بعد انتهاء اللغة العربية الكتاب مكنش ليه لزوم في اللجنة ومحدش فتحه

بعد انتهاء اللغة العربية الكتاب مكنش ليه لزوم في اللجنة ومحدش فتحه

    انتهي منذ قليل امتحان اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوي بنظام البوكليت ولم تأتي أي شكاوي بخصوص منع الطلاب من الدخول بالكتاب المدرسي داخل اللجان من قبل المديرين أو الملاحظين ولكن عبر الطلاب عن عدم حاجتهم للكتاب المدرسي وقلة استعماله لأعتماد الأمتحان علي الفهم


    حيث اعرب طلاب الصف الأول الثانوي، بمدرسة أحمد زويل الثانوية للغات بإدارة العمرانية التابعة لحي الهرم، عن سهولة امتحانات المادة الأولي ضمن الاختبارات التجريبية التي بدأ تطبيقها اليوم، ضمن النظام الجديد للثانوية العامة.

    وقال روفائيل إيهاب أحد الطلاب، إن امتحان مادة اللغة العربية كان أسهل من المتوقع ويعتمد على الفهم.


    وأضاف الطالب الإمتحان كان عبارة عن عدة قطع تضمن أسئلة اختيارية، بالإضافة إلى المقال التعبيري والأدب، موضحًا أنه لم يستعن بالكتاب إلا في التأكد من معلومة عن سؤال عنتر بن شداد، ونبذة عن حاتم الطائي في كتابة مقال عن الأخلاق.


    ووافقه الرأي عماد محمد أحد طلاب أولي ثانوي، أن الامتحان يعتمد على الفهم أكثر، موضحاً أنه لم يستعن بالكتاب المدرسي مطلقاً كونه يعرف جميع الإجابات.


    وقالت مصادر أن بعض اللجان شهدت توترات طبيعية لدى الطلاب، باعتبار أنهم لم يعتادوا على دخول الامتحان بنظام الكتاب المفتوح، وفوجئوا بامتحان تعتمد أسئلته على الفهم وليس على الإجابات النموذجية المحفوظة التي يمكن استخراجها من الكتاب أثناء الامتحان، وبالتالي فوجئ بعض الطلاب أنهم لم ينتفعوا بوجود الكتاب معهم أثناء سير الامتحان.

    إرسال تعليق