مجلس الوزراء: الدراسة في موعدها بالمدارس والجامعات ولا نية للتأجيل بسبب كورونا

مجلس الوزراء: الدراسة في موعدها بالمدارس والجامعات ولا نية للتأجيل بسبب كورونا
    الدراسة يوم الغد ولانية للتأجيل موعد الدراسة الترم الثاني 2020
    الدراسة يوم الغد ولانية للتأجيل موعد الدراسة الترم الثاني 2020

    كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بإصدار وزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى قراراً بتأجيل بدء الدراسة بالفصل الدراسى الثانى لمدة أسبوعين خلال العام الدراسى الحالى 2019/2020، بالجامعات والمدارس، تحسباً لانتشار الأمراض الوبائية خاصة فيروس "كورونا"، تواصل المركز مع وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمى، واللتين أكدتا عدم صحة تلك الأنباء.

    موعد الدراسة الترم الثاني 2020

    كما أكدت الوزارتان، أنه لا نية لتأجيل موعد بدء الدراسة للفصل الدراسي الثاني خلال العام الحالي بالمدارس والجامعات، وأن الدراسة ستبدأ في موعدها المحدد والمُعلن عنه وفقاً للخريطة الزمنية للعام الدراسي 2019/2020، يوم السبت الموافق 8 فبراير 2020، وشددتا على اتخاذ كافة الإجراءات  الوقائية والاحترازية اللازمة بالتعاون مع الجهات المعنية للوقاية من فيروس "كورونا"، وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب في المدارس والجامعات.

    من جانبها، أكدت وزارة التربية والتعليم على أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات والحملات الوقائية بكافه المنشآت التعليمية، للحفاظ على سلامة الطلاب والعاملين وعدم انتشار الأمراض المعدية قبل بدء الدراسة بالفصل الثاني، من خلال تعميم  عدد من النشرات التوعوية والتثقيفية حول الوقاية من فيروس "كورونا" على جميع المديريات التعليمية والمدارس، والاهتمام بالخطة الوقائية الخاصة بحماية الطلاب من الإصابة بأي أمراض معدية، حيث تحمل الإجراءات خططاً مشددة للحفاظ على نظافة كافة المنشآت التعليمية والبيئة المدرسية، هذا إلى جانب التأكد من جميع الإجراءات الوقائية التي تضمن سلامة الوجبة الغذائية لتلاميذ المدارس، وضمان تطبيق الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في مخازن الأغذية الموجودة بالمنشآت التعليمية والعاملين بالأغذية، وكذلك الكشف المبدئي على الطلاب المستجدين وعمل الفحص الدوري لهم وقاية من وجود أي أمراض.

    كما أشارت وزارة التعليم العالى، إلى أنه قد تم رفع درجة الاستعداد القصوى باللجنة المركزية لترصد الأوبئة بالمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والتأكد من تفعيل خطة المجلس في الترصد الوبائي، ومتابعة جميع المترددين على المستشفيات الجامعية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والمواطنين، بالإضافة إلى التنسيق الفوري مع قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب.

    وشدد الدكتور رضا حجازى، على أهمية الوقاية من جميع أمراض البرد والأمراض المعدية بالتعاون مع مسئولي من وزارة الصحة، مشيرًا إلى وجود دليل صادر من وزارة الصحة للإجراءات الوقائية لجميع الأمراض المعدية على موقع الوزارة.

    ومن جهته، أكد الدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى والخاص، على ضرورة ملاحظة الطلاب من بداية اليوم الدراسي أثناء الطابور ومرورًا بالفصول للاكتشاف المبكر للأمراض المعدية، وتفعيل غرف الملاحظة وتجهيزاتها، لحين التعامل مع الطالب المصاب من قبل التأمين الصحى، مشددًا على ضرورة توفير المطهرات والمنظفات بالمدارس، والتهوية الجيدة داخل الفصول، مع نشر الإجراءات الوقائية فى لوحة الإعلانات المدرسية.

    وأوضحت الدكتورة هناء أبو السعود مدير عام الإدارة العامة للوبائيات بقطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة أنه تم التأكيد على كافة محافظات الجمهورية بتنظيم ندوات استرشاديه للمعلمين والإداريين بالمدارس بالتعاون مع التأمين الصحى، والالتزام بتوجيهات الطبيب من علاج وأجازه مرضية للطالب المصاب، وعدم عودته إلى المدرسة قبل المدة المحددة له.

    كما أكد الدكتور جمال الكاشف مدير عام إدارة رعاية أطفال السن المدرسى والمراهقين على ضرورة توفير الوجبة الغذائية المتكاملة، والقيام بالأنشطة البدنية لرفع المناعة عند الطلاب، مشيرًا إلى عدم وجود فيروس كورونا فى مصر.

    إرسال تعليق

    Ads by Google X