Ads by Google X
التعليم تضع بدائل على إجابة سؤالين بامتحان الأحياء للثانوية العامة -->

التعليم تضع بدائل على إجابة سؤالين بامتحان الأحياء للثانوية العامة

التعليم تضع بدائل على إجابة سؤالين بامتحان الأحياء للثانوية العامة
    بدائل امتحان الاحياء , امتحان الاحياء , اجابات امتحان الاحياء , اجابة امتحان الاحياء , بدائل اجابة امتحان الاحياء
    عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اجتماعًا مع موجهى ومشرفى التقدير لمادة الأحياء على مستوى الجمهورية، لمناقشة إجراءات بدء تصحيح امتحان مادة الأحياء للشهادة الثانوية العامة للعام الدراسى 2019-2020.

    وفى بداية الاجتماع رحب الدكتور رضا حجازى نائب الوزير لشئون المعلمين ورئيس عام الامتحانات، بالحضور، مؤكدًا أن هدف الاجتماع مناقشة مضمون الامتحان وتوحيد نموذج الإجابة ومنهجية التصحيح، تحقيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص لجميع الطلاب.

    وأكد الدكتور رضا حجازى على ضرورة الاتفاق على القواعد الأساسية للتقدير لضمان تحقيق العدالة بين جميع الطلاب، خاصة وأن أعمال تقدير الدرجات تسير وفق الجدول الزمنى المقرر لها، مؤكدًا أن الوزارة حريصة على توفير الأجواء المناسبة المقدرين لإنجاز الأعمال المنوطة بهم بالدقة المطلوبة بما يضمن حصول كل طالب على حقه كاملاً .

    وخلال الاجتماع قامت لجنة وضع الامتحان بمناقشة أسئلة الامتحان مع مشرفى عموم التقدير للمادة، وقد أجازت الهيئة الفنية اعتبار إجابة قاعدتين أو أربع قواعد نيتروجينية كإجابة للسؤال رقم (28) لصالح الطالب؛ حيث أن عدد القواعد النيتروجينية (4) بينما عدد المجموعات التى تنتمى إليها القواعد النيتروجينية (2).

    أما فيما يخص ترجمة السؤال رقم (20) فى نسخة الامتحان المترجمة إلى اللغة الانجليزية فقد اعتبرت اللجنة أن إجابة الطالب صحيحة سواء أجاب عن السؤال فى صيغته العربية أو باللغة الإنجليزية وتم إدراج ذلك فى نموذج الإجابة، وإحالة لجنة الترجمة إلى التحقيق.

    وسوف يتم البدء فى تقدير درجات العينة العشوائية لمادة الأحياء يوم السبت الموافق 11 يوليو 2020.

    وقد حضر الاجتماع الدكتور رضا حجازى نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين ورئيس  امتحانات الثانوية العامة، والدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى والخاص، والأستاذ يسرى ساويرس مدير عام تنمية العلوم، والسادة أعضاء الهيئة الفنية لوضع الامتحان وموجهى عموم مادة العلوم ومشرفى التقدير لمادة الأحياء.

    إرسال تعليق