Ads by Google X
إقالة مديرة مدرسة لإجبار طالب مصاب بكورونا على أداء الامتحان بــ«الحوش» -->

إقالة مديرة مدرسة لإجبار طالب مصاب بكورونا على أداء الامتحان بــ«الحوش»

إقالة مديرة مدرسة لإجبار طالب مصاب بكورونا على أداء الامتحان بــ«الحوش»

     أقال الدكتور محمد سعد محمد، وكيل أول وزارة التربية والتعليم في الإسكندرية، مديرة مدرسة نجيب محفوظ التجريبية للغات، التابعة لإدارة شرق الإسكندرية التعليمية، الخميس على خلفية واقعة إجبارها طالب بالصف الأول الثانوي مصاب بفيروس كورونا على أداء امتحان اللغة الإنجليزية (مستوى رفيع)، بفناء المدرسة وليس في لجنة خاصة.


    وقال «سعد»، في تصريحات صحفية الخميس، أنه شكل لجنة عاجلة صباح اليوم للتحقيق في واقعة إجبار طالب بمدرسة نجيب محفوظ الرسمية لغات على أداء الامتحان بالصف الأول الثانوي، في فناء المدرسة، وتم فحص الموضوع بكل جوانبه برئاسة الدكتورة همت أبوكيلة مدير عام الإدارة، التابع لها المدرسة صاحبة الواقعة، وضمت في عضويتها إدارة المتابعة بالإدارة وأمن الإدارة ومدير مرحلة المدارس الرسمية لغات بالإدارة ومدير إدارة الاتصال السياسي بالإدارة ومتابعة إدارة المتابعة بالمديرية، وذلك لتحقيق الشفافية بين الإدارة والمديرية في هذا الشأن، وتم إعداد تقرير رسمي بالواقعة ورفعه لاتخاذ اللازم حيال الأطراف المعنية والمتورطين في الواقعة.


    وأكد وكيل الوزارة، أن سلوك التنمر أخطر من الفيروس على الطلاب والمجتمع حيث يؤدي لنتائج كارثية، مشيرًا إلى أن الوصمة الاجتماعية تؤدي لتفاقم الإصابة بكورونا، مشيرا إلى أن قضية التنمر ضد مصابي فيروس كورونا، يؤدى ذلك السلوك غير السوي بدفع المصابين بالفيروس لإخفاء إصاباتهم، ومن هذا المنطلق يمكن أن يتسبب ذلك الأمر في إصابات كثيرة وحدوث مضاعفات خطيرة، لا تحمد عقباها، وتؤدي إلى تفشي الفيروس ومن ثم سقوط ضحايا ويعد هذا واجب إنساني واجتماعي ولا بد من تطبيق القانون بحزم على مرتكبي هذا السلوك المرفوض.


    وقال إنه من حق أي طالب في حالة الظروف المرضية التي تحول دون وصوله لجنة الامتحان، التقدم بطلب لتأجيل الامتحان للفصل الدراسى الثانى بنفس الدرجة الفعلية.


    وأكد أن لجنة التحقيق انتهت إلى إقامة مديرة المدرسة المذكورة بمرحلة المدارس الرسمية لغات بإدارة لحين انتهاء التحقيقات، واحالة الموضوع برمته إلى الشؤون القانونية لعمل التحقيقات اللازمة في هذا الشأن على وجه السرعة والعرض علينا بما انتهت إليه التحقيقات برمتها بشكل عاجل، وتكليف وكيل القسم الإعدادى بإدارة المدرسة تحت اشراف يومي من المرحلة والمتابعة بالإدارة التعليمية، مؤكدًا على ضرورة مجازاة المخطئ أيا كان موقعه، وذلك وفق ما تسفر عنه تحقيقات الشؤون القانونية.


    كان رواد موقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»، تداولوا صور لطالب في الصف الأول الثانوي العام، مصاب بفيروس كورونا يرتدي كمامة وجوانتي في يديه يؤدى الامتحان في فناء مدرسة نجيب محفوظ التجريبية لغات.


    وبحسب ما تم تداوله، أن ولي أمر الطالب أبلغ ادارة المدرسة أن الطالب مصاب بكورونا وعنده امتحان بعد يومين إلا أن ادارة المدرسة أصرت على ضرورة إحضار الطالب الامتحان، أو تقديم خطاب رسمي بالإصابة بعد عرض الطالب على التأمين الصحي، أو إحضار الطالب لأداء الامتحان في لجنة خاصة بالمدرسة وإلا يعتبر الطالب باقى للدور الثاني، إلا ان ولى الامر قبل بإحضار ابنه إلى لجنة خاصة غير أنه فوجئ بأن اللجنة الخاصة تم عقدها في فناء المدرسة إلى جانب دورة المياه الخاصة بالطالبات .


    إرسال تعليق