التعليم" تحذر من السماح لشباب الخريجين بالتدريس بالمدارس لتكون لهم الاولوية عند التعاقد

التعليم" تحذر من السماح لشباب الخريجين بالتدريس بالمدارس لتكون لهم الاولوية عند التعاقد
    >

    يتقدم بعض الخريجي القدامي من المؤهلات المختلفة بطلب العمل في المدارس كمعلمين وذلك ليكون لهم الأولوية في الحصول علي تعاقدات وزارة التربية والتعليم في العام المقبل، ولهذا حذر محمد عزب وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنيا مديري المدارس بدخول شباب خريجين ليسوا علي قوة المدارس للتدريس للطلاب تحت مسمي "التطوع" لحل أزمة عجز المدرسين.


    وقال عزب إنه ليس هناك أي تعليمات لمديـري المدارس بالسماح بدخول بعض شباب الخريجين خلال الفترة الحالية داخل المدارس والتدريس للطلاب؛ لتكون لهم الأولوية في الحصول علي عقود التعليم الجديدة والتي من المتوقع الإعلان عنها مع بداية العام الجديد.


    مؤكدا أن المديرية وإدارتها التسع ومدارسها لن تحرر شهادات بأحقية أحد من المتطوعين في الحصول علي عقد تعيين، وسيضع الأمر مدير المدرسة تحت المسائلة القانونية، موضحا أن المسابقة والتي ستعمل علي سد العجز في المدرسين تتم وفق ضوابط ومعايير محددة ولن يتم استثناء أي منها وتخضع لحالات العجز المرصودة من قبل لجان حصر العجز وفي المناطق المحدد بها العجز.


    يذكر أن عددا كبيرا من شباب الخريجين تقدموا لبعض المدارس بقري المحافظة والمعروف وجود نسب عجز بها، ويعملون بها تحت مسمي التطوع لتكون لهم الأولوية في التعاقد مع مديرية التربية والتعليم في المسابقة المزمع الإعلان عنها لسد العجز، الأمر الذي أدى لحالة من الاستياء بين الشباب وخاصة أن الأمر سيطر عليه المحسوبية والواسطة.


    1. وايه المانع ان المتطوع يكون له الاولويه والله انتم قرفتونا وضيعتوا شبابنا وافشلتم تعليم اولادنا

      ردحذف