سر مقتل طفلي ميت سلسبيل .. تحقيقات جديدة قطعة فرعونية وراء غرق الأطفال وتفاصيل جديدة

سر مقتل طفلي ميت سلسبيل .. تحقيقات جديدة قطعة فرعونية وراء غرق الأطفال وتفاصيل جديدة
    مقتل محمد وريان طفلي ميت سلسبيل
    كشفت أقوال جديدة للنيابة عن سر جديدة في واقعة الطفلين ريان ومحمد المقتولين غرقا في احدي الترع في فارسكور بدمياط حيث كشفت الأقوال الجديدة للأب أمام نيابة ميت سلسيل، عن وجود خلاف شديد بين اب الطفلين وسمسار في تجارة الآثار غير المشروعة بمركز أجا، وكان سبب الإختلاف حول قطة فرعونية.

    بدأت تفاصيل الواقعة حيث قامت العصابة بحيلة جديدة لخطف الطفلين وهي عن طريق تقدم أحد المتنزهين إلي والد الطفل، وقيامه بسلام حار معه بحجة معرفته من أيام الدراسة، وفي هذه الأثناء ومع انشغال الأب قامت العصابة بخطف الطفلين، وبعدها عثر الأهالي علي جثة الطفلين غرقي في إحدي الترع.

    أما عن تفاصيل القطة الفرعونية فقد أشار والد الطفلين إلي تعامله مع سمسار آثار من الباطن وقام بالأتفاق معه علي مبلغ 800 ألف جنيه ثمن لقطعة فرعونية وقام الوالد بإعطائه مبلغ 300 ألف جنيه فقط من المبلغ وهو ما استدعي السمسار القيام بما حدث للطفلين.

    وتعود الواقعة، عندما تلقى اللواء محمد حجي، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية إخطارًا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة ميت سلسيل من محمود نظمي السيد ومقيم منطقة البحر الجديد بالمدينة باختطاف طفليه محمود وريان أثناء تواجدهما معه بالملاهي الكائنة بالمنطقة.

    وانتقل رجال المباحث برئاسة الرائد محمد فتحي صالح رئيس المباحث لمكان البلاغ، وتبين أن الطفلين كانا مع والدهما للاحتفال بالعيد إلا أن الوالد فوجئ بشخص يأخذه بالأحضان، ويدعي أنه زامله في المدرسة بالمرحلة الابتدائية، وظل يتحدث معه وعندما تركه وذهب، لم يجد نجليه فيما أشار شهود عيان إلى أنهم رأوا الطفلين بصحبة سيدة منتقبة استقلت توك توك وسارت بهما عبر طريق السرو.

    وجرى تشكيل فريق بحث لسرعة الوصول للخاطفين والطفلين إلا أنه وردت إشارة بالأمس من مركز شرطة فارسكور، تفيد بالعثور على الطفلين مقتولين بإحدى الترع وتم انتشالهما

    شارك لتعم الفائدة

    إرسال تعليق