إحنا مش حقل تجارب.. طلاب أولى ثانوي يتظاهرون اعتراضا على سقوط سيستم الإمتحانات

إحنا مش حقل تجارب.. طلاب أولى ثانوي يتظاهرون اعتراضا على سقوط سيستم الإمتحانات

    نظم عدد من طلاب الصف الأول الثانوي بالشرقية منذ قليل تظاهرة أمام قصر ثقافة الزقازيق ومبنى ديوان عام محافظة الشرقية؛ اعتراضًا منهم على سقوط السيستم الخاص بالاختبارات لليوم الثاني على التوالي.

    وأطلق الطلاب عددًا من الهتافات المعبرة عن غضبهم من فشل النظام الجديد مؤكدين انهم ليسوا حقل تجارب، ولابد من محاسبة المسؤولين المقصرين.

    من جانبه أكد الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، لطلاب الصف الأول الثانوي، أن امتحانات أمس تجريبية تهدف إلى اكتشاف القصور والسلبيات ورصد كافة الأمور بعناية شديدة وبدقة عالية، والعمل على حلها قبل موعد إمتحانات نهاية العام، مؤكدًا أن هذا الاختبار ليس به نجاح ورسوب.

    وأكد "رمضان عبدالحميد"، وكيل أول وزارة التربية والتعليم، أن الوزارة تطمئن جميع طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء الأمور وتدعوهم لعدم القلق نتيجة تأخر انطلاق امتحان اللغة العربية، بسبب بعض المشاكل التقنية، والتي يتم العمل حاليًا على حلها في أسرع وقت، مؤكدًا أن هذا الاختبار تدريبي للطلاب ولقياس أداء المنظومة والمكونات الخاصة بالشبكات وأجهزة التابلت.

    وأوضح أن الامتحان ممتد لمدة 12 ساعة لكل امتحان، على أن تحسب مدة الامتحان بدايًة من فتحه على التابلت، بعد ادخال الطالب الكود الخاص به والذي سيستلمه من المراقب أو أخصائي التطوير التكنولوجي بالمدرسة، كما أن الطالب متاح له أن يؤدي الامتحان في أي مكان متوفر به الإنترنت.

    إرسال تعليق