مفأجاة سارة بخصوص المكأفاة والحوافز للمعلمين

مفأجاة سارة بخصوص المكأفاة والحوافز للمعلمين
    قال الدكتور محمد عمر مدير صندوق دعم المشروعات التعليمية، بوزارة التربية والتعليم، ان الفوارق المادية والادارية بين المديريات والادارات التعليمية تعمل الوزارة بكل قوتها من اجل القضاء عليها وسيتم اصدار كتيب خاص بشئون العاملين وجميع الاقسام بالوزارة.

    وأضاف أنه على سبيل المثال التناسيق يتم من خلالها توضيح الاجراءات بمنتهى الشفافية بحيث لايكون هناك لبس او غموض في تفسير اي مشكلة وان الوزارة ليس عندها مانع عندما تنتهي مديرية من حل مشاكل معلميها بالعكس هي تشجع باقي المديريات التعليمية على اتخاذ نفس الخطوات وحل مشاكل معلميها ايضا.

    ومن جهته أيد ابراهيم شاهين وكيل أول نقابة المهن التعليمية ما طرحه الدكتور محمد عمر مساعد وزير التربية والتعليم بشأن ضرورة توحيد القواعد التي يتم على أساسها احتساب رواتب المعلمين، مؤكدا أن هذه العملية تختلف من إدارة تعليمية إلى أخري على مستوى محافظات الجمهورية .

    وأضاف "شاهين" انه يجب ان يكون التوحيد أيضا بناء على الاجازات وهو ما طالبنا به منذ فترة.

    وأشار وكيل أول نقابة المهن التعليمية الي ان الادارات داخل المحافظة الواحدة تختلف ايضا حساباتها ولذلك لا بد ان يكون هذا التوحيد بناء على الحوافز والمكافآت التى يحصل عليها المعلمون.

    كما أكد محمد عبدالله امين عام نقابة المهن التعليمية انه قد طالب منذ أكثر من 3 سنوات بتوحيد نظام المكافآت والحوافز للمعلمين على جميع مستوى محافظات الجمهورية.

    وأضاف عبدالله الادارات داخل المحافظة الواحدة مختلفة مشيرا الى انه يجب الاتجاه نحو توحيد الإدارات.

    وتابع امين عام نقابة المهن التعليمية انه يجب ان يكون هناك اجتماع بين مديري شئون المالية باإدارات مع المحافظات وبتم من خلالها وضع الضوابط والأسس لان ىعض مرتبات المعلمين تكون مرتفعة والبعض الاخر منخفضة.