من الفقراء من الذين لم يصلهم زكاة الفطر ليتمكنوا من شراء كميات منه وخزنه لبقية السنة لرخص ثمنه الذي هو من #مقاصد زكاة الفطر طعاما"، ومعلوم ان اكثر الاطعمة الاساسية لا تفسد الا بالمدد الطويلة،
      ومن #سفاهة و قلة عقل هؤلاء (جماعة زكاة الفطر اموالا") هو تجاهلهم لهذه الحكمة من اجل شيئ هو المقصد والحكمة الاساسية في الموضوع والذي هو - رخص ثمن الاطعمة - مقارنة ببقية امور الحياة! وكأن الفقير لا يكتمل احتياجاته اليومية الاخرى الا بواسطة ثمن زكاة الفطر والذي هو قليل جدا" جدا" نسبتا" للزكاة المفروضة و #الصدقات الاخرى من المسلمين للفقراء،

      ⭕اذا" فالحكمة هو تحريك قدر عظيم من اموال المسلمين في المواد الاساسية المطعمة للحياة وليس شيئ او مواد اخرى الغير المطعمة ، والشخص الفقير الذي لا يريد او يستنكف ان يستلم هذه المواد فهو اما انه لا يستحقه وزكاة الفطر ليس مخصص له لانه ليس فقير طعام او متكبر على السُنة النبوية،

      ⭕وكونه فقير شيئ آخر من احتياجات الحياة الغير المطعمة للجسد فنحن كمسلمين لا يجوز لنا ان نغير سنة ادارة الاطعمة الاساسية داخل الامة في يومه الوحيد (يوم زكاة الفطر - العيد) الى شيئ آخر لاجل من يسمون انفسهم ب (فقراء) وهم ليسوا كذلك والا لاستلموه ،
      ولأنْ لا يجد المسلم احدا يدفع اليه نوع من الاطعمة الاساسية المقررة في السُنة او لم يستلم الفقراء منه ذلك الطعام فان ارجاعه الى البيت افضل للمؤمن الصادق من ان يغير سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم لاجل عاطفة زائفة مزخرفة من الشيطان باسم ( الاحتياجات الاخرى للفقراء)

      ⭕وللعلم بملاحظة مبتغى احاديث النبي صلى الله عليه وسلم ترى ان هناك #اساءة مبطنة عظيمة لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ونبوَّته تحت مسمى ان مصلحة الفقراء قد تغيرت! وكأن من وصانا بذلك الحديث ليس هو الذي #ازيغت له الدنيا الى يوم القيامة من رب العالمين ! ولم يعرف مصلحة الفقراء من بعده ! او انه لم يكن في زمانه اي دراهم او نقود حتى يوصي بذلك بالدراهم والنقد! وهذا سفه هو عظيم ،

      ردحذف