المسئولون لطلاب أولى ثانوي: 50% تكفي لتصعيدكم لـ 2 ثانوي ومحتوى الامتحان أهم من وسيلته.. .. اشحنوا التابلت وشريحته.. ولا تدخلوا اللجان بالموبايل

المسئولون لطلاب أولى ثانوي: 50% تكفي لتصعيدكم لـ 2 ثانوي ومحتوى الامتحان أهم من وسيلته.. .. اشحنوا التابلت وشريحته.. ولا تدخلوا اللجان بالموبايل
    >
    اخبار التعليم

    وجه المسئولون عن امتحانات أولى ثانوي الإلكترونية رسالة هامة إلى الطلاب، بمناسبة قرب امتحاناتهم المصيرية المقرر انطلاقها الأحد القادم.

    وقال المسئولون: "نحن نناشد طلاب أولى ثانوي التركيز فقط في فكرة المذاكرة والتحضير للامتحان، والتدريب على شكل الأسئلة الجديد القائم على قياس مهارات الفهم وليس الحفظ.

    وأكد المسؤولون أنه لا داعي لأن ينشغل الطلاب بالتساؤل عما اذا كان الامتحان سيكون ورقي ام إلكتروني ، فوسيلة توصيل الامتحان للطالب ليست نقطة هامة ولكن الأهم هو محتوى الامتحان نفسه وأسلوب الإجابة عن الأسئلة الجديدة".

    وأضاف المسؤولون عن منظومة الامتحانات الالكترونية : سنتحمل مسؤولية توصيل الامتحان بأي شكل كان إلى جميع الطلاب بلا استثناء .

    وأوضح المسؤولون أن غالبية اسئلة امتحانات أولى ثانوي سوف تكون في مستوى الطالب المتوسط ، مؤكدين أن الهدف ليس "تقفيل الإمتحان" ولكن الهدف هو النجاح والصعود إلى الصف الثاني الثانوي، وذلك من خلال الحصول على 50% أو أكثر ، والتمرس على نمط الأسئلة الجديد.

    وأعلن المسئولون عن امتحانات أولى ثانوي الإلكترونية، أن الامتحانات ستبدأ في موعدها 19 مايو بدون أي تأجيل، وستكون إلكترونية ولكنها لن تحتاج إلى إنترنت، حيث ستتم الامتحانات بصورة مركزية داخل كل مدرسة بالاعتماد على الشبكة الداخلية لها بواسطة تصميم فني آمن "بدون إنترنت".

    وقال المسئولون إنه سيتم استخدام منصة بديلة جرى تجهيزها مسبقًا للقيام بالدور نفسه، وفي حالة حدوث مشكلة سوف نلجأ في هذه الحالة إلى الحل الورقي لأداء الامتحان كبديل ثالث.

    وتلقى مديرو مديريات التربية والتعليم على مستوى الجمهورية، تعليمات رسمية جديدة بشأن امتحانات أولى ثانوي المقرر انطلاقها يوم 19 مايو 2019 ، وتمثلت هذه التعليمات فيما يلي: تصحيح الامتحانات الورقية سيكون بالمدارس من خلال الكنترول المدرسي حسب اللوائح والقانون المنظم، وعدم الإعلان عن النتائج بعد الانتهاء من التصحيح الإلكتروني لتظهر النتائج كاملة دفعة واحدة (إلكتروني وورقي)، ويتم تشكيل غرفة عمليات على أعلى مستوى بداية من "الوزارة – المديرية – الإدارات التعليمية – المدارس"، والتواصل الكامل واللحظي أثناء الامتحانات وقوفًا على مستجدات الأمور في حينها، ولا يتم الانتقال من الامتحان الإلكتروني إلى ورقي إلا بعد موافقة المديرية.

    وأوضح المسئولون أن الامتحانات ستكون بنظام الكتاب المفتوح للطالب الممتحن إلكترونيًا أو ورقيًا، وسيتم التنبيه على جميع الطلاب بالاستعداد الشخصي الكامل والتأهب من حيث الشحن الكهربي لأجهزت "التابلت" وشحن الشريحة للطوارئ فقط.

    كما يمنع منعًا باتًا اصطحاب الطلاب الهواتف المحمولة وكذا الملاحظون داخل اللجان، وأكدت التعليمات على جميع الطلاب الحضور قبل موعد الامتحان بساعة كاملة أو 45 دقيقة على أقل تقدير للتجهيزات، كما تم التشديد على أن يكون التقدير الإلكتروني من المقدرين بكل إدارة تعليمية منفصلة أو مستقلة.

    وأوضحت التعليمات أن الامتحان الإلكتروني به لا يبدأ إلا بالضغط على أيقونة "ابدأ"، لبدء تسجيل دخول الطالب على منصة الامتحان الإلكتروني مع بداية العداد التنازلي للوقت المقرر للامتحان، والذي هو بمثابة توقيع حضور الطالب للامتحان، ولا يجوز الانتقال إلى الامتحان الورقي عند توقف التابلت عن مباشرة الامتحان بعد فترة من الزمن، فجميع إجابات الطالب ستكون مسجلة ومحفوظة له، وعلى الطالب فقط أن يحرر محضر لإثبات الحالة عند التعذر الكامل، ويتم توفير نوبتجية فرد أمن من المدرسة لحراسة السيستم الداخلي للمدرسة.

    و لن يتم تفعيل السيناريو أو الحل البديل الثالث المعروف بالـ"باك أب" إلا في حالة انهيار السيستم الكامل للجنة ، و لا يجوز للطالب أن يمتحن ورقيا حتى في حالة سرقة "التابلت " إلا مع بعد عمل محضر شرطة لإثبات الحالة، وإحضار ما يثبت ذلك لمقار اللجنة، للبدء في عمل الإجراءات المرتبطة بذلك وتسليم صورة من المحضر، والتحويل للامتحان الورقي مع توقيع إقرار بذلك، لاعتماد إجابته الورقية.

    ولن يسمح نهائيا بدخول أولياء الأمور داخل مقار اللجان، وتحديد فقط المنوطين بالعمل، وشددت التعليمات على ملاحظ اللجنة الإلكترونية أن ستأكد من ضغط الطالب على أيقونة "إنهاء" قبل مغادرة اللجنة، وعدم استطاعته فتح منصة الامتحان مرة أخرى منعا للتلاعب والمراوغة.

    وأكد المسئولون أنه يمكن للطالب تعديل إجاباته في أي لحظة فقط في حدود زمن الامتحان المسجل بالفعل على السيرفر، ولا يجوز للطالب إجراء الامتحان الإلكتروني بطريقتين على السيستم والـ "باك أب" في ذات الوقت، لأن ذلك سيؤدي لإلغاء امتحانه بالكامل.

    1. الامتمحان هيوصل هيوصل في حلة في كباية
      كلام اهطل

      ردحذف
    2. بالتوفيق ان شاء الله للجميع

      ردحذف
    3. نظام فاشل ووزير فاشل

      ردحذف
    4. وما بكم من نعمة فمن الله

      ردحذف