تخفيض أعداد الموظفين بالدولة ومصادر التخفيض قد يكون للفئات التي تستطيع العمل من المنزل

تخفيض أعداد الموظفين بالدولة ومصادر التخفيض قد يكون للفئات التي تستطيع العمل من المنزل
    قالت مصادر حكومية إنه جارى دراسة موقف العاملين بالقطاعات المختلفة بالدولة، وذلك لإعداد خطة ممنهجة بغرض تخفيض أعداد العاملين بالحكومة خلال الأسبوعين القادمين وحتى نهاية شهر مارس.

    وأشارت المصادر لجريدة اليوم السابع إلى أن العاملين بالقطاع الحكومى بلغوا 6 ملايين موظف، وبالتالى يتم دراسة إمكانية تخفيض الأعداد التى يمكنها أن تعمل من المنزل من خلال الآلية اللازمة لتقليل أعداد الموظفين فى تلك الفترة التى تمر على العالم كله حيث إنها تمثل ظرفا استثنائيا.

    وكان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء أعلن تعليق حركة الطيران بكافة المطارات المصرية من ظهر الخميس وحتى نهاية مارس، وذلك فى إطار متابعة تداعيات أزمة فيروس كورونا العالمية وامتدادا لكافة للخطوات الاستباقية التى تقوم بها الحكومة ومنها تعليق الدراسة فإن المجموعة الدائمة المسئولة تجتمع يوميا وتقوم بتقدير الأزمة على مستوى العالم وتداعياتها.

    وقال فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، إن المرحلة الحالية تتطلب عددا آخر من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الوباء، ومجموعة هذه القرارات قد اتخذت بعد دراسة.

    وأوضح أنه من المقرر أن يصدر قرار خلال سعات بتخفيض عدد العاملين بأجهزة الدولة والمصالح الحكومية بأسلوب يضمن تقليل الاختلاط والحد من التجمعات بين المواطنين ويستثنى منه الجهات الخاص بتقديم الخدمات التى تمس حياة المواطنين.

    وقال رئيس الوزراء للمواطنين، "إن كافة الإجراءات هدفها أن يسلم الله مصر ولا يحدث المشكلات الكبيرة التى تعرضت لها بعض الدول، وهذه القرارات لها تبعات اقتصادية والدولة تحاول بكل إمكانياتها حماية المواطنين".

    وناشد المواطنين بأن عليهم أيضا دور ألا يكون هناك نوعا من الاستهتار أو الاستخفاف بفيروس كورونا ويتخذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية أسرته، وشدد على ضرورة التقليل من الاحتشاد والسلوكيات التى تتيح انتقال العدوى ولابد أن يتم أخذ الموضوع بجدية .
    1. اللهم أحم مصر وكل بلاد المسلمين من كل مكروه وسوء

      ردحذف

    Ads by Google X