التعليم تحسم ملف التعاقدات..العقد 3 شهور فقط غير قابلة للتجديد

التعليم تحسم ملف التعاقدات..العقد 3 شهور فقط غير قابلة للتجديد
    >
    التعليم تحسم ملف التعاقدات

    علق الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم، لشئون المعلمين، على استغاثات "المعلمين المؤقتين" الناجحين في مسابقة وزارة التربية والتعليم الأخيرة، لكل من رئاسة الجمهورية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، ضد وزير التعليم، مطالبين بتمديد عقودهم و"التثبيت" على خلفية إبلاغهم من قبل الوزارة بإنهاء عقودهم خلال شهر، وإجراء مسابقة جديدة للعام الدراسي المقبل، أنه لم تصل الوزارة أي شىء من هذه الاستغاثات.

    وأكد نائب الوزير أنه لم توجد أزمة من الأساس، لافتا إلى أنه ليس لهم أي حق في مطالبتهم بامتداد العقد، لأن من شروط العقد أن مدته ثلاث شهور فقط، غير قابلين للتجديد.

    كان أكد المعلمون المؤقتون في شكوى مقدمة لجهاز التنظيم والإدارة، أن "قرار وزارة التربية والتعليم بإجراء مسابقة جديده لسد العجز بمدارسها ومطالبة المتعاقدين بإعادة التقدم مره أخرى لتلك المسابقة الجديدة، أطاح بآمال آلاف المتعاقدين ويعد إهدارا للمال العام واستنزافا لموارد الدولة وعبثا بأحلام أبنائها."

    وأضاف المعلمون، قائلين: "أي عقل وأي منطق يقحم شخص مستوفي الشروط وملف أوراقه مكتمل وناجح في الاختبار الالكتروني وتلقي التدريبات اللازمة وموزع في مدرسة داخل نطاقه الجغرافي، بالتقدم مرة أخرى في مسابقه جديدة، خاصة أن عدد المتعاقدين الحاليين يعادل حوالي نصف العدد المطلوب لسد العجز بالمدارس والذي اعترف به جميع مسؤولي الوزارة".

    وأوضح المعلمون أنه: "تم الإعلان عن مسابقة للمعلمين من قبل وزارة التربية والتعليم قبل بداية الفصل الدراسي الثاني لعام 2019 لسد العجز الصارخ بالمدارس وقدمنا أوراقنا في الميعاد المحدد، لتفاجئنا الوزارة بإجراء اختبار إلكتروني، ثم أعلنت النتائج وتوجه جميع الناجحين الي المديريات التعليمية لإمضاء العقود والتي تقلصت مدتها من (فصل دراسي كامل) إلى (3 شهور) ثم إلى (شهرين فقط) ووصل عدد المتعاقدين قرابة 36 ألف معلم متعاقد موزعين على محافظات الجمهورية".

    وأضافوا متسائلين: "أليس من المنطقي أن تجدد الوزارة عقود هؤلاء الشباب المتعاقدين وتقوم باستكمال العدد المطلوب من المتقدمين للمسابقة الجديدة، نعلم أن بنود العقد كانت واضحه وأحد هذه البنود (لا تجديد ولا تثبيت) ولكننا قبلنا ونحن مجبرين ومكرهين تعلقا بالأمل واقتداء بالسيناريو المعتاد في التوظيف الحكومي ،عقود مؤقتة ثم عقود مميزة ثم تعيين)".

    1. احنا بنناشد السيد رئيس الجمهوريه لان ٣٦الف اسرة هيترموا فى الشارع ..احنا المعلمين المتعاقدين المؤقتين هيتم تسريحنا بعد ٣٠مايو ..احنا مضينا عقد بشهرين مع الوزارة والوزارة عندها عجز صارخ فى المعلمين وعاوزة تنهى التعاقد معانا بعد ما خلصنا جميع اوراقنا فيش جنائي واصل شهادة التخرج وقيد عائلى وشهادة صحية وشهادة ميلاد كمبيوتر ..احنا ٣٦الف معلم متعاقد بعد معاناة تخليص الورق دخلنا امتحانات ونجحنا ودخلنا تدريب واستلمنا الشغل ودخلنا فصول وراقبنا فى الامتحانات وتصحيح امتحانات وبعد كل دة الوزارة مش عاوزة تجدد لنا العقد ونترمى فى الشارع احنا واسرنا..كل اللى بنطالب بيه تجديد العقود المؤقتة للمعلمين

      ردحذف
    2. مشيناها خطا كتبت علينا
      ومن كتبت عليه خطا مشاها
      " لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا "

      ردحذف